"الراصد" يلقي الضوء على دخول الشاحنات "الأجنبية"

تناول مخاطر بقائها وقيامها بأعمال تخالف ما دخلت لأجله

سلط برنامج "الراصد" على قناة "الإخبارية" الضوء على دخول الشاحنات "الأجنبية" وبقائها وقيامها بأعمال تخالف ما دخلت لأجله.

وأظهر البرنامج التفاوض مع قائدي الشاحنات "الأجنبية" المخالفة وتكلفة ذهابها وتنقلها داخل المملكة، واستغلال النظام والمميزات كافة، حيث رصُد في أحد المواقع أيضاً عمالة تسكن داخل هذه الشاحنات.

وعرض البرنامج لقاء مع أحد المواطنين، حيث ذكر أن هناك تستراً واضحاً وخدمات تقدم لهذه الشاحنات، وقال إنهم تقدموا ببلاغات لوزارة النقل، لكنهم للأسف يباشرون البلاغ بعد ثلاثة أيام، ويستحيل وقوفها هذه المدة، حيث إنها تكون محملة بالأطنان.

يذكر أن الهيئة العامة للنقل، كانت قد منعت تحميل البضائع والمنتجات على الشاحنات الأجنبية للنقل داخل المملكة، بعد رصد انتشار ظاهرة ممارسات المركبات الأجنبية للنقل الداخلي.

وأشارت الهيئة إلى أن ممارسات المركبات الأجنبية للنقل الداخلي، تنتج عنها آثار سلبية من الناحية الأمنية والتنظيمية، المتمثلة في عدم القدرة على متابعة عمليات النقل ورصد التجاوزات، واستخدام المركبات لأغراض غير مشروعة.

واستثنت الهيئة العامة للنقل من القرار، الشاحنات التي تقوم بعمليات التحميل إلى بلد "الشاحنة" في طريق عودتها.

2

04 مايو 2021 - 22 رمضان 1442 04:36 PM

تناول مخاطر بقائها وقيامها بأعمال تخالف ما دخلت لأجله

"الراصد" يلقي الضوء على دخول الشاحنات "الأجنبية"

2 3,495

سلط برنامج "الراصد" على قناة "الإخبارية" الضوء على دخول الشاحنات "الأجنبية" وبقائها وقيامها بأعمال تخالف ما دخلت لأجله.

وأظهر البرنامج التفاوض مع قائدي الشاحنات "الأجنبية" المخالفة وتكلفة ذهابها وتنقلها داخل المملكة، واستغلال النظام والمميزات كافة، حيث رصُد في أحد المواقع أيضاً عمالة تسكن داخل هذه الشاحنات.

وعرض البرنامج لقاء مع أحد المواطنين، حيث ذكر أن هناك تستراً واضحاً وخدمات تقدم لهذه الشاحنات، وقال إنهم تقدموا ببلاغات لوزارة النقل، لكنهم للأسف يباشرون البلاغ بعد ثلاثة أيام، ويستحيل وقوفها هذه المدة، حيث إنها تكون محملة بالأطنان.

يذكر أن الهيئة العامة للنقل، كانت قد منعت تحميل البضائع والمنتجات على الشاحنات الأجنبية للنقل داخل المملكة، بعد رصد انتشار ظاهرة ممارسات المركبات الأجنبية للنقل الداخلي.

وأشارت الهيئة إلى أن ممارسات المركبات الأجنبية للنقل الداخلي، تنتج عنها آثار سلبية من الناحية الأمنية والتنظيمية، المتمثلة في عدم القدرة على متابعة عمليات النقل ورصد التجاوزات، واستخدام المركبات لأغراض غير مشروعة.

واستثنت الهيئة العامة للنقل من القرار، الشاحنات التي تقوم بعمليات التحميل إلى بلد "الشاحنة" في طريق عودتها.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021