مَن "أبو علي" الذي سميت باسمه أشهر جزر السعودية بالخليج العربي

من أكبر الجزر على الساحل الشرقي

تضم سواحل المملكة أكثر من 1300 جزيرة منها 1150 في البحر الأحمر من ناحية غرب المملكة، أي بنسبة 89%، ويضم الخليج العربي حوالي 150 جزيرة تمثل نحو 11% من مجموع الجزر، وأكبر هذه الجزر هي جزيرة "أبو علي"، وهي من الجزر المتنوعة في طبيعتها ويهوي إليها عشاق الغوص والصيد.

وتتبع جزيرة أبو علي المنطقة الشرقية وتبلغ مساحتها نحو 59 كم، وهي إحدى الجزر المأهولة بالسكان، كما يقع على الجزيرة مهبط صغير للطائرات يعرف بمطار أبو علي.

ويقام على أرض الجزيرة الكثير من المشاريع الاقتصادية منها مشروع المزارع السمكية، كما تم إنشاء مشروع محمية بيئية لأشجار القرم في منطقة رأس تنورة التي تعتبر من المشاريع الأولى في حماية الغابات، وغرس فيها أكثر من مليون شجرة قرم، وكذلك زراعة الآلاف من أشجار المانجروف في محافظة الجبيل في الجزيرة، والتي تعتبر غذاء لكثير من الطيور والحيوانات البرية.

ويذكر العديد من رواد المنطقة أن اسم أبو علي أطلق عليها من عشرات السنين، حيث عرفت باسم كبير الصيادين في ذلك الوقت، حيث كان الصيد هو الحرفة السائدة من عشرات السنين في المنطقة الشرقية والجبيل، وكان "أبو علي" يملك العديد من قوارب الصيد ومغاصات اللؤلؤ التي تحيط بالجزيرة لذلك عرفت باسمه.

البحر الأحمر جزيرة أبو علي

27

30 سبتمبر 2020 - 13 صفر 1442 02:36 PM

من أكبر الجزر على الساحل الشرقي

مَن "أبو علي" الذي سميت باسمه أشهر جزر السعودية بالخليج العربي

3 14,459

تضم سواحل المملكة أكثر من 1300 جزيرة منها 1150 في البحر الأحمر من ناحية غرب المملكة، أي بنسبة 89%، ويضم الخليج العربي حوالي 150 جزيرة تمثل نحو 11% من مجموع الجزر، وأكبر هذه الجزر هي جزيرة "أبو علي"، وهي من الجزر المتنوعة في طبيعتها ويهوي إليها عشاق الغوص والصيد.

وتتبع جزيرة أبو علي المنطقة الشرقية وتبلغ مساحتها نحو 59 كم، وهي إحدى الجزر المأهولة بالسكان، كما يقع على الجزيرة مهبط صغير للطائرات يعرف بمطار أبو علي.

ويقام على أرض الجزيرة الكثير من المشاريع الاقتصادية منها مشروع المزارع السمكية، كما تم إنشاء مشروع محمية بيئية لأشجار القرم في منطقة رأس تنورة التي تعتبر من المشاريع الأولى في حماية الغابات، وغرس فيها أكثر من مليون شجرة قرم، وكذلك زراعة الآلاف من أشجار المانجروف في محافظة الجبيل في الجزيرة، والتي تعتبر غذاء لكثير من الطيور والحيوانات البرية.

ويذكر العديد من رواد المنطقة أن اسم أبو علي أطلق عليها من عشرات السنين، حيث عرفت باسم كبير الصيادين في ذلك الوقت، حيث كان الصيد هو الحرفة السائدة من عشرات السنين في المنطقة الشرقية والجبيل، وكان "أبو علي" يملك العديد من قوارب الصيد ومغاصات اللؤلؤ التي تحيط بالجزيرة لذلك عرفت باسمه.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020