إطلاق الورشة العمرانية الشاملة للطائف بمشاركة برنامج الأمم المتحدة "الموئل"

بحضور أمين المحافظة وشركاء التنمية من ممثلي القطاعات الحكومية والخاصة

أطلق أمين الطائف المهندس محمد بن هميل آل هميل فعاليات ورشة عمل بعنوان "الرؤية العمرانية الشاملة لمدينة الطائف"، بحضور ممثلي برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (الموئل) وشركاء التنمية ممثلي القطاعات الحكومية والخاصة ومؤسسات المجتمع المدني، وذلك بقاعة فندق أوالف انترناشيونال.

وفي التفاصيل، أوضح المهندس آل هميل أن الورشة تأتي ضمن ما تعمل عليه وزارة الشؤون البلدية والقروية ممثلة بوكالة تخطيط المدن بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (الموئل) وبمشاركة أمانة الطائف، وكل الجهات الفاعلة على مستوى المدينة بهدف وضع رؤية متكاملة لكل مدينة من المدن المعني بها البرنامج والتي تتوافق مع رؤية المملكة العربية السعودية 2030م وبرنامج التحول البلدي.

وأضاف أن البرنامج بدأ فيما يخص مدينة الطائف بمراجعة مؤشرات ازدهار المدينة ومراجعة الإستراتيجية العمرانية الوطنية والمخطط الإقليمي لمنطقة مكة المكرمة والمحلي والتفصيلي لمدينة الطائف كذلك مراجعة التشريعات العمرانية ومنظومة التخطيط العمراني على مستوى المملكة وغيرها من الدراسات التي تضع خريطة طريق نحو تنمية حضرية مستدامة للمدينة.

وتابع : هنا يجب أن نؤكد أهمية دور المختصين في مجال التنمية العمرانية وممثلي مدينة الطائف ومنطقة مكة المكرمة في الإفصاح عن آرائهم، والتعبير عن تطلعاتهم ومناقشة ما استجد من دراسات، وإضافة ما لديهم من معلومات تُساهم في وضع الرؤية العمرانية الشاملة لمدينة الطائف بمشاركة المعنيين من متخذي القرار بالإدارات الحكومية وأساتذة الجامعة ومؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص.

وتحدث وكيل الأمين للتعمير الدكتور أحمد عزيز القثامي قائلاً: سيتم التركيز في هذه الورشة على رصد أهم القضايا ونتائج الدراسات السابقة وتحليل الوضع الراهن لمدينة الطائف التي قام بها البرنامج ومناقشة رؤية المدينة والاتفاق مع شركاء التنمية على رؤية عمرانية موحدة لمدينة الطائف تشمل كل الجوانب.

وتطرق مدير برنامج المدن السعودية بالأمم المتحدة الدكتور أيمن الحفناوي إلى أهداف برنامج مستقبل المدن السعودية والمتمثلة في إنشاء شراكات من أجل تنمية حضرية مستدامة.

وسلط "الحفناوي" الضوء على الإطار المنطقي لبرنامج مستقبل المدن السعودية والتي تهدف إلى زيادة أطر الرصد والمتابعة وإدارة المعرفة بشأن القضايا الحضرية، وتحسين الأدوات المتعلقة بالتشريعات الحضرية والتخطيط وتمويل الأمانات، وتعزيز القدرات المؤسسية والفردية بشأن التشريعات الحضرية والتخطيط وتمويل الأمانات، ودعم وتعزيز منصات تعاونية وشاملة للمشاركة وتبادل الخبرات المتعلقة بالقضايا والمشاكل الحضرية.

وتحدث المهندس فهد بن عبدالسلام آل الشيخ عن أهداف الورشة والتوقعات حول مخرجاتها النهائية.

وبعدها جرى عرض تقديمي للأجندة الحضرية الجديدة والمبادئ الإرشادية والتوجيهات الدولية للأمم المتحدة للتنمية المستدامة، أعقبه التطرق إلى فهم النطاق الإقليمي للمدينة (عرض مرئي) ومن ثم فتح باب المناقشة، كما جرى عرض البيئة الحضرية العمرانية وكيفية عمل المدينة، وتم عمل جلسات متزامنة على هامش الورشة.

