اليوم.. "دل تكنولوجيز" تكشف عن تقنيات "كلاود" السحابية

تهدف لتسهيل عمليات استخدام وإدارة البيئات السحابية الهجينة

تكشف، اليوم، شركة "دل تكنولوجيز" (المسجلة في بورصة نيويورك بالرمز: DELL)، عن تقنيات "دل تكنولوجيز كلاود" السحابية، وهي باقة جديدة من حلول البنية التحتية السحابية؛ لتسهيل عمليات استخدام وإدارة البيئات السحابية الهجينة.

وتقوم "دل تكنولوجيز كلاود"، عن طريق الجمع بين قوة حلول "في إم وير" ورسوخ بنية "دل إي إم سي" التحتية، بإزالة التعقيدات السحابية من خلال تقديم بنية تحتية وعمليات متسقة لموارد تقنية المعلومات، عبر النظم السحابية العامة والخاصة والمتطورة؛ بغضّ النظر عن الموقع.

ووفقًا لشركة "آي دي سي" للأبحاث، تُستخدم أكثر من 70% من الشركات بيئات سحابية متعددة، وأكبر تحدّ لمركز البيانات تُواجهه معظم الشركات؛ هو وضع استراتيجية ناجحة لنظم سحابية متعددة ناجحة.

وتسبب العمل في النظم السحابية المتعددة، في أن تستخدم الشركات العديد من لوحات التحكم الإدارية والعمليات المتباينة؛ وهو ما قد يخنق الابتكار ويخلق التعقيدات؛ لذا فالحل الأفضل يتمثل في نهج السحابة الهجينة، الذي يتيح واجهة إدارة مألوفة تمتد عبر السحابة للوصول لأبسط تجربة شاملة.

ووجدت دراسة أجرتها "في إم وير" أن 83% من الجهات التي تعتمد السحابة، تحاول الوصول إلى بنية تحتية وعمليات متسقة بدءًا من مركز البيانات ووصولًا إلى السحابة؛ وهذا بالضبط ما صُممت لأجله "دل تكنولوجيز كلاود".

وقال نائب رئيس مجلس الإدارة للمنتجات والعمليات لدى "دل تكنولوجيز"جيف كلارك: إن التنوع المتزايد في المشهد السحابي للعديد من المؤسسات، يؤدي إلى قدر هائل من التعقيد في تقنية المعلومات، وليس هناك مَن هو مؤهل أو أكثر قدرة على مساعدة العملاء في مواجهة هذا التحدي من "دل تكنولوجيز".

وأضاف كلارك: "السحابة ليست وجهة؛ إنها نموذج تشغيلي، ونحن حريصون مع "دل تكنولوجيز كلاود" والهندسة المشتركة بين "دل إي إم سي" و"في إم وير"، على تقديم تجربة سحابية هجينة، لإتاحة بنية تحتية وعمليات متسقة في كل مكان تتواجد فيه السحابة؛ من مراكز البيانات المحلية إلى السحب العامة والمتطورة الناشئة؛ مما يتيح لعملائنا مزيدًا من التحكم في انتقالهم عبر السحب المتعددة".

وتضم محفظة منتجات "دل تكنولوجيز كلاود"، منصات "دل تكنولوجيز كلاود" الجديدة والعروض الجديدة لخدمات مركز البيانات، VMware Cloud on Dell EMC؛ وهو ما يوفر مجموعة مرنة من خيارات تقنية المعلومات والإدارة مع تكامل محدود وتجربة النقطة الواحدة للبيع والشراء والنشر والخدمات والتمويل.

وتمنح "دل تكنولوجيز كلاود" العملاء مزيدًا من التحكم كمحور تشغيلي لسحاباتهم الهجينة، في مواقع العمل، مع بنية تحتية سحابية متسقة عبر جميع أنواع السحب، ومجموعة واسعة تضم أكثر من 4.200 من مقدمي برنامج "مقدم سحابة في إم وير" والشركات الكبرى.

