انضمام خبيرين سعوديين في الفندقة لـ"أسكوت رافال العليا الرياض"

قطاع الضيافة في السعودية يعتبر الخبرات الوطنية ركيزة أساسية

تشهد فنادق المملكة العربية السعودية تعيين العديد من خبراء الضيافة والسياحة السعوديين في مناصب إدارية عالية، حيث أعلنت إدارة فندق "أسكوت رافال العليا الرياض" عن انضمام اثنين من خبراء الضيافة والفنادق السعوديين إلى طاقمها الإداري.

وتأتي التعيينات الجديدة إيماناً من المجموعة بأهمية الخبرات الوطنية، وذلك في إطار جهود مجموعة أسكوت الحثيثة لدعم توظيف المواطنين السعوديين ضمن فنادقها في المملكة العربية السعودية، واحتفالاً باقتراب حلول يوم العيد الوطني السعودي في 23 سبتمبر 2018.

وتستعد مجموعة أسكوت للاحتفال بهذا الحدث انطلاقاً من التزامها في تدريب وتعيين المواطنين السعوديين ضمن كافة أقسام فنادقها في المملكة العربية السعودية، وخاصة مع بروز الحاجة إلى تسليط الضوء على أهمية دعم "السعودة" ورفد القطاع الخاص بخبرات المواطنين السعوديين.

وتتّبع "أسكوت" هذا النهج من خلال برامج تدريب فئة الشباب السعوديين وتطوير خبراتهم لتوافق متطلبات سوق العمل ضمن قطاع الضيافة والفنادق.

وتم تعيين إبراهيم توفيق بمنصب مساعد مدير تنفيذي للإشراف على خدمات الضيوف والأمن والموارد البشرية ، إلى جانب تقديم المساعدة المطلوبة لمدير عام الفندق في تسيير العمليات اليومية.

ويتمتع "إبراهيم" بخبرة تزيد عن 16 عاماً في قطاع الضيافة ، حيث قضى معظمها بالعمل في فنادق الخمسة نجوم في المملكة العربية السعودية.

وقد انضم "إبراهيم" إلى "أسكوت" قادماً من فندق "لو ميريديان" المدينة المنورة حيث عمل كمساعد مدير تنفيذي.

وقبل ذلك شغل إبراهيم توفيق العديد من المناصب منها "مدير مناوب ومدير المكاتب الأمامية ، ومدير قسم العناية بالغرف والأجنحة ومدير قسم رضى النزلاء".

ويحمل إبراهيم توفيق شهادة بكالوريوس بإدارة الأعمال "اختصاص تسويق" من جامعة الملك عبد العزيز في جدة، إلى جانب نيله الدبلوم لعالي في مجال الضيافة من جامعة كورنيل "الولايات المتحدة الأمريكية".

وتم تعيين عبد الرحمن المنصور في منصب مساعد مدير إدارة المبيعات.

وقد عمل "المنصور" في قطاع الضيافة لمدة ست سنوات، سعى خلالها إلى إبراز ما يميّز سوق الضيافة المحلية وتأثير التراث والثقافة السعودية الأصيلة عليها.

ولدى "المنصور" خبرة ومعرفة واسعة في تسيير عمليات الفنادق المحلية والعالمية ، وذلك ضمن أقسام المبيعات والتسويق والإيرادات والعلاقات العامة ، وهو حالياً يكمل درجة الماجستير بالمراسلة من جامعة ليفربول في المملكة المتحدة.

ومنذ عام 2011 أنهى "المنصور" العديد من الدورات التدريبية ضمن اختصاصات المبيعات والعلاقات العامة والتسويق.

وتعليقاً على التعيينات الجديدة، قال المدير العام لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا لدى "أسكوت" فنسنت ميكوليس: يسعدنا الترحيب بانضمام خبرات سعودية فندقية ممتازة في فندق أسكوت رافال العليا الرياض.

وأضاف: نحن على ثقة بأن المديرَين الجديدين يحملان معهما مهارات استثنائية ستساهم في تحقيق مستوى عالٍ من الخدمة الفندقية ورضى العملاء.

جدير بالذكر أن "أسكوت للفنادق" تتبع بملكيتها بالكامل لشركة "كابيتال لاند المحدودة"، وهي إحدى أكبر الشركات المالكة والمشغلة للشقق الفندقية في العالم.

وتمتلك 12 فندقاً في المملكة العربية السعودية تضم 1624 وحدة فندقية ، خمسة منها تستقبل الضيوف وستة فنادق قيد التشغيل.

وتفتتح "أسكوت" قريباً خلال الربع الأخير من العا م الجاري فندق سبيكتروم مكة ، وفندق اسكوت كورنيش الخبر في مطلع عام 2019.

وتضع "أسكوت" ضمن أهم أولوياتها، الاستمرار في التوسع في أنحاء المملكة العربية السعودية التي تشكل أكبر سوق لأسكوت في الشرق الأوسط، وذلك نحو تحقيق هدفها في الوصول إلى تشغيل 2500 وحدة فندقية خلال عام 2020.

