"الإسلامية": أكثر من 122 ألف عمل دعوي خلال الربع الأول من 1442

تستهدف غرس قيم الانتماء وحماية المجتمع من الأفكار والتنظيمات المنحرفة

نفذت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد خلال الربع الأول من عام 1442 هـ 122.785 عملاً دعويًا تتضمن المحاضرات والكلمات والدروس العلمية وخطب الجمعة في مختلف مناطق المملكة.

وبلغ عدد المحاضرات في كافة مناطق المملكة 13576 محاضرة و29128 كلمة دعوية و10397 درسًا علميًا و66 ألف خطبة في موضوعات متنوعة ومنها التوعية بخطر فيروس كورونا وطرق الوقاية منه، قام بها 3684 من دعاة الوزارة الرسميين والمتعاونين بـ 22 لغة عالمية.

وواصلت وزارة الشؤون الإسلامية تنفيذ برنامج "وقاية" عبر إلقاء المحاضرات والكلمات الدعوية في بيان الواجب الشرعي في التعامل مع هذه جائحة كورونا لحماية النفس والمجتمع، إضافة إلى تنفيذ محاضرات بلغات عالمية للتوعية بأهمية الالتزام بالتعليمات الصحية المعتمدة عبر 420 جمعية دعوية لتوعية الجاليات في مختلف مناطق المملكة.

واختتمت الوزارة تنفيذ مبادرة المملكة "توحيد ووحدة " تزامنًا مع اليوم الوطني الــ 90 في 3000 مسجد في منطقة الرياض، إذ تضمنت إقامة أكثر من 1000 محاضرة علمية و4000 كلمة دعوية و6000 خطبة، و 16 ندوة علمية، إلى جانب تنفيذ مجموعة من المحاضرات النسائية والمقاطع المرئية، فيما أقيمت هذه المناشط في قرابة 3000 مسجد وجامع بمنطقة الرياض ومحافظاتها ومراكزها مستهدفة أكثر من مليوني شخص من المستمعين بالمساجد والمتابعين عبر التقنيات الحديثة الإلكترونية.

وفيما يتعلق بغرس قيم الانتماء والمواطنة ووجوب السمع والطاعة لولاة الأمر أطلقت الوزارة برنامج "انتماء " في السادس من شهر صفر لعام 1442هـ والذي يستمر لنهاية العام عبر كلمات ومحاضرات وخطب تقام بمختلف مناطق المملكة، حيث بلغ عدد هذه المبادرة (4775) ما بين محاضرات وكلمات ومسابقات ومنشورات في سائر مواقع التواصل.

كما واصلت الوزارة برامجها الدعوية في مجال "الأمن الفكري" للتوعية بخطر الجماعات المتطرفة على المجتمع عبر المحاضرات والندوات والكلمات ومواقع التواصل الاجتماعي، كما أطلقت برامج دعوية بالإصلاحيات بالتعاون مع وزارة الداخلية، ودشنت الوزارة مبادرة "أسرتي أماني" عبر فرع الوزارة بالتعاون مع مجلس شؤون الأسرة عبر سلسلة من المحاضرات التوعوية الخاصة بالأسرة.

ونفذت الوزارة عبر فروعها برنامج تعزيز مكانة السنة وذلك عبر جمعيات الدعوة وتم تقسيمه على مرحلتين، تستهدف الأولى المقيمين بالمملكة من مختلف الجنسيات بمختلف اللغات، فيما تستهدف المرحلة الأخرى المواطنين والمقيمين العرب، وتبلغ مدة المشروع 3 أشهر.

إلى هذا أطلقت الوزارة برنامج حماية جناب التوحيد والذي يتولى الدعاة من خلاله شرح كتب أئمة الدعوة (كتاب التوحيد ـ ثلاثة الأصول ـ القواعد الأربع) وغيرها من المتون، إضافة إلى برنامج الدروس القصيرة في مساجد الأسواق، إذ يستهدف بالدرجة الأولى العاملين في الأسواق وزائريها، كما قامت وكالة الدعوة بتحديد عناوين تتناسب مع حال المدعوين وتم تحديد مواعيد الدروس لتكون بين الأذان والإقامة بما لا يتجاوز 10 دقائق.

ونفذت الوزارة برنامج (لحمة وطن 2)، الذي تم تنفيذه من خلال فروع الوزارة الثلاثة عشر، وشارك فيه مجموعة من دعاة الوزارة في المناطق، إذ يهدف لتعزيز اللحمة الوطنية بين أفراد المجتمع والتحذير من الأفكار والأحزاب المتطرفة والمنحرفة وبيان المنهج الوسطي المعتدل.

في السياق ذاته وجه وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ بتخصيص خطبة الجمعة الموافق 27/3/1442هـ، للحديث عن أهمية الاجتماع على الحق والتحذير من التفرق والاختلاف وكل ما يؤثر على وحدة الصف خلف ولي الأمر، والتحذير من الجماعات ذات البيعة والتنظيم وفي مقدمتها جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية وأنهم من الخوارج، كما تضمن التوجيه قراءة بيان هيئة كبار العلماء كاملاً أثناء الخطبة، والتنويه والإشادة بالبيان المتضمن تجريم جماعة الإخوان المسلمين وأنها جماعة إرهابية لا تمثل منهج الإسلام..