ويتوفر هذا النهج السحابي الهجين من خلال تكامل قوي للأجهزة والبرامج والخدمات وخيارات الاستهلاك منDell EMC، الشركة الرائدة عالميًّا في إيرادات البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات السحابية و"في إم وير"، المصنفة أولًا في إيرادات برامج إدارة الأنظمة السحابية وفقًا لأحدث أبحاث "آي سي دي".

وتكمل منتجات "دل تكنولوجيز كلاود" هذه التقنية الأساسية بمجموعة واسعة من الخدمات ذات القيمة المضافة، مثل توفير الأمن وحماية البيانات وإدارة دورة الحياة؛ حيث تساعد الشركة على ضمان النجاح من خلال الاستشارات وتوظيف البنية التحتية والإدارة، وتقديم الدعم والخدمات التعليمية، مع توفير استهلاك يشبه السحابة العامة للبنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات.

ويمكن للمؤسسات التي تستعين بخدمات "دل تكنولوجيز كلاود" زيادة سرعة العمليات، والاستعانة بأدوات "في إم وير" المألوفة لتوفير التطبيقات والتحكم بها وأتمتها وتنسيقها عبر خيارات النشر السحابية المتعددة؛ مما يمنح المؤسسات مرونةً في توزيع أعباء العمل من خلال مركز تشغيلي واحد عبر السحب العامة والخاصة والمتطورة، مدعومة بشبكة عالمية واسعة من مقدمي الخدمات السحابية.

وتسريع وتيرة الابتكار، واعتماد مسار أبسط وأسرع للاستعانة بسحابة هجينة. مع توفر النظام "في إم وير كلاود فاونديشن" الذي أصبح متاحًا الآن على منصةVxRail من "دل إي إم سي"؛ حيث تقدم منصات "دل تكنولوجيز كلاود" أول بنية تخزينية سحابية هجينة مشتركة في الصناعة، مدمجة بإحكام مع بنية HCIالمرنة والكاملة لهيكل "في إم وير".

ويمكن للعملاء أيضًا اختيار توسعة التجربة السحابية داخليًّا من خلال الاستعانة بالبنية التحتية المتقاربة VxBlock 1000من "دل إي إم سي" وخيارات التخزين والحوسبة والشبكات المعتمدة من "دل تكنولوجيز".

وتحسين اقتصاديات السحابة، وإدارة التطبيقات بسلاسة عبر مختلف السحب، مع تحقيق الوفر في الوقت والتكلفة؛ من خلال التخلص من إعادة إنشاء التطبيقات غير الضرورية.

ويمكن للمؤسسات أيضًا مواءمة الطرق التي تدفع بها مقابل تكنولوجيا المعلومات مع طريقة قيامها بأعمالها؛ من خلال مجموعة من الخيارات لشراء أو تأجير أو استهلاك تكنولوجيا المعلومات كخدمة من خلال خدمات "دل" المالية.

وخلصت أبحاث "آي دي سي" إلى أن "دل تكنولوجيز كلاود" يمكن أن تقلل التكلفة الإجمالية للملكية بنسبة تصل إلى 47٪ مقارنةً بالسحابة العامة الأصلية.

وتقليل مخاطر الأعمال- تعزيز الثقة في العمليات من خلال تقديم خدمات تكنولوجيا المعلومات المتوافقة المدعومة بالأمن المدمج وإدارة دورة الحياة الآلية من خلال مؤسسات البائعين السحابية لأداء أعباء العمل الأكثر أهمية. وتستفيد المؤسسات من الخبرة والحلول الموثوق بها لأفضل مزود للبنية التحتية السحابية في هذا المجال لتحسين مستويات الخدمة وتلبية متطلبات العمل بشكل أفضل.

وتعمل خدمات "دل تكنولوجيز" على تسريع تحقيق القيمة من منصات "دل تكنولوجيز كلاود" مع مجموعة شاملة من الخدمات. ويمتد هذا الأمر ليشمل وضع استراتيجية سحابية وخريطة طريق طوال مسيرة الانتقال من خلال الخدمات المدارة والدعم.

