أمين الجامعة العربية: ندين ونرفض كل التدخلات الإيرانية والتركية

وزير خارجية مصر يحذر من التهديدات المستجدة على الأمن القومي العربي

ندد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط، الأربعاء، بتصاعد تدخل إيران وتركيا في شؤون الدول العربية، مؤكداً رفضه لممارسات البلدين.

وجاءت إدانة "أبوالغيط" لممارسات أنقرة وطهران، خلال اجتماع "اللجنة الوزارية العربية المعنية بالتدخلات التركية في الدول العربية" برئاسة مصر.

وبحسب "سكاي نيوز عربية" فقد اجتمعت اللجنة في إطار فعاليات الدورة العادية 154 لمجلس جامعة الدول العربية.

من جهته، أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري، اليوم الأربعاء، أن الممارسات والتدخلات التركية السافرة في العديد من الدول العربية تمثل أهم التهديدات المستجدة التي تواجه الأمن القومي العربي.

وشدد "شكري" على الحاجة إلى انتهاج سياسة عربية موحدة وحازمة لردع النظام التركي، عبر مزيد من التنسيق بين الدول العربية.

وأشارت الخارجية المصرية إلى تورط تركيا في تسهيل مرور عشرات الآلاف من الإرهابيين والمرتزقة إلى سوريا، ودفع آلاف المقاتلين إلى ليبيا، فضلاً عن أطماع أنقرة في موارد شعوب عربية في العراق، وفي ليبيا عبر توقيع مذكرات تفاهم غير شرعية.

وفي الشأن الفلسطيني، قال "أبوالغيط" إن الجامعة العربية رفضت خطة الضم الإسرائيلية، وأكد "على الحق السيادي لكل دولة في مباشرة سياستها الخارجية بالصورة التي تراها مناسبة وهو حق لا جدال فيه".

الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط

7

09 سبتمبر 2020 - 21 محرّم 1442 04:09 PM

وزير خارجية مصر يحذر من التهديدات المستجدة على الأمن القومي العربي

أمين الجامعة العربية: ندين ونرفض كل التدخلات الإيرانية والتركية

1 1,769

ندد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط، الأربعاء، بتصاعد تدخل إيران وتركيا في شؤون الدول العربية، مؤكداً رفضه لممارسات البلدين.

وجاءت إدانة "أبوالغيط" لممارسات أنقرة وطهران، خلال اجتماع "اللجنة الوزارية العربية المعنية بالتدخلات التركية في الدول العربية" برئاسة مصر.

وبحسب "سكاي نيوز عربية" فقد اجتمعت اللجنة في إطار فعاليات الدورة العادية 154 لمجلس جامعة الدول العربية.

من جهته، أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري، اليوم الأربعاء، أن الممارسات والتدخلات التركية السافرة في العديد من الدول العربية تمثل أهم التهديدات المستجدة التي تواجه الأمن القومي العربي.

وشدد "شكري" على الحاجة إلى انتهاج سياسة عربية موحدة وحازمة لردع النظام التركي، عبر مزيد من التنسيق بين الدول العربية.

وأشارت الخارجية المصرية إلى تورط تركيا في تسهيل مرور عشرات الآلاف من الإرهابيين والمرتزقة إلى سوريا، ودفع آلاف المقاتلين إلى ليبيا، فضلاً عن أطماع أنقرة في موارد شعوب عربية في العراق، وفي ليبيا عبر توقيع مذكرات تفاهم غير شرعية.

وفي الشأن الفلسطيني، قال "أبوالغيط" إن الجامعة العربية رفضت خطة الضم الإسرائيلية، وأكد "على الحق السيادي لكل دولة في مباشرة سياستها الخارجية بالصورة التي تراها مناسبة وهو حق لا جدال فيه".

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020