"الناصر" معلقاً على نتائج "أرامكو": خضنا أشد السنوات صعوبة وتحدياً.. الطلب يتحسّن

قال: الأداء الإيجابي تعزّز بروح بطولية جسّدها موظفو الشركة الذين حققوا نتائج تشغيلية قياسية

قال رئيس أرامكو السعودية وكبير إدارييها التنفيذيين المهندس أمين الناصر؛ اليوم، إن الشركة خاضت واحدة هي أشد السنوات صعوبة وتحدياً في هذا العصر، غير أن أرامكو السعودية أثبتت -بحمد الله- قيمتها الفريدة وقدرتها الاستثنائية من خلال ما تتمتع به من مرونة مالية وتشغيلية.

وأضاف معلقاً على نتائج أعمال أرامكو السعودية عن عام 2020: تعزّز ذلك الأداء الإيجابي بروح بطولية جسّدها موظفو وموظفات الشركة الذين حققوا نتائج تشغيلية قياسية، وواصلوا تلبية الاحتياجات العالمية من الطاقة بأمان وموثوقية.

وأضاف "الناصر"؛ ونظراً لتأثير كوفيد-19 على الأسواق العالمية، فقد سخّرنا تركيزنا القوي على تحسّن كفاءة الإنفاق الرأسمالي والتشغيلي، وكانت النتيجة أن حافظنا على قوة مركزنا المالي، وأعلنا توزيعات أرباح بقيمة 281 مليار ريال سعودي (75 مليار دولار أمريكي) عن عام 2020.

وتابع: خلال الجائحة، أدى التقدم السريع في الشركة باستخدام التقنيات الرقمية، إلى تحسين أدائنا بشكل كبير، وواصلنا جهودنا لإحراز تقدم فيما يتعلق بحلول خفض الكربون.

وعن النظرة المستقبلية أشار "الناصر"؛ إلى أن إستراتيجية الشركة طويلة الأجل تسير على المسار الصحيح نحو تحسن محفظتنا في أعمال النفط والغاز، وفي ظل التحسن الذي تشهده بيئة السوق، هناك زيادة في الطلب في آسيا مع وجود مؤشرات تحسن في أماكن أخرى، ونحن على ثقة تامة بأننا سنتجاوز هذه الجائحة -بإذن الله- ونحن في موقع قوي جداً وجاهزية عالية.

وكانت قد أعلنت أرامكو السعودية، توزيع أرباح نقدية للمساهمين بقيمة 70.33 مليار ريال "18.76 مليار دولار" عن الربع الرابع من عام 2020.

وسيكون تاريخ الأحقية هو 1442/08/09هـ الموافق 2021/03/22م، على أن تكون الأحقية للمساهمين المالكين للأسهم يوم الاستحقاق المقيدين في سجل مساهمي المصدر لدى مركز الإيداع في نهاية ثاني يوم تداول يلي تاريخ الاستحقاق.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت أرامكو تسجيل صافي ربح بعد الزكاة والضريبة بلغ 183 مليار ريال خلال السنة المالية المنتهية في 31-12-2020، مقابل تسجيلها أرباحاً بلغت 330 مليار ريال خلال الفترة نفسها من العام السابق، بانخفاض 45 %.

ويعود سبب الانخفاض في صافي الربح خلال هذا العام مقارنة بالعام السابق، إلى انخفاض أسعار النفط الخام وتقلص حجم مبيعاته، وأيضاً تدني هوامش الأرباح في أعمال التكرير والكيميائيات.

11

21 مارس 2021 - 8 شعبان 1442 09:39 AM

قال: الأداء الإيجابي تعزّز بروح بطولية جسّدها موظفو الشركة الذين حققوا نتائج تشغيلية قياسية

"الناصر" معلقاً على نتائج "أرامكو": خضنا أشد السنوات صعوبة وتحدياً.. الطلب يتحسّن

2 5,240

قال رئيس أرامكو السعودية وكبير إدارييها التنفيذيين المهندس أمين الناصر؛ اليوم، إن الشركة خاضت واحدة هي أشد السنوات صعوبة وتحدياً في هذا العصر، غير أن أرامكو السعودية أثبتت -بحمد الله- قيمتها الفريدة وقدرتها الاستثنائية من خلال ما تتمتع به من مرونة مالية وتشغيلية.

وأضاف معلقاً على نتائج أعمال أرامكو السعودية عن عام 2020: تعزّز ذلك الأداء الإيجابي بروح بطولية جسّدها موظفو وموظفات الشركة الذين حققوا نتائج تشغيلية قياسية، وواصلوا تلبية الاحتياجات العالمية من الطاقة بأمان وموثوقية.

وأضاف "الناصر"؛ ونظراً لتأثير كوفيد-19 على الأسواق العالمية، فقد سخّرنا تركيزنا القوي على تحسّن كفاءة الإنفاق الرأسمالي والتشغيلي، وكانت النتيجة أن حافظنا على قوة مركزنا المالي، وأعلنا توزيعات أرباح بقيمة 281 مليار ريال سعودي (75 مليار دولار أمريكي) عن عام 2020.

وتابع: خلال الجائحة، أدى التقدم السريع في الشركة باستخدام التقنيات الرقمية، إلى تحسين أدائنا بشكل كبير، وواصلنا جهودنا لإحراز تقدم فيما يتعلق بحلول خفض الكربون.

وعن النظرة المستقبلية أشار "الناصر"؛ إلى أن إستراتيجية الشركة طويلة الأجل تسير على المسار الصحيح نحو تحسن محفظتنا في أعمال النفط والغاز، وفي ظل التحسن الذي تشهده بيئة السوق، هناك زيادة في الطلب في آسيا مع وجود مؤشرات تحسن في أماكن أخرى، ونحن على ثقة تامة بأننا سنتجاوز هذه الجائحة -بإذن الله- ونحن في موقع قوي جداً وجاهزية عالية.

وكانت قد أعلنت أرامكو السعودية، توزيع أرباح نقدية للمساهمين بقيمة 70.33 مليار ريال "18.76 مليار دولار" عن الربع الرابع من عام 2020.

وسيكون تاريخ الأحقية هو 1442/08/09هـ الموافق 2021/03/22م، على أن تكون الأحقية للمساهمين المالكين للأسهم يوم الاستحقاق المقيدين في سجل مساهمي المصدر لدى مركز الإيداع في نهاية ثاني يوم تداول يلي تاريخ الاستحقاق.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت أرامكو تسجيل صافي ربح بعد الزكاة والضريبة بلغ 183 مليار ريال خلال السنة المالية المنتهية في 31-12-2020، مقابل تسجيلها أرباحاً بلغت 330 مليار ريال خلال الفترة نفسها من العام السابق، بانخفاض 45 %.

ويعود سبب الانخفاض في صافي الربح خلال هذا العام مقارنة بالعام السابق، إلى انخفاض أسعار النفط الخام وتقلص حجم مبيعاته، وأيضاً تدني هوامش الأرباح في أعمال التكرير والكيميائيات.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021