"ليكن كل عمرك ربيعًا".. محاضرة تثقيفية بغرفة الشرقية

نظمتها جمعية المتقاعدين بالدمام.. وشهدت حضورًا كبيرًا

سلطت محاضرة تثقيفية بعنوان "ليكن كل عمرك ربيعاً" نظمها فرع الجمعية الوطنية للمتقاعدين بالدمام مساء يوم أمس الثلاثاء بغرفة الشرقية، الضوء على الفترة التي يعيشها المتقاعد والمتقاعدة بعد سن 60 عامًا.

وشهد اللقاء حضورًا كبيرًا من الجنسين واستهدف رفع الوعي في المجتمع بما يمر به الشخص بعد الـ 60 عاماً سواء كان يعمل أو غير ذلك وخاصةً لدى فئة الشباب ليتعرفوا على أهمية هذه الفئة.

وشاركت بهذه المحاضرة الدكتورة ازدهار الحريري، نوف الظاهر، الدكتورة ميساء الدليقان والدكتورة هدى كنفر.

وتناولت "الحريري" المحور الديني والمحور الاجتماعي، حيث طالبت من هم فوق 60 عاماً التقرب من الشباب والتحدث معهم، والانشغال في الأنشطة التربوية وتنمية المهارات، وتجنب العزلة والجلوس في البيت.

وأضافت: نهيب بالشباب الجلوس مع هذه الفئة وتجاذب أطراف الحديث والقصص التي مروا بها والاستئناس بهم.

وتحدثت "الظاهر" عن المحور الاقتصادي وما يطرأ من تغيرات على الشخص من ناحية فقد جزء كبير من الدخل ومواجهة الأعباء المادية والحاجة لتوفير الرعاية الصحية والعلاج، وكيف يستطيع زيادة الدخل في هذه المرحلة.

وركزت "الدليقان" على المحور النفسي وما يواجه الشخص من قلق وتغيرات معرفية مثل النسيان وقلة التركيز، وأحياناً الاكتئاب إذا تعرض الشخص للعزلة والوحدة.

وفي ختام المحاضرة تحدثت "كنفر" عن المحور الصحي وما يطرأ على الجسم من تغيرات كضعف الجسم وتعرضه لبعض الأمراض مثل السكر وارتفاع ضغط الدم.

وقدمت "كنفر" النصائح للأشخاص في هذا السن للتمكن من البقاء في حالة صحية جيدة مثل متابعة الفحوصات الطبية والتمارين الرياضية اللازمة.

من جانبه، قال رئيس مجلس إدارة الجمعية الوطنية للمتقاعدين محمد سليمان القرناس: الجمعية تسعى إلى رفع مستوى الثقافة والوعي والمعرفة بشؤون المتقاعدين ومكانتهم وقدراتهم وأهمية احترامهم والمحافظة على حقوقهم وتسهيل قيامهم بواجباتهم وتصحيح الصورة النمطية عن التقاعد والمتقاعدين.

وأضاف: تأتي هذه المحاضرة للتوعية بأهمية هذه الفئة داخل الأسرة وكذلك المجتمع ونشر ثقافة الوعي التي يحثنا عليها ديننا الحنيف تجاه هذه الفئة من الناس.

2

12 سبتمبر 2019 - 13 محرّم 1441 03:40 PM

نظمتها جمعية المتقاعدين بالدمام.. وشهدت حضورًا كبيرًا

"ليكن كل عمرك ربيعًا".. محاضرة تثقيفية بغرفة الشرقية

0 333

سلطت محاضرة تثقيفية بعنوان "ليكن كل عمرك ربيعاً" نظمها فرع الجمعية الوطنية للمتقاعدين بالدمام مساء يوم أمس الثلاثاء بغرفة الشرقية، الضوء على الفترة التي يعيشها المتقاعد والمتقاعدة بعد سن 60 عامًا.

وشهد اللقاء حضورًا كبيرًا من الجنسين واستهدف رفع الوعي في المجتمع بما يمر به الشخص بعد الـ 60 عاماً سواء كان يعمل أو غير ذلك وخاصةً لدى فئة الشباب ليتعرفوا على أهمية هذه الفئة.

وشاركت بهذه المحاضرة الدكتورة ازدهار الحريري، نوف الظاهر، الدكتورة ميساء الدليقان والدكتورة هدى كنفر.

وتناولت "الحريري" المحور الديني والمحور الاجتماعي، حيث طالبت من هم فوق 60 عاماً التقرب من الشباب والتحدث معهم، والانشغال في الأنشطة التربوية وتنمية المهارات، وتجنب العزلة والجلوس في البيت.

وأضافت: نهيب بالشباب الجلوس مع هذه الفئة وتجاذب أطراف الحديث والقصص التي مروا بها والاستئناس بهم.

وتحدثت "الظاهر" عن المحور الاقتصادي وما يطرأ من تغيرات على الشخص من ناحية فقد جزء كبير من الدخل ومواجهة الأعباء المادية والحاجة لتوفير الرعاية الصحية والعلاج، وكيف يستطيع زيادة الدخل في هذه المرحلة.

وركزت "الدليقان" على المحور النفسي وما يواجه الشخص من قلق وتغيرات معرفية مثل النسيان وقلة التركيز، وأحياناً الاكتئاب إذا تعرض الشخص للعزلة والوحدة.

وفي ختام المحاضرة تحدثت "كنفر" عن المحور الصحي وما يطرأ على الجسم من تغيرات كضعف الجسم وتعرضه لبعض الأمراض مثل السكر وارتفاع ضغط الدم.

وقدمت "كنفر" النصائح للأشخاص في هذا السن للتمكن من البقاء في حالة صحية جيدة مثل متابعة الفحوصات الطبية والتمارين الرياضية اللازمة.

من جانبه، قال رئيس مجلس إدارة الجمعية الوطنية للمتقاعدين محمد سليمان القرناس: الجمعية تسعى إلى رفع مستوى الثقافة والوعي والمعرفة بشؤون المتقاعدين ومكانتهم وقدراتهم وأهمية احترامهم والمحافظة على حقوقهم وتسهيل قيامهم بواجباتهم وتصحيح الصورة النمطية عن التقاعد والمتقاعدين.

وأضاف: تأتي هذه المحاضرة للتوعية بأهمية هذه الفئة داخل الأسرة وكذلك المجتمع ونشر ثقافة الوعي التي يحثنا عليها ديننا الحنيف تجاه هذه الفئة من الناس.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019