أهالي "التسامح" بخميس مشيط يناشدون بسفلتة طرقات وشوارع مخططهم وإنارته

البلدية: المشروع في إجراءاته النهائية وسوف يبدأ العمل بعد الترسية

قال سكان مخطط التسامح شرق وادي بن هشبل بمحافظة خميس مشيط إنهم يعانون بسبب عدم سفلتة طرقات وشوارع المخطط والتي تسببت في تلف مركباتهم، وكذلك عدم إنارة الشوارع كما يعانون بسبب الروائح الكريهة من مرمى النفايات المجاور للمخطط في ظل عدم وجود مؤشرات لحل المعاناة حتى الوقت الحالي.

وقال جابر عبده الأسمري، وهو أحد أهالي مخطط التسامح: "معاناتنا في ازدياد بسبب سوء شوارعنا المخطط التي لم تحظَ من قِبل بلدية خميس مشيط بالسفلتة والإنارة إلى الآن، وأصبحت هاجسًا يؤرق سكان المخطط ويُعرضهم للأمراض الصدرية من جراء تطاير الأتربة التي تخلفها السيارات التي تمر بهذه الشوارع، بالإضافة إلى تحول هذه الطرق الترابية إلى وحل من الطين أثناء الأمطار مما يزيد المعاناة، كما أن شوارع المخطط تعاني أيضًا بسبب عدم وجود إنارة التي يلتحفها الظلام الدامس في المساء".

وأضاف الأسمري أن "مشروع قد اعتمد عام ١٤٣٦ هـ المرحلة ٣ ولم ينفذ حتى تاريخه وأيضًا نعاني بسبب الروائح الكريهة الناتجة عن مكب النفايات الملاصق للمخطط"، مناشدًا الجهات المعنية إيجاد حلول لهم وإنهاء المعاناة.

من جانب آخر، ذكر المتحدث الرسمي لبلدية خميس مشيط بدر آل خويلد أنه بالنسبة للمشروع المشار إليه فهو في الوزارة في إجراءاته النهائية لعملية الترسية على المقاول، وبإذن الله سوف يبدأ العمل بعد الترسية مباشرة، أما بالنسبة للمرمى فهناك مرمى لأبها الحضرية يجري العمل به من قِبل أمانة عسير وسيتم الانتقال إليه فور الانتهاء من تجهيزه.

خميس مشيط وادي بن هشبل مخطط التسامح إنارة الشوارع مرمى النفايات عسير

20

04 فبراير 2020 - 10 جمادى الآخر 1441 12:20 AM

البلدية: المشروع في إجراءاته النهائية وسوف يبدأ العمل بعد الترسية

أهالي "التسامح" بخميس مشيط يناشدون بسفلتة طرقات وشوارع مخططهم وإنارته

5 5,358

قال سكان مخطط التسامح شرق وادي بن هشبل بمحافظة خميس مشيط إنهم يعانون بسبب عدم سفلتة طرقات وشوارع المخطط والتي تسببت في تلف مركباتهم، وكذلك عدم إنارة الشوارع كما يعانون بسبب الروائح الكريهة من مرمى النفايات المجاور للمخطط في ظل عدم وجود مؤشرات لحل المعاناة حتى الوقت الحالي.

وقال جابر عبده الأسمري، وهو أحد أهالي مخطط التسامح: "معاناتنا في ازدياد بسبب سوء شوارعنا المخطط التي لم تحظَ من قِبل بلدية خميس مشيط بالسفلتة والإنارة إلى الآن، وأصبحت هاجسًا يؤرق سكان المخطط ويُعرضهم للأمراض الصدرية من جراء تطاير الأتربة التي تخلفها السيارات التي تمر بهذه الشوارع، بالإضافة إلى تحول هذه الطرق الترابية إلى وحل من الطين أثناء الأمطار مما يزيد المعاناة، كما أن شوارع المخطط تعاني أيضًا بسبب عدم وجود إنارة التي يلتحفها الظلام الدامس في المساء".

وأضاف الأسمري أن "مشروع قد اعتمد عام ١٤٣٦ هـ المرحلة ٣ ولم ينفذ حتى تاريخه وأيضًا نعاني بسبب الروائح الكريهة الناتجة عن مكب النفايات الملاصق للمخطط"، مناشدًا الجهات المعنية إيجاد حلول لهم وإنهاء المعاناة.

من جانب آخر، ذكر المتحدث الرسمي لبلدية خميس مشيط بدر آل خويلد أنه بالنسبة للمشروع المشار إليه فهو في الوزارة في إجراءاته النهائية لعملية الترسية على المقاول، وبإذن الله سوف يبدأ العمل بعد الترسية مباشرة، أما بالنسبة للمرمى فهناك مرمى لأبها الحضرية يجري العمل به من قِبل أمانة عسير وسيتم الانتقال إليه فور الانتهاء من تجهيزه.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021