موسكو تعليقًا على تصريحات الأسد حول تركيا: ندرسها بعناية

بعد تجدد الاشتباكات بين أرمينيا وأذربيجان وإعلان حالة الحرب

أكد ديمتري بيسكوف السكرتير الصحفي للرئيس الروسي، تعليقًا على تصريحات الرئيس السوري بشار الأسد بشأن استخدام المقاتلين السوريين في قره باغ، أن روسيا تدرس بعناية جميع تصريحات رؤساء الدول بهذا الخصوص.

وقال بيسكوف ردًّا على سؤال بشأن نقل مسلحين سوريين إلى جبهة قره باغ للقتال ضد الجيش الأرميني بدعم تركي: "نحن ندرس بعناية جميع تصريحات رؤساء الدول بهذا الشأن، ولدينا معلومات استخباراتية تؤكد هذه الأنباء، بالإضافة إلى المعلومات التي تصدرها وزارة الدفاع الأرمينية بهذا الخصوص".

وأكد الرئيس السوري، بشار الأسد، في لقاء مع وكالة "سبوتنيك" نقل تركيا مقاتلين سوريين إلى منطقة الصراع الأرميني- الأذربيجاني، ناغورني قره باغ، مستندًا إلى أن تركيا سبق أن نقلت مقاتلين سوريين ومن جنسيات أخرى إلى ليبيا للقتال هناك.

وقال الأسد ردًّا على سؤال حول توفر معلومات تفيد بنقل تركيا لمقاتلين سوريين إلى جبهات القتال في منطقة نوغورني قره باغ: "نستطيع أن نؤكد هذا حتمًا، ليس لأننا نمتلك الأدلة. أحيانًا قد لا توجد الأدلة ولكن تكون هناك قرائن على ذلك".

وتابع الأسد مؤكدًا أن "تركيا استخدمت هؤلاء الإرهابيين القادمين من مختلف الدول في سوريا، واستخدمت المسلحين السوريين في ليبيا، بالإضافة إلى مسلحين من جنسيات أخرى. وبالتالي من البديهي والمحتمل جدًّا أنهم يستخدمون تلك الطريقة في ناغورني قره باغ، لأنه، كما قلت سابقًا، فإنهم هم الطرف الذي بدأ هذا الصراع وشجع عليه".

وتجددت الاشتباكات العسكرية بين أرمينيا وأذربيجان في 27 سبتمبر الجاري. وأقر الرئيس الأذربيجاني، إلهام علييف، فرض حالة الحرب في عدد من مدن ومناطق الجمهورية وحظر التجول، كما أعلن عن تعبئة جزئية. وسبق ذلك إعلان أرمينيا حالة الحرب والتعبئة العامة.

روسيا

10

06 أكتوبر 2020 - 19 صفر 1442 12:49 PM

بعد تجدد الاشتباكات بين أرمينيا وأذربيجان وإعلان حالة الحرب

موسكو تعليقًا على تصريحات الأسد حول تركيا: ندرسها بعناية

3 7,575

أكد ديمتري بيسكوف السكرتير الصحفي للرئيس الروسي، تعليقًا على تصريحات الرئيس السوري بشار الأسد بشأن استخدام المقاتلين السوريين في قره باغ، أن روسيا تدرس بعناية جميع تصريحات رؤساء الدول بهذا الخصوص.

وقال بيسكوف ردًّا على سؤال بشأن نقل مسلحين سوريين إلى جبهة قره باغ للقتال ضد الجيش الأرميني بدعم تركي: "نحن ندرس بعناية جميع تصريحات رؤساء الدول بهذا الشأن، ولدينا معلومات استخباراتية تؤكد هذه الأنباء، بالإضافة إلى المعلومات التي تصدرها وزارة الدفاع الأرمينية بهذا الخصوص".

وأكد الرئيس السوري، بشار الأسد، في لقاء مع وكالة "سبوتنيك" نقل تركيا مقاتلين سوريين إلى منطقة الصراع الأرميني- الأذربيجاني، ناغورني قره باغ، مستندًا إلى أن تركيا سبق أن نقلت مقاتلين سوريين ومن جنسيات أخرى إلى ليبيا للقتال هناك.

وقال الأسد ردًّا على سؤال حول توفر معلومات تفيد بنقل تركيا لمقاتلين سوريين إلى جبهات القتال في منطقة نوغورني قره باغ: "نستطيع أن نؤكد هذا حتمًا، ليس لأننا نمتلك الأدلة. أحيانًا قد لا توجد الأدلة ولكن تكون هناك قرائن على ذلك".

وتابع الأسد مؤكدًا أن "تركيا استخدمت هؤلاء الإرهابيين القادمين من مختلف الدول في سوريا، واستخدمت المسلحين السوريين في ليبيا، بالإضافة إلى مسلحين من جنسيات أخرى. وبالتالي من البديهي والمحتمل جدًّا أنهم يستخدمون تلك الطريقة في ناغورني قره باغ، لأنه، كما قلت سابقًا، فإنهم هم الطرف الذي بدأ هذا الصراع وشجع عليه".

وتجددت الاشتباكات العسكرية بين أرمينيا وأذربيجان في 27 سبتمبر الجاري. وأقر الرئيس الأذربيجاني، إلهام علييف، فرض حالة الحرب في عدد من مدن ومناطق الجمهورية وحظر التجول، كما أعلن عن تعبئة جزئية. وسبق ذلك إعلان أرمينيا حالة الحرب والتعبئة العامة.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020