وزير الخارجية الأمريكي: سنواصل جهودنا لمنع رفع حظر السلاح المفروض على إيران

قال إن طهران أكبر راعية للإرهاب وتنفق أموالاً طائلة على الميليشيات الشيعية بالمنطقة

قال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، في مؤتمر صحافي مشترك، اليوم الأربعاء، مع نظيره البريطاني، دومينيك راب، إن واشنطن ستواصل جهودها "لمنع رفع حظر السلاح المفروض على إيران" وفقاً للعربية نت.

وفى التفاصيل، قال بومبيو إن "إيران ما زالت أكبر دولة راعية للإرهاب في العالم.. إيران أنفقت أموالاً طائلة على الميليشيات الشيعية في المنطقة"، مضيفاً: "سنعيد تفعيل نظام العقوبات على إيران".

وأوضح أن الولايات المتحدة ستتوجه إلى الأمم المتحدة مجدداً الأسبوع المقبل في مسعى لإعادة فرض العقوبات على إيران، وستفعل كل ما يلزم للتأكد من تطبيق هذه العقوبات.

ومن جهته، قال وزير الخارجية البريطاني: "يجب عدم السماح لإيران بالحصول على سلاح نووي"، مضيفاً: "نتشارك مع واشنطن الموقف نفسه بشأن إيران".

وفي وقت سابق من اليوم كان راب قد شدد أيضاً على ضرورة منع إيران من امتلاك السلاح النووي، وكشف في تغريدة على حسابه في موقع "تويتر"، أنه ناقش اليوم مع نائب الرئيس الأميركي مايك بنس "الحاجة لمنع إيران من امتلاك سلاح نووي".

وأضاف: "ناقشنا أحدث تطورات السلام في الشرق الأوسط ودعم تطوير لقاح لفيروس كورونا".

وتأتي تصريحات راب اليوم بعدما دعا بيان مشترك لكل من بريطانيا وألمانيا وفرنسا، إيران إلى الوفاء التام بالتزاماتها النووية والمحافظة على خطة العمل الشاملة المشتركة.

وشدد البيان على أن عدم وفاء طهران بالتزاماتها أمر مقلق، ويلحق ضررا خطيرا باتفاقية حظر انتشار الأسلحة النووية.

وأعربت الدول الثلاث عن قلقها الكبير بشأن إعلان إيران تشييد مبنى لإنتاج أجهزة طرد مركزي متطورة قرب محطة نطنز النووية. وطالبت الدول الثلاث طهران بالتوقف عن إنتاج هذه الأجهزة.

1

16 سبتمبر 2020 - 28 محرّم 1442 11:58 PM

قال إن طهران أكبر راعية للإرهاب وتنفق أموالاً طائلة على الميليشيات الشيعية بالمنطقة

وزير الخارجية الأمريكي: سنواصل جهودنا لمنع رفع حظر السلاح المفروض على إيران

4 1,959

قال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، في مؤتمر صحافي مشترك، اليوم الأربعاء، مع نظيره البريطاني، دومينيك راب، إن واشنطن ستواصل جهودها "لمنع رفع حظر السلاح المفروض على إيران" وفقاً للعربية نت.

وفى التفاصيل، قال بومبيو إن "إيران ما زالت أكبر دولة راعية للإرهاب في العالم.. إيران أنفقت أموالاً طائلة على الميليشيات الشيعية في المنطقة"، مضيفاً: "سنعيد تفعيل نظام العقوبات على إيران".

وأوضح أن الولايات المتحدة ستتوجه إلى الأمم المتحدة مجدداً الأسبوع المقبل في مسعى لإعادة فرض العقوبات على إيران، وستفعل كل ما يلزم للتأكد من تطبيق هذه العقوبات.

ومن جهته، قال وزير الخارجية البريطاني: "يجب عدم السماح لإيران بالحصول على سلاح نووي"، مضيفاً: "نتشارك مع واشنطن الموقف نفسه بشأن إيران".

وفي وقت سابق من اليوم كان راب قد شدد أيضاً على ضرورة منع إيران من امتلاك السلاح النووي، وكشف في تغريدة على حسابه في موقع "تويتر"، أنه ناقش اليوم مع نائب الرئيس الأميركي مايك بنس "الحاجة لمنع إيران من امتلاك سلاح نووي".

وأضاف: "ناقشنا أحدث تطورات السلام في الشرق الأوسط ودعم تطوير لقاح لفيروس كورونا".

وتأتي تصريحات راب اليوم بعدما دعا بيان مشترك لكل من بريطانيا وألمانيا وفرنسا، إيران إلى الوفاء التام بالتزاماتها النووية والمحافظة على خطة العمل الشاملة المشتركة.

وشدد البيان على أن عدم وفاء طهران بالتزاماتها أمر مقلق، ويلحق ضررا خطيرا باتفاقية حظر انتشار الأسلحة النووية.

وأعربت الدول الثلاث عن قلقها الكبير بشأن إعلان إيران تشييد مبنى لإنتاج أجهزة طرد مركزي متطورة قرب محطة نطنز النووية. وطالبت الدول الثلاث طهران بالتوقف عن إنتاج هذه الأجهزة.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020