بعد مقتل 30 مدنيًا.. الأمم المتحدة تندد بتصعيد النظام السوري على إدلب

طالبت بوقفه على الفور واحترام الالتزامات الدولية

نددت الأمم المتحدة اليوم (الأربعاء) بتصاعد وتيرة الأعمال القتالية في محافظة إدلب في شمال غرب سوريا؛ بعد مقتل نحو ثلاثين مدنيًا من جراء القصف خلال يومين.

وأوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن المحافظة تعرضت اليوم لقصف كثيف من قوات النظام السوري وحليفتها روسيا، أوقع أربعة قتلى، غداة مقتل 23 مدنيًا على الأقل وإصابة ثلاثين آخرين بجروح من جراء قصف بري وجوي لقوات النظام على بلدات عدة.

وأضاف أن اثنين من ضحايا اليوم قتلا بقصف لقوات النظام بالبراميل المتفجرة على مدينة معرة النعمان، حيث شوهدت كتلة نيران ضخمة إثر قصف استهدف مبنى قيد الإنشاء قبل أن تتصاعد سحب الدخان منه.

من جانب آخر، دانت نجاة رشدي المستشارة الإنسانية لمبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا في بيان أوردته "فرانس 24"، "التكثيف الأخير في وتيرة الأعمال القتالية في شمال غرب سوريا، وخصوصًا القصف الجوي والتقارير عن استخدام البراميل المتفجرة التي تسببت في مقتل عشرات المدنيين بينهم نساء وأطفال.

ودعت المسؤولة الأممية إلى وقف فوري للتصعيد وحثت الأطراف جميعًا على احترام التزاماتهم بموجب القانون الدولي، بما في ذلك الالتزام بضمان حماية المدنيين والبنية التحتية المدنية.

الأمم المتحدة إدلب المرصد السوري لحقوق الإنسان قوات النظام السوري روسيا

0

18 ديسمبر 2019 - 21 ربيع الآخر 1441 10:44 PM

طالبت بوقفه على الفور واحترام الالتزامات الدولية

بعد مقتل 30 مدنيًا.. الأمم المتحدة تندد بتصعيد النظام السوري على إدلب

2 3,071

نددت الأمم المتحدة اليوم (الأربعاء) بتصاعد وتيرة الأعمال القتالية في محافظة إدلب في شمال غرب سوريا؛ بعد مقتل نحو ثلاثين مدنيًا من جراء القصف خلال يومين.

وأوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن المحافظة تعرضت اليوم لقصف كثيف من قوات النظام السوري وحليفتها روسيا، أوقع أربعة قتلى، غداة مقتل 23 مدنيًا على الأقل وإصابة ثلاثين آخرين بجروح من جراء قصف بري وجوي لقوات النظام على بلدات عدة.

وأضاف أن اثنين من ضحايا اليوم قتلا بقصف لقوات النظام بالبراميل المتفجرة على مدينة معرة النعمان، حيث شوهدت كتلة نيران ضخمة إثر قصف استهدف مبنى قيد الإنشاء قبل أن تتصاعد سحب الدخان منه.

من جانب آخر، دانت نجاة رشدي المستشارة الإنسانية لمبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا في بيان أوردته "فرانس 24"، "التكثيف الأخير في وتيرة الأعمال القتالية في شمال غرب سوريا، وخصوصًا القصف الجوي والتقارير عن استخدام البراميل المتفجرة التي تسببت في مقتل عشرات المدنيين بينهم نساء وأطفال.

ودعت المسؤولة الأممية إلى وقف فوري للتصعيد وحثت الأطراف جميعًا على احترام التزاماتهم بموجب القانون الدولي، بما في ذلك الالتزام بضمان حماية المدنيين والبنية التحتية المدنية.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020