"المعجب" يشارك في اجتماع تدشين جمعية النواب العموم العرب بالقاهرة

التقى النائب العام المصري وبحثا تعزيز تعاون النيابة العامة بين البلدين

بدأ النائب العام الشيخ سعود بن عبدالله المعجب، اليوم الثلاثاء، زيارة رسمية إلى جمهورية مصر العربية، تلبية لدعوة رسمية من النائب العام المصري المستشار نبيل صادق.

وفي التفاصيل، التقى النائب العام السعودي نظيره المصري فور وصوله، وبحثا سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين جهازي النيابة العامة في البلدين الشقيقين، حيث استعرضا في اجتماعهما خطط تأسيس وتدشين جمعية النواب العموم العرب وآلية عملها.

ومن المقرر أن تعقد جمعية النواب العموم اجتماعها الأول غدًا في القاهرة بمشاركة النائب العام الشيخ سعود المعجب وعددٍ من أصحاب المعالي النواب العموم في بعض الدول العربية.

يُذكر أن تأسيس هذه الجمعية يهدف إلى تعزيز التعاون الدولي في مواجهة التهديد المتصاعد لعمليات تمويل الإرهاب وغسل الأموال، ودعم التعاون الدولي في جمع الأدلة وتقديمها، ومصادرة متحصلات الجريمة وملاحقة الجناة الفارين، والرفع من كفاءة تدابير مكافحة الفساد والقضاء عليه، إضافةً إلى تذليل الصعوبات التي قد تواجه تعزيز التعاون القضائي الدولي.

ويؤكد تدشين هذه الجمعية الوليدة، احترام حقوق الإنسان ونشر الوعي القانوني بالمعايير والمبادئ الأساسية، والتشديد على أهمية دور النواب العموم في تحقيق العدالة الجنائية.

6

02 يوليو 2019 - 29 شوّال 1440 11:31 PM

التقى النائب العام المصري وبحثا تعزيز تعاون النيابة العامة بين البلدين

"المعجب" يشارك في اجتماع تدشين جمعية النواب العموم العرب بالقاهرة

0 4,029

بدأ النائب العام الشيخ سعود بن عبدالله المعجب، اليوم الثلاثاء، زيارة رسمية إلى جمهورية مصر العربية، تلبية لدعوة رسمية من النائب العام المصري المستشار نبيل صادق.

وفي التفاصيل، التقى النائب العام السعودي نظيره المصري فور وصوله، وبحثا سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين جهازي النيابة العامة في البلدين الشقيقين، حيث استعرضا في اجتماعهما خطط تأسيس وتدشين جمعية النواب العموم العرب وآلية عملها.

ومن المقرر أن تعقد جمعية النواب العموم اجتماعها الأول غدًا في القاهرة بمشاركة النائب العام الشيخ سعود المعجب وعددٍ من أصحاب المعالي النواب العموم في بعض الدول العربية.

يُذكر أن تأسيس هذه الجمعية يهدف إلى تعزيز التعاون الدولي في مواجهة التهديد المتصاعد لعمليات تمويل الإرهاب وغسل الأموال، ودعم التعاون الدولي في جمع الأدلة وتقديمها، ومصادرة متحصلات الجريمة وملاحقة الجناة الفارين، والرفع من كفاءة تدابير مكافحة الفساد والقضاء عليه، إضافةً إلى تذليل الصعوبات التي قد تواجه تعزيز التعاون القضائي الدولي.

ويؤكد تدشين هذه الجمعية الوليدة، احترام حقوق الإنسان ونشر الوعي القانوني بالمعايير والمبادئ الأساسية، والتشديد على أهمية دور النواب العموم في تحقيق العدالة الجنائية.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019