0

22 نوفمبر 2020 - 7 ربيع الآخر 1442 04:16 PM

تستهدف غرس قيم الانتماء وحماية المجتمع من الأفكار والتنظيمات المنحرفة

"الإسلامية": أكثر من 122 ألف عمل دعوي خلال الربع الأول من 1442

1 393

نفذت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد خلال الربع الأول من عام 1442 هـ 122.785 عملاً دعويًا تتضمن المحاضرات والكلمات والدروس العلمية وخطب الجمعة في مختلف مناطق المملكة.

وبلغ عدد المحاضرات في كافة مناطق المملكة 13576 محاضرة و29128 كلمة دعوية و10397 درسًا علميًا و66 ألف خطبة في موضوعات متنوعة ومنها التوعية بخطر فيروس كورونا وطرق الوقاية منه، قام بها 3684 من دعاة الوزارة الرسميين والمتعاونين بـ 22 لغة عالمية.

وواصلت وزارة الشؤون الإسلامية تنفيذ برنامج "وقاية" عبر إلقاء المحاضرات والكلمات الدعوية في بيان الواجب الشرعي في التعامل مع هذه جائحة كورونا لحماية النفس والمجتمع، إضافة إلى تنفيذ محاضرات بلغات عالمية للتوعية بأهمية الالتزام بالتعليمات الصحية المعتمدة عبر 420 جمعية دعوية لتوعية الجاليات في مختلف مناطق المملكة.

واختتمت الوزارة تنفيذ مبادرة المملكة "توحيد ووحدة " تزامنًا مع اليوم الوطني الــ 90 في 3000 مسجد في منطقة الرياض، إذ تضمنت إقامة أكثر من 1000 محاضرة علمية و4000 كلمة دعوية و6000 خطبة، و 16 ندوة علمية، إلى جانب تنفيذ مجموعة من المحاضرات النسائية والمقاطع المرئية، فيما أقيمت هذه المناشط في قرابة 3000 مسجد وجامع بمنطقة الرياض ومحافظاتها ومراكزها مستهدفة أكثر من مليوني شخص من المستمعين بالمساجد والمتابعين عبر التقنيات الحديثة الإلكترونية.

وفيما يتعلق بغرس قيم الانتماء والمواطنة ووجوب السمع والطاعة لولاة الأمر أطلقت الوزارة برنامج "انتماء " في السادس من شهر صفر لعام 1442هـ والذي يستمر لنهاية العام عبر كلمات ومحاضرات وخطب تقام بمختلف مناطق المملكة، حيث بلغ عدد هذه المبادرة (4775) ما بين محاضرات وكلمات ومسابقات ومنشورات في سائر مواقع التواصل.

كما واصلت الوزارة برامجها الدعوية في مجال "الأمن الفكري" للتوعية بخطر الجماعات المتطرفة على المجتمع عبر المحاضرات والندوات والكلمات ومواقع التواصل الاجتماعي، كما أطلقت برامج دعوية بالإصلاحيات بالتعاون مع وزارة الداخلية، ودشنت الوزارة مبادرة "أسرتي أماني" عبر فرع الوزارة بالتعاون مع مجلس شؤون الأسرة عبر سلسلة من المحاضرات التوعوية الخاصة بالأسرة.

ونفذت الوزارة عبر فروعها برنامج تعزيز مكانة السنة وذلك عبر جمعيات الدعوة وتم تقسيمه على مرحلتين، تستهدف الأولى المقيمين بالمملكة من مختلف الجنسيات بمختلف اللغات، فيما تستهدف المرحلة الأخرى المواطنين والمقيمين العرب، وتبلغ مدة المشروع 3 أشهر.

إلى هذا أطلقت الوزارة برنامج حماية جناب التوحيد والذي يتولى الدعاة من خلاله شرح كتب أئمة الدعوة (كتاب التوحيد ـ ثلاثة الأصول ـ القواعد الأربع) وغيرها من المتون، إضافة إلى برنامج الدروس القصيرة في مساجد الأسواق، إذ يستهدف بالدرجة الأولى العاملين في الأسواق وزائريها، كما قامت وكالة الدعوة بتحديد عناوين تتناسب مع حال المدعوين وتم تحديد مواعيد الدروس لتكون بين الأذان والإقامة بما لا يتجاوز 10 دقائق.

ونفذت الوزارة برنامج (لحمة وطن 2)، الذي تم تنفيذه من خلال فروع الوزارة الثلاثة عشر، وشارك فيه مجموعة من دعاة الوزارة في المناطق، إذ يهدف لتعزيز اللحمة الوطنية بين أفراد المجتمع والتحذير من الأفكار والأحزاب المتطرفة والمنحرفة وبيان المنهج الوسطي المعتدل.

في السياق ذاته وجه وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ بتخصيص خطبة الجمعة الموافق 27/3/1442هـ، للحديث عن أهمية الاجتماع على الحق والتحذير من التفرق والاختلاف وكل ما يؤثر على وحدة الصف خلف ولي الأمر، والتحذير من الجماعات ذات البيعة والتنظيم وفي مقدمتها جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية وأنهم من الخوارج، كما تضمن التوجيه قراءة بيان هيئة كبار العلماء كاملاً أثناء الخطبة، والتنويه والإشادة بالبيان المتضمن تجريم جماعة الإخوان المسلمين وأنها جماعة إرهابية لا تمثل منهج الإسلام..

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020