1

12 سبتمبر 2018 - 2 محرّم 1440 05:35 PM

قطاع الضيافة في السعودية يعتبر الخبرات الوطنية ركيزة أساسية

انضمام خبيرين سعوديين في الفندقة لـ"أسكوت رافال العليا الرياض"

1 702

تشهد فنادق المملكة العربية السعودية تعيين العديد من خبراء الضيافة والسياحة السعوديين في مناصب إدارية عالية، حيث أعلنت إدارة فندق "أسكوت رافال العليا الرياض" عن انضمام اثنين من خبراء الضيافة والفنادق السعوديين إلى طاقمها الإداري.

وتأتي التعيينات الجديدة إيماناً من المجموعة بأهمية الخبرات الوطنية، وذلك في إطار جهود مجموعة أسكوت الحثيثة لدعم توظيف المواطنين السعوديين ضمن فنادقها في المملكة العربية السعودية، واحتفالاً باقتراب حلول يوم العيد الوطني السعودي في 23 سبتمبر 2018.

وتستعد مجموعة أسكوت للاحتفال بهذا الحدث انطلاقاً من التزامها في تدريب وتعيين المواطنين السعوديين ضمن كافة أقسام فنادقها في المملكة العربية السعودية، وخاصة مع بروز الحاجة إلى تسليط الضوء على أهمية دعم "السعودة" ورفد القطاع الخاص بخبرات المواطنين السعوديين.

وتتّبع "أسكوت" هذا النهج من خلال برامج تدريب فئة الشباب السعوديين وتطوير خبراتهم لتوافق متطلبات سوق العمل ضمن قطاع الضيافة والفنادق.

وتم تعيين إبراهيم توفيق بمنصب مساعد مدير تنفيذي للإشراف على خدمات الضيوف والأمن والموارد البشرية ، إلى جانب تقديم المساعدة المطلوبة لمدير عام الفندق في تسيير العمليات اليومية.

ويتمتع "إبراهيم" بخبرة تزيد عن 16 عاماً في قطاع الضيافة ، حيث قضى معظمها بالعمل في فنادق الخمسة نجوم في المملكة العربية السعودية.

وقد انضم "إبراهيم" إلى "أسكوت" قادماً من فندق "لو ميريديان" المدينة المنورة حيث عمل كمساعد مدير تنفيذي.

وقبل ذلك شغل إبراهيم توفيق العديد من المناصب منها "مدير مناوب ومدير المكاتب الأمامية ، ومدير قسم العناية بالغرف والأجنحة ومدير قسم رضى النزلاء".

ويحمل إبراهيم توفيق شهادة بكالوريوس بإدارة الأعمال "اختصاص تسويق" من جامعة الملك عبد العزيز في جدة، إلى جانب نيله الدبلوم لعالي في مجال الضيافة من جامعة كورنيل "الولايات المتحدة الأمريكية".

وتم تعيين عبد الرحمن المنصور في منصب مساعد مدير إدارة المبيعات.

وقد عمل "المنصور" في قطاع الضيافة لمدة ست سنوات، سعى خلالها إلى إبراز ما يميّز سوق الضيافة المحلية وتأثير التراث والثقافة السعودية الأصيلة عليها.

ولدى "المنصور" خبرة ومعرفة واسعة في تسيير عمليات الفنادق المحلية والعالمية ، وذلك ضمن أقسام المبيعات والتسويق والإيرادات والعلاقات العامة ، وهو حالياً يكمل درجة الماجستير بالمراسلة من جامعة ليفربول في المملكة المتحدة.

ومنذ عام 2011 أنهى "المنصور" العديد من الدورات التدريبية ضمن اختصاصات المبيعات والعلاقات العامة والتسويق.

وتعليقاً على التعيينات الجديدة، قال المدير العام لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا لدى "أسكوت" فنسنت ميكوليس: يسعدنا الترحيب بانضمام خبرات سعودية فندقية ممتازة في فندق أسكوت رافال العليا الرياض.

وأضاف: نحن على ثقة بأن المديرَين الجديدين يحملان معهما مهارات استثنائية ستساهم في تحقيق مستوى عالٍ من الخدمة الفندقية ورضى العملاء.

جدير بالذكر أن "أسكوت للفنادق" تتبع بملكيتها بالكامل لشركة "كابيتال لاند المحدودة"، وهي إحدى أكبر الشركات المالكة والمشغلة للشقق الفندقية في العالم.

وتمتلك 12 فندقاً في المملكة العربية السعودية تضم 1624 وحدة فندقية ، خمسة منها تستقبل الضيوف وستة فنادق قيد التشغيل.

وتفتتح "أسكوت" قريباً خلال الربع الأخير من العا م الجاري فندق سبيكتروم مكة ، وفندق اسكوت كورنيش الخبر في مطلع عام 2019.

وتضع "أسكوت" ضمن أهم أولوياتها، الاستمرار في التوسع في أنحاء المملكة العربية السعودية التي تشكل أكبر سوق لأسكوت في الشرق الأوسط، وذلك نحو تحقيق هدفها في الوصول إلى تشغيل 2500 وحدة فندقية خلال عام 2020.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2018