الطائف أمين الطائف الرؤية العمرانية الشاملة لمدينة الطائف الرؤية السعودية 2030 التحول الوطني 2030

0

14 مارس 2018 - 26 جمادى الآخر 1439 10:41 PM

بحضور أمين المحافظة وشركاء التنمية من ممثلي القطاعات الحكومية والخاصة

إطلاق الورشة العمرانية الشاملة للطائف بمشاركة برنامج الأمم المتحدة "الموئل"

0 282

أطلق أمين الطائف المهندس محمد بن هميل آل هميل فعاليات ورشة عمل بعنوان "الرؤية العمرانية الشاملة لمدينة الطائف"، بحضور ممثلي برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (الموئل) وشركاء التنمية ممثلي القطاعات الحكومية والخاصة ومؤسسات المجتمع المدني، وذلك بقاعة فندق أوالف انترناشيونال.

وفي التفاصيل، أوضح المهندس آل هميل أن الورشة تأتي ضمن ما تعمل عليه وزارة الشؤون البلدية والقروية ممثلة بوكالة تخطيط المدن بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (الموئل) وبمشاركة أمانة الطائف، وكل الجهات الفاعلة على مستوى المدينة بهدف وضع رؤية متكاملة لكل مدينة من المدن المعني بها البرنامج والتي تتوافق مع رؤية المملكة العربية السعودية 2030م وبرنامج التحول البلدي.

وأضاف أن البرنامج بدأ فيما يخص مدينة الطائف بمراجعة مؤشرات ازدهار المدينة ومراجعة الإستراتيجية العمرانية الوطنية والمخطط الإقليمي لمنطقة مكة المكرمة والمحلي والتفصيلي لمدينة الطائف كذلك مراجعة التشريعات العمرانية ومنظومة التخطيط العمراني على مستوى المملكة وغيرها من الدراسات التي تضع خريطة طريق نحو تنمية حضرية مستدامة للمدينة.

وتابع : هنا يجب أن نؤكد أهمية دور المختصين في مجال التنمية العمرانية وممثلي مدينة الطائف ومنطقة مكة المكرمة في الإفصاح عن آرائهم، والتعبير عن تطلعاتهم ومناقشة ما استجد من دراسات، وإضافة ما لديهم من معلومات تُساهم في وضع الرؤية العمرانية الشاملة لمدينة الطائف بمشاركة المعنيين من متخذي القرار بالإدارات الحكومية وأساتذة الجامعة ومؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص.

وتحدث وكيل الأمين للتعمير الدكتور أحمد عزيز القثامي قائلاً: سيتم التركيز في هذه الورشة على رصد أهم القضايا ونتائج الدراسات السابقة وتحليل الوضع الراهن لمدينة الطائف التي قام بها البرنامج ومناقشة رؤية المدينة والاتفاق مع شركاء التنمية على رؤية عمرانية موحدة لمدينة الطائف تشمل كل الجوانب.

وتطرق مدير برنامج المدن السعودية بالأمم المتحدة الدكتور أيمن الحفناوي إلى أهداف برنامج مستقبل المدن السعودية والمتمثلة في إنشاء شراكات من أجل تنمية حضرية مستدامة.

وسلط "الحفناوي" الضوء على الإطار المنطقي لبرنامج مستقبل المدن السعودية والتي تهدف إلى زيادة أطر الرصد والمتابعة وإدارة المعرفة بشأن القضايا الحضرية، وتحسين الأدوات المتعلقة بالتشريعات الحضرية والتخطيط وتمويل الأمانات، وتعزيز القدرات المؤسسية والفردية بشأن التشريعات الحضرية والتخطيط وتمويل الأمانات، ودعم وتعزيز منصات تعاونية وشاملة للمشاركة وتبادل الخبرات المتعلقة بالقضايا والمشاكل الحضرية.

وتحدث المهندس فهد بن عبدالسلام آل الشيخ عن أهداف الورشة والتوقعات حول مخرجاتها النهائية.

وبعدها جرى عرض تقديمي للأجندة الحضرية الجديدة والمبادئ الإرشادية والتوجيهات الدولية للأمم المتحدة للتنمية المستدامة، أعقبه التطرق إلى فهم النطاق الإقليمي للمدينة (عرض مرئي) ومن ثم فتح باب المناقشة، كما جرى عرض البيئة الحضرية العمرانية وكيفية عمل المدينة، وتم عمل جلسات متزامنة على هامش الورشة.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2018