"الغامدي" يكشف سبب المطبات الهوائية أثناء النزول بمطاري المدينة وأبها

أكد أنها لا تؤثر بشكل عام على الطائرة وسلامة الركاب

كشف الطيار المدني الكابتن عبدالله الغامدي، أن طبيعة الأرض البركانية في المدينة المنورة، هي سبب المطبات الهوائية أثناء النزول بمطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي، وخاصة في فصل الصيف، مشيرًا أيضًا إلى أن طبيعة الأرض الجبلية في عسير تُسبب المطبات الهوائية في أجواء مطار أبها.

وأكد الغامدي أن العلاج والحل للتغلب على فوبيا الطيران يتمثل بالتوكل على الله والثقة فيه ثم بالنفس وطرد الوساوس المتحكمة في المسافر.

وتفصيلاً، قال الغامدي في تغريدة من حسابه بتوتير: "دائمًا يشعر المسافر بالقلق نتيجة المطبات الهوائية أثناء النزول بمطار المدينة المنورة؛ وخاصة في فصل الصيف، والسبب كما تشاهدون طبيعة الأرض البركانية التي تمتص حرارة الشمس وتثيرها في طبقات الجو كزوابع هوائية لتهتز الطائرة أثناء المرور من خلالها.

وأشار إلى أن المشاهد التي التقطت من الأجواء هي "فوهات بركانية"، مقترحًا في هذا الصدد على من يرغب تفادي قلق المطبات الهوائية، بتوقيت رحلاته في الليل أو الصباح الباكر.

وفِي شأن ذي صلة علق الكابتن الغامدي على الطائرة الكندية التي هبطت اضطراريًا بعد تعرضها لمطبات هوائية قوية وشديدة بالقول: تعرضت لمطبات عنيفة، وكما ذكرت أنا من قبل، المطبات لا تُسقط الطائرة ولا تؤثر فيها، مشيرًا بأنه "يتضرر الراكب غير الملتزم بالسلامة".

وأضاف: "نصيحتي طالما أنت جالس فحزام الأمان يجب أن يكون مربوطًا، وهكذا تسلم بعد حفظ الله لو تعرضت الطائرة لمطبات، مؤكدًا أن "الطيار لن يقف مكتوف الأيدي سوف يحاول تجاوزها بتغير الارتفاع".

78

13 يوليو 2019 - 10 ذو القعدة 1440 07:49 PM

أكد أنها لا تؤثر بشكل عام على الطائرة وسلامة الركاب

"الغامدي" يكشف سبب المطبات الهوائية أثناء النزول بمطاري المدينة وأبها

12 32,550

كشف الطيار المدني الكابتن عبدالله الغامدي، أن طبيعة الأرض البركانية في المدينة المنورة، هي سبب المطبات الهوائية أثناء النزول بمطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي، وخاصة في فصل الصيف، مشيرًا أيضًا إلى أن طبيعة الأرض الجبلية في عسير تُسبب المطبات الهوائية في أجواء مطار أبها.

وأكد الغامدي أن العلاج والحل للتغلب على فوبيا الطيران يتمثل بالتوكل على الله والثقة فيه ثم بالنفس وطرد الوساوس المتحكمة في المسافر.

وتفصيلاً، قال الغامدي في تغريدة من حسابه بتوتير: "دائمًا يشعر المسافر بالقلق نتيجة المطبات الهوائية أثناء النزول بمطار المدينة المنورة؛ وخاصة في فصل الصيف، والسبب كما تشاهدون طبيعة الأرض البركانية التي تمتص حرارة الشمس وتثيرها في طبقات الجو كزوابع هوائية لتهتز الطائرة أثناء المرور من خلالها.

وأشار إلى أن المشاهد التي التقطت من الأجواء هي "فوهات بركانية"، مقترحًا في هذا الصدد على من يرغب تفادي قلق المطبات الهوائية، بتوقيت رحلاته في الليل أو الصباح الباكر.

وفِي شأن ذي صلة علق الكابتن الغامدي على الطائرة الكندية التي هبطت اضطراريًا بعد تعرضها لمطبات هوائية قوية وشديدة بالقول: تعرضت لمطبات عنيفة، وكما ذكرت أنا من قبل، المطبات لا تُسقط الطائرة ولا تؤثر فيها، مشيرًا بأنه "يتضرر الراكب غير الملتزم بالسلامة".

وأضاف: "نصيحتي طالما أنت جالس فحزام الأمان يجب أن يكون مربوطًا، وهكذا تسلم بعد حفظ الله لو تعرضت الطائرة لمطبات، مؤكدًا أن "الطيار لن يقف مكتوف الأيدي سوف يحاول تجاوزها بتغير الارتفاع".

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019