وتقدم خدمات "دل تكنولوجيز" على امتداد التحول، خدماتٍ لتصنيف التطبيقات لتقييم مدى ملاءمة الحوسبة السحابية، وترحيل التطبيقات والتنفيذ، وتكامل البنية التحتية، وتحديد وبناء الأدوار والعمليات للانتقال إلى نموذج التشغيل السحابي.

وتجمع منصة "في إم وير كلاود" العاملة على "دل إي إم سي" بين VxRail والتقنية الأساسية من "في إم وير"، والتي اعتُبرت بعدًا مهمًا في مؤتمر "في إم وورلد 2018" بالولايات المتحدة. ويتيح عرض "دل تكنولوجيز كلاود" تمكين المؤسسات من استهلاك البنية التحتية، مثل الخدمة السحابية العامة في مركز البيانات والبيئات المتطورة. ويتيح ذلك لشركات تقنية المعلومات، التخلص من الحاجة إلى أداء المهام الأساسية، مثل إدارة البنية التحتية وصيانتها، مع توفير تسعير قائم على الاشتراك.

وتتيح منصة "في إم وير" العاملة على "دل إي إم سي" أيضًا، اتصالًا ثنائي الاتجاه للبيئات السحابية العامة للتطبيق وإمكانية نقل البيانات عبر مستوى تحكم سحابي هجين.

ويمكن للشركات، بعد أن تتلقى نموذج مركز البيانات كخدمة لبيئاتها المحلية، عدم الالتفات لإدارة البنية التحتية واستكشاف الأخطاء وإصلاحها والصيانة لـ"في إم وير"، والتركيز بدلًا من ذلك على تمييز أعمالها عن الغير من خلال إنشاء تطبيقات مبتكرة.

كذلك يمكنهم الاستفادة من خدمات البيانات على مستوى الشركات والأمن والمرونة والحلول المدمجة، وتوفير الخدمات الإضافية مثل النسخ الاحتياطي واستعادة القدرة على العمل بعد الكوارث واستكشاف القدرات.

وقال كبير مسؤولي المعلوماتية لدى مجموعة "غريس كينيدي" المالية نيكول كيس: إن رؤية "غريس كينيدي" تتمثل في تقديم قيمة طويلة الأجل للمستهلكين والمساهمين؛ من خلال بناء العلامة التجارية والحلول عالمية المستوى في مجال الخدمات الغذائية والمالية.

وأضاف كيس: "يمثل وجود استراتيجية تقنية رائدة في تقديم هذه الخدمات عبر الهياكل السحابية، أهمية قصوى، ويتيح التكامل بين منصة VxRail من "دل إي إم سي" والنظام "في إم وير كلاود"، خريطة طريق لشركتنا، تمكننا من تشغيل تطبيقاتنا الحيوية بالشكل الأمثل في البيئات الخاصة والعامة".

من جانبها، قالت نائب الرئيس للمجموعة والمدير العام وزميل الأبحاث لقسم خدمات السحابة ومراكز البيانات لدى "آي دي سي"، ميشيل بيلي: إن المؤسسات في جميع أنحاء العالم تستخدم -على نحو متزايد- منهجيات قائمة على السحابة المتعددة كجزء من بيئاتها؛ بدءًا من السحب الخاصة في مراكز البيانات، وبشكل متزايد عند أطراف النظم، وصولًا إلى السحب العامة المتعددة. وفي حين يكمن الهدف في تبسيط تقنية المعلومات؛ فإن التشغيل في العديد من البيئات السحابية ينتهي به الأمر إلى مضيعة الوقت، وإضافة المزيد من التعقيد. أما من خلال تمكين العمليات والبنية التحتية المتسقة مع سحابة مختلطة عبر الشبكات المحلية والسحابية العامة مع منصات وأنظمة "في إم وير" و"دل إي إم سي"؛ فإنه يمكن لنهج "دل تكنولوجيز كلاود" المدمج أن يساعد في تخفيف الكثير من الأعباء على المؤسسات من خلال تقديم تجربة عمل سلسة".

