بمشاركة دولية لأول مرة.. 80 ألف زائر يزينون مهرجان الورد بتبوك

شهد تنوعاً في الفقرات المناسبة لجميع الفئات العمرية من أهالي المنطقة وخارجها

شهد مقر مهرجان الورد والفاكهة في نسخته السابعة المقامة فعالياته حالياً بمتنزه الأمير فهد بن سلطان على طريق الملك فيصل بمدينة تبوك توافد ما يزيد على 80 ألف زائر وزائرة في أول ثلاثة أيام من افتتاحه.

يأتي هذا وسط مشاركة دولية لأول مرة من روسيا وطاجكستان وأوزبكستان وأوكرانيا ومصر، تنوعت بين تقديم عروض السيرك العالمية وطيور الظلام الروسية، إضافة لمشاركات محلية تمثلت بحديقة الفراشات والطيور الناطقة والنادرة وحديقة خاصة بالفاكهة.

وجذب المهرجان الأسر والعائلات التي وجدت تنوعاً في الفقرات المناسبة لجميع الفئات العمرية من أهالي المنطقة وخارجها من المواطنين والمقيمين، ولاقت استحسان الزوار الذين حرصوا على متابعة التنوع في البرامج المقدمة.

وتضمّن المهرجان عدداً كبيراً من الأجنحة والأركان والمشاركات المختلفة من القطاعات الحكومية والفعاليات الترفيهية والتوعوية والتثقيفية، حيث شهد جناح أمن الدولة المشارك لأول مرة في هذه النسخة حضوراً كبيراً من زوار المهرجان للعديد من الأركان المهمة للإدارات والقطاعات التابعة المتمثلة في المباحث العامة وقوات الأمن الخاصة وقوات الطوارئ الخاصة وطيران الأمن ومركز المعلومات الوطني والإدارة العامة لمكافحة التطرف.

وقد أتاحت الرئاسة للحضور عرضاً حياً للرماية بالأسلحة ومهارات النزول من الأبراج واقتحام المباني، إضافة إلى العديد من الفعاليات الخارجية مثل رماية الأشبال ومهارة النزول بالحبال واستعراض المهارات القتالية لأفراد رئاسة أمن الدولة، إضافة إلى إتاحة الفرصة للكبار بتجربة الرماية بالذخيرة الصبغية من خلال خيمة "جرب رمايتك".

22

23 يوليو 2019 - 20 ذو القعدة 1440 05:26 PM

شهد تنوعاً في الفقرات المناسبة لجميع الفئات العمرية من أهالي المنطقة وخارجها

بمشاركة دولية لأول مرة.. 80 ألف زائر يزينون مهرجان الورد بتبوك

0 5,288

شهد مقر مهرجان الورد والفاكهة في نسخته السابعة المقامة فعالياته حالياً بمتنزه الأمير فهد بن سلطان على طريق الملك فيصل بمدينة تبوك توافد ما يزيد على 80 ألف زائر وزائرة في أول ثلاثة أيام من افتتاحه.

يأتي هذا وسط مشاركة دولية لأول مرة من روسيا وطاجكستان وأوزبكستان وأوكرانيا ومصر، تنوعت بين تقديم عروض السيرك العالمية وطيور الظلام الروسية، إضافة لمشاركات محلية تمثلت بحديقة الفراشات والطيور الناطقة والنادرة وحديقة خاصة بالفاكهة.

وجذب المهرجان الأسر والعائلات التي وجدت تنوعاً في الفقرات المناسبة لجميع الفئات العمرية من أهالي المنطقة وخارجها من المواطنين والمقيمين، ولاقت استحسان الزوار الذين حرصوا على متابعة التنوع في البرامج المقدمة.

وتضمّن المهرجان عدداً كبيراً من الأجنحة والأركان والمشاركات المختلفة من القطاعات الحكومية والفعاليات الترفيهية والتوعوية والتثقيفية، حيث شهد جناح أمن الدولة المشارك لأول مرة في هذه النسخة حضوراً كبيراً من زوار المهرجان للعديد من الأركان المهمة للإدارات والقطاعات التابعة المتمثلة في المباحث العامة وقوات الأمن الخاصة وقوات الطوارئ الخاصة وطيران الأمن ومركز المعلومات الوطني والإدارة العامة لمكافحة التطرف.

وقد أتاحت الرئاسة للحضور عرضاً حياً للرماية بالأسلحة ومهارات النزول من الأبراج واقتحام المباني، إضافة إلى العديد من الفعاليات الخارجية مثل رماية الأشبال ومهارة النزول بالحبال واستعراض المهارات القتالية لأفراد رئاسة أمن الدولة، إضافة إلى إتاحة الفرصة للكبار بتجربة الرماية بالذخيرة الصبغية من خلال خيمة "جرب رمايتك".

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019