15 ساعة فاصلة بين آخر تنبيه "متقدم" للأرصاد وعاصفة جازان.. وانتقادات لهذا السبب

مواطنون: التحذير لم يكن مخصصًا لها.. والطلاب واجهوا العاصفة لدى عودتهم

فصلت خمس عشرة ساعة بين آخر تنبيه من الأرصاد وعاصفة جازان، وذلك بعدما نبهت بهطول أمطار على محافظة فيفاء شرق منطقة جازان والمواقع التي توقعت شمولها بالأمطار فجر اليوم الثلاثاء.

وخرجت انتقادات من سكان الحد الجنوبي معتبرين أن التنبيه الصادر لهم تحديدًا لم يكن بالشكل الكافي؛ كون التحذير لم يُخصص لهم قياسًا بحجم العاصفة، وما صاحبها، وتوقيت عودة الطلاب من مدارس التوأمة عصرًا.

وأثار تنبيه الهيئة العامة للأرصاد "المتقدم جدًّا" بشأن الأمطار والرياح التي شهدتها منطقة جازان انتقادات واسعة من المواطنين، وخصوصًا سكان المحافظات في الحد الجنوبي، مؤكدين أن توقيت هبوب الرياح كان وقت عودة الطلاب من مدارس التوأمة للفترة الدراسية المسائية؛ إذ واجهتهم الرياح في طريق العودة.

وقال المواطنون إن التنبيه كان مركَّزًا على فيفاء، ولم يكن بالشكل المطلوب للمحافظات المتعرضة للعاصفة كما يجري في العادة بإصدار تنبيهات تسبق العاصفة بساعة أو أقل على محافظات ومدن محددة.

وفي متابعة لحساب الهيئة العامة للأرصاد اتضح أن الهيئة أصدرت تنبيهات "متقدمة" على محافظات صامطة والحرث والطوال وأحد المسارحة والعارضة، ولكنها ركزت على فيفاء، وقالت إنها تشمل محافظات عدة، وكان ذلك في وقت مبكر.

وزادت حدة الانتقادات من المواطنين بعدما أصدرت الهيئة تنبيهات متقدمة عبر "تويتر"، ولكن عقب انتهاء العاصفة على المحافظات وتوقُّف هطول المطر في أغلبها.

68

11 سبتمبر 2018 - 1 محرّم 1440 11:08 PM

مواطنون: التحذير لم يكن مخصصًا لها.. والطلاب واجهوا العاصفة لدى عودتهم

15 ساعة فاصلة بين آخر تنبيه "متقدم" للأرصاد وعاصفة جازان.. وانتقادات لهذا السبب

9 33,659

فصلت خمس عشرة ساعة بين آخر تنبيه من الأرصاد وعاصفة جازان، وذلك بعدما نبهت بهطول أمطار على محافظة فيفاء شرق منطقة جازان والمواقع التي توقعت شمولها بالأمطار فجر اليوم الثلاثاء.

وخرجت انتقادات من سكان الحد الجنوبي معتبرين أن التنبيه الصادر لهم تحديدًا لم يكن بالشكل الكافي؛ كون التحذير لم يُخصص لهم قياسًا بحجم العاصفة، وما صاحبها، وتوقيت عودة الطلاب من مدارس التوأمة عصرًا.

وأثار تنبيه الهيئة العامة للأرصاد "المتقدم جدًّا" بشأن الأمطار والرياح التي شهدتها منطقة جازان انتقادات واسعة من المواطنين، وخصوصًا سكان المحافظات في الحد الجنوبي، مؤكدين أن توقيت هبوب الرياح كان وقت عودة الطلاب من مدارس التوأمة للفترة الدراسية المسائية؛ إذ واجهتهم الرياح في طريق العودة.

وقال المواطنون إن التنبيه كان مركَّزًا على فيفاء، ولم يكن بالشكل المطلوب للمحافظات المتعرضة للعاصفة كما يجري في العادة بإصدار تنبيهات تسبق العاصفة بساعة أو أقل على محافظات ومدن محددة.

وفي متابعة لحساب الهيئة العامة للأرصاد اتضح أن الهيئة أصدرت تنبيهات "متقدمة" على محافظات صامطة والحرث والطوال وأحد المسارحة والعارضة، ولكنها ركزت على فيفاء، وقالت إنها تشمل محافظات عدة، وكان ذلك في وقت مبكر.

وزادت حدة الانتقادات من المواطنين بعدما أصدرت الهيئة تنبيهات متقدمة عبر "تويتر"، ولكن عقب انتهاء العاصفة على المحافظات وتوقُّف هطول المطر في أغلبها.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2018