2

05 مايو 2019 - 30 شعبان 1440 11:14 AM

تهدف لتسهيل عمليات استخدام وإدارة البيئات السحابية الهجينة

اليوم.. "دل تكنولوجيز" تكشف عن تقنيات "كلاود" السحابية

1 1,776

تكشف، اليوم، شركة "دل تكنولوجيز" (المسجلة في بورصة نيويورك بالرمز: DELL)، عن تقنيات "دل تكنولوجيز كلاود" السحابية، وهي باقة جديدة من حلول البنية التحتية السحابية؛ لتسهيل عمليات استخدام وإدارة البيئات السحابية الهجينة.

وتقوم "دل تكنولوجيز كلاود"، عن طريق الجمع بين قوة حلول "في إم وير" ورسوخ بنية "دل إي إم سي" التحتية، بإزالة التعقيدات السحابية من خلال تقديم بنية تحتية وعمليات متسقة لموارد تقنية المعلومات، عبر النظم السحابية العامة والخاصة والمتطورة؛ بغضّ النظر عن الموقع.

ووفقًا لشركة "آي دي سي" للأبحاث، تُستخدم أكثر من 70% من الشركات بيئات سحابية متعددة، وأكبر تحدّ لمركز البيانات تُواجهه معظم الشركات؛ هو وضع استراتيجية ناجحة لنظم سحابية متعددة ناجحة.

وتسبب العمل في النظم السحابية المتعددة، في أن تستخدم الشركات العديد من لوحات التحكم الإدارية والعمليات المتباينة؛ وهو ما قد يخنق الابتكار ويخلق التعقيدات؛ لذا فالحل الأفضل يتمثل في نهج السحابة الهجينة، الذي يتيح واجهة إدارة مألوفة تمتد عبر السحابة للوصول لأبسط تجربة شاملة.

ووجدت دراسة أجرتها "في إم وير" أن 83% من الجهات التي تعتمد السحابة، تحاول الوصول إلى بنية تحتية وعمليات متسقة بدءًا من مركز البيانات ووصولًا إلى السحابة؛ وهذا بالضبط ما صُممت لأجله "دل تكنولوجيز كلاود".

وقال نائب رئيس مجلس الإدارة للمنتجات والعمليات لدى "دل تكنولوجيز"جيف كلارك: إن التنوع المتزايد في المشهد السحابي للعديد من المؤسسات، يؤدي إلى قدر هائل من التعقيد في تقنية المعلومات، وليس هناك مَن هو مؤهل أو أكثر قدرة على مساعدة العملاء في مواجهة هذا التحدي من "دل تكنولوجيز".

وأضاف كلارك: "السحابة ليست وجهة؛ إنها نموذج تشغيلي، ونحن حريصون مع "دل تكنولوجيز كلاود" والهندسة المشتركة بين "دل إي إم سي" و"في إم وير"، على تقديم تجربة سحابية هجينة، لإتاحة بنية تحتية وعمليات متسقة في كل مكان تتواجد فيه السحابة؛ من مراكز البيانات المحلية إلى السحب العامة والمتطورة الناشئة؛ مما يتيح لعملائنا مزيدًا من التحكم في انتقالهم عبر السحب المتعددة".

وتضم محفظة منتجات "دل تكنولوجيز كلاود"، منصات "دل تكنولوجيز كلاود" الجديدة والعروض الجديدة لخدمات مركز البيانات، VMware Cloud on Dell EMC؛ وهو ما يوفر مجموعة مرنة من خيارات تقنية المعلومات والإدارة مع تكامل محدود وتجربة النقطة الواحدة للبيع والشراء والنشر والخدمات والتمويل.

وتمنح "دل تكنولوجيز كلاود" العملاء مزيدًا من التحكم كمحور تشغيلي لسحاباتهم الهجينة، في مواقع العمل، مع بنية تحتية سحابية متسقة عبر جميع أنواع السحب، ومجموعة واسعة تضم أكثر من 4.200 من مقدمي برنامج "مقدم سحابة في إم وير" والشركات الكبرى.

