فيديو مخيف.. أين ذهبت حافلة بركابها في الصين؟

الضحايا 26 شخصًا والتحقيقات مستمرة لمعرفة سبب الحادث

تخيل أن تكون على محطة الحافلات بينما الكثير من الناس يركبون الحافلة أو يهبطون منها، وفجأة تنفتح الأرض لتبتلع الحافلة والمحطة والركاب، وهو ما حدث في الصين، لتكون حصيلة الضحايا مصرع 6 أشخاص وإصابة 16 آخرين، و4 مفقودين.

وحسب صحيفة "الديلي ميل" البريطانية: وقع الحادث مساء الاثنين الماضي، في محطة حافلات أمام مستشفى بمدينة شينينغ عاصمة مقاطعة تشينغهاي الصينية.

وبثّت وسائل إعلام صينية مقاطع فيديو كشفت لحظة حدوث الانهيار الأرضي وسقوط الحافلة بركابها وجزء من المحطة، وفيما تمكّن بعض الركاب من الهرب سقط آخرون في الحفرة، وبعدها وقع انفجار، وكان الجميع يركضون في المحطة على جانب الطريق المنهار، بينما ارتفعت مؤخرة الحافلة في الهواء.


وحسب الصحيفة: أدى الحادث إلى مصرع 6 أشخاص وإصابة 16 آخرين، بينما يتم البحث عن 4 مفقودين.

وقالت وسائل إعلام صينية: إنه قد تم رفع الحافلة من الحفرة، ولا تزال أعمال البحث والإنقاذ جارية، بينما تستمر التحقيقات لمعرفة سبب الحادث.

محطة حافلات الصين

45

15 يناير 2020 - 20 جمادى الأول 1441 10:38 AM

الضحايا 26 شخصًا والتحقيقات مستمرة لمعرفة سبب الحادث

فيديو مخيف.. أين ذهبت حافلة بركابها في الصين؟

5 24,470

تخيل أن تكون على محطة الحافلات بينما الكثير من الناس يركبون الحافلة أو يهبطون منها، وفجأة تنفتح الأرض لتبتلع الحافلة والمحطة والركاب، وهو ما حدث في الصين، لتكون حصيلة الضحايا مصرع 6 أشخاص وإصابة 16 آخرين، و4 مفقودين.

وحسب صحيفة "الديلي ميل" البريطانية: وقع الحادث مساء الاثنين الماضي، في محطة حافلات أمام مستشفى بمدينة شينينغ عاصمة مقاطعة تشينغهاي الصينية.

وبثّت وسائل إعلام صينية مقاطع فيديو كشفت لحظة حدوث الانهيار الأرضي وسقوط الحافلة بركابها وجزء من المحطة، وفيما تمكّن بعض الركاب من الهرب سقط آخرون في الحفرة، وبعدها وقع انفجار، وكان الجميع يركضون في المحطة على جانب الطريق المنهار، بينما ارتفعت مؤخرة الحافلة في الهواء.


وحسب الصحيفة: أدى الحادث إلى مصرع 6 أشخاص وإصابة 16 آخرين، بينما يتم البحث عن 4 مفقودين.

وقالت وسائل إعلام صينية: إنه قد تم رفع الحافلة من الحفرة، ولا تزال أعمال البحث والإنقاذ جارية، بينما تستمر التحقيقات لمعرفة سبب الحادث.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020