ويتوفر هذا النهج السحابي الهجين من خلال تكامل قوي للأجهزة والبرامج والخدمات وخيارات الاستهلاك منDell EMC، الشركة الرائدة عالميًّا في إيرادات البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات السحابية و"في إم وير"، المصنفة أولًا في إيرادات برامج إدارة الأنظمة السحابية وفقًا لأحدث أبحاث "آي سي دي".

وتكمل منتجات "دل تكنولوجيز كلاود" هذه التقنية الأساسية بمجموعة واسعة من الخدمات ذات القيمة المضافة، مثل توفير الأمن وحماية البيانات وإدارة دورة الحياة؛ حيث تساعد الشركة على ضمان النجاح من خلال الاستشارات وتوظيف البنية التحتية والإدارة، وتقديم الدعم والخدمات التعليمية، مع توفير استهلاك يشبه السحابة العامة للبنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات.

ويمكن للمؤسسات التي تستعين بخدمات "دل تكنولوجيز كلاود" زيادة سرعة العمليات، والاستعانة بأدوات "في إم وير" المألوفة لتوفير التطبيقات والتحكم بها وأتمتها وتنسيقها عبر خيارات النشر السحابية المتعددة؛ مما يمنح المؤسسات مرونةً في توزيع أعباء العمل من خلال مركز تشغيلي واحد عبر السحب العامة والخاصة والمتطورة، مدعومة بشبكة عالمية واسعة من مقدمي الخدمات السحابية.

وتسريع وتيرة الابتكار، واعتماد مسار أبسط وأسرع للاستعانة بسحابة هجينة. مع توفر النظام "في إم وير كلاود فاونديشن" الذي أصبح متاحًا الآن على منصةVxRail من "دل إي إم سي"؛ حيث تقدم منصات "دل تكنولوجيز كلاود" أول بنية تخزينية سحابية هجينة مشتركة في الصناعة، مدمجة بإحكام مع بنية HCIالمرنة والكاملة لهيكل "في إم وير".

ويمكن للعملاء أيضًا اختيار توسعة التجربة السحابية داخليًّا من خلال الاستعانة بالبنية التحتية المتقاربة VxBlock 1000من "دل إي إم سي" وخيارات التخزين والحوسبة والشبكات المعتمدة من "دل تكنولوجيز".

وتحسين اقتصاديات السحابة، وإدارة التطبيقات بسلاسة عبر مختلف السحب، مع تحقيق الوفر في الوقت والتكلفة؛ من خلال التخلص من إعادة إنشاء التطبيقات غير الضرورية.

ويمكن للمؤسسات أيضًا مواءمة الطرق التي تدفع بها مقابل تكنولوجيا المعلومات مع طريقة قيامها بأعمالها؛ من خلال مجموعة من الخيارات لشراء أو تأجير أو استهلاك تكنولوجيا المعلومات كخدمة من خلال خدمات "دل" المالية.

وخلصت أبحاث "آي دي سي" إلى أن "دل تكنولوجيز كلاود" يمكن أن تقلل التكلفة الإجمالية للملكية بنسبة تصل إلى 47٪ مقارنةً بالسحابة العامة الأصلية.

وتقليل مخاطر الأعمال- تعزيز الثقة في العمليات من خلال تقديم خدمات تكنولوجيا المعلومات المتوافقة المدعومة بالأمن المدمج وإدارة دورة الحياة الآلية من خلال مؤسسات البائعين السحابية لأداء أعباء العمل الأكثر أهمية. وتستفيد المؤسسات من الخبرة والحلول الموثوق بها لأفضل مزود للبنية التحتية السحابية في هذا المجال لتحسين مستويات الخدمة وتلبية متطلبات العمل بشكل أفضل.

وتعمل خدمات "دل تكنولوجيز" على تسريع تحقيق القيمة من منصات "دل تكنولوجيز كلاود" مع مجموعة شاملة من الخدمات. ويمتد هذا الأمر ليشمل وضع استراتيجية سحابية وخريطة طريق طوال مسيرة الانتقال من خلال الخدمات المدارة والدعم.

وتقدم خدمات "دل تكنولوجيز" على امتداد التحول، خدماتٍ لتصنيف التطبيقات لتقييم مدى ملاءمة الحوسبة السحابية، وترحيل التطبيقات والتنفيذ، وتكامل البنية التحتية، وتحديد وبناء الأدوار والعمليات للانتقال إلى نموذج التشغيل السحابي.

وتجمع منصة "في إم وير كلاود" العاملة على "دل إي إم سي" بين VxRail والتقنية الأساسية من "في إم وير"، والتي اعتُبرت بعدًا مهمًا في مؤتمر "في إم وورلد 2018" بالولايات المتحدة. ويتيح عرض "دل تكنولوجيز كلاود" تمكين المؤسسات من استهلاك البنية التحتية، مثل الخدمة السحابية العامة في مركز البيانات والبيئات المتطورة. ويتيح ذلك لشركات تقنية المعلومات، التخلص من الحاجة إلى أداء المهام الأساسية، مثل إدارة البنية التحتية وصيانتها، مع توفير تسعير قائم على الاشتراك.

وتتيح منصة "في إم وير" العاملة على "دل إي إم سي" أيضًا، اتصالًا ثنائي الاتجاه للبيئات السحابية العامة للتطبيق وإمكانية نقل البيانات عبر مستوى تحكم سحابي هجين.

ويمكن للشركات، بعد أن تتلقى نموذج مركز البيانات كخدمة لبيئاتها المحلية، عدم الالتفات لإدارة البنية التحتية واستكشاف الأخطاء وإصلاحها والصيانة لـ"في إم وير"، والتركيز بدلًا من ذلك على تمييز أعمالها عن الغير من خلال إنشاء تطبيقات مبتكرة.

كذلك يمكنهم الاستفادة من خدمات البيانات على مستوى الشركات والأمن والمرونة والحلول المدمجة، وتوفير الخدمات الإضافية مثل النسخ الاحتياطي واستعادة القدرة على العمل بعد الكوارث واستكشاف القدرات.

وقال كبير مسؤولي المعلوماتية لدى مجموعة "غريس كينيدي" المالية نيكول كيس: إن رؤية "غريس كينيدي" تتمثل في تقديم قيمة طويلة الأجل للمستهلكين والمساهمين؛ من خلال بناء العلامة التجارية والحلول عالمية المستوى في مجال الخدمات الغذائية والمالية.

وأضاف كيس: "يمثل وجود استراتيجية تقنية رائدة في تقديم هذه الخدمات عبر الهياكل السحابية، أهمية قصوى، ويتيح التكامل بين منصة VxRail من "دل إي إم سي" والنظام "في إم وير كلاود"، خريطة طريق لشركتنا، تمكننا من تشغيل تطبيقاتنا الحيوية بالشكل الأمثل في البيئات الخاصة والعامة".

من جانبها، قالت نائب الرئيس للمجموعة والمدير العام وزميل الأبحاث لقسم خدمات السحابة ومراكز البيانات لدى "آي دي سي"، ميشيل بيلي: إن المؤسسات في جميع أنحاء العالم تستخدم -على نحو متزايد- منهجيات قائمة على السحابة المتعددة كجزء من بيئاتها؛ بدءًا من السحب الخاصة في مراكز البيانات، وبشكل متزايد عند أطراف النظم، وصولًا إلى السحب العامة المتعددة. وفي حين يكمن الهدف في تبسيط تقنية المعلومات؛ فإن التشغيل في العديد من البيئات السحابية ينتهي به الأمر إلى مضيعة الوقت، وإضافة المزيد من التعقيد. أما من خلال تمكين العمليات والبنية التحتية المتسقة مع سحابة مختلطة عبر الشبكات المحلية والسحابية العامة مع منصات وأنظمة "في إم وير" و"دل إي إم سي"؛ فإنه يمكن لنهج "دل تكنولوجيز كلاود" المدمج أن يساعد في تخفيف الكثير من الأعباء على المؤسسات من خلال تقديم تجربة عمل سلسة".

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019