رمضان عام 1000 هجري.. فتوحات كاسحة وظهور"الشربات" و"أم علي" في أوروبا

شهد دخول مملكة تمبكتو في الإسلام وأيضًا انتشر في وسط إفريقيا

تستمر "سبق" في عرض أحداث شهر رمضان في كل مائة عام، وها نحن نقف على أعتاب شهر رمضان عام 1000 هجري والذي يصادف منتصف عام 1592 ميلادي وشهد رمضان في هذا العام أحداثًا كبيرة؛ حيث دخلت مملكة تمبكتو في الإسلام في الصحراء الكبرى، وأيضًا انتشر الإسلام في وسط إفريقيا واعتبرت مدينة تمبكتو مركزًا مهمًا للدعوة الإسلامية في مالي وما حولها.

كانت الصحراء الكبرى 12 مليون كم من إفريقيا تحت نفوذ إمبراطورية سنغاي وبحلول رمضان نظم ملكهم الأول محمد الكبير أمور المملكة فنظم البلاد والوظائف وأشرف على الشؤون القبلية وفتح البلاد ووسعها وكان للدولة تنظيمها الإداري وجيشها النظامي وقضاتها أصحاب السلطات الشرعية وكانت تمبكتو في عهدهم تعد مركز الحضارة والعلم معًا، حيث خرجت مئات العلماء وكذلك العاصمة غاو وإن كانت أقل سكانًا وكان الإسلام ينتشر فيها ويزدهر بازدهار الدولة وانتشاره.

وعن أوروبا وصل المسلمون إلى أبواب فيينا ودانت لهم ممالك أوروبا وفتحت المدن الأوروبية واحدة تلو الأخرى وعن العادات التي انتشرت في رمضان عام 1000 هجري ظهور الماء الأحمر وهو ما يعرف بالشربات الأحمر (يشبه الفيمتو) وكان هو المشروب الأساس الذي يُعرف به دخول رمضان وأصبحت التهنئة به للتعريف بدخول الشهر كما انتقلت حلوى أم علي المصرية الشهيرة إلى موائد السلاطين في أوروبا وأمراء المدن وعرفوها لأول مرة بشهر رمضان عندما دعا السلطان مراد الثالث حاشيته إلى وليمة إفطار رمضان وظهرت أم علي فيه فانتشرت في ربوع أوروبا بعد ذلك.

رمضان كل 100 عام 40هـ رمضان كل 100 عام رمضان 40هـ

25

17 مايو 2019 - 12 رمضان 1440 02:00 AM

شهد دخول مملكة تمبكتو في الإسلام وأيضًا انتشر في وسط إفريقيا

رمضان عام 1000 هجري.. فتوحات كاسحة وظهور"الشربات" و"أم علي" في أوروبا

6 17,379

تستمر "سبق" في عرض أحداث شهر رمضان في كل مائة عام، وها نحن نقف على أعتاب شهر رمضان عام 1000 هجري والذي يصادف منتصف عام 1592 ميلادي وشهد رمضان في هذا العام أحداثًا كبيرة؛ حيث دخلت مملكة تمبكتو في الإسلام في الصحراء الكبرى، وأيضًا انتشر الإسلام في وسط إفريقيا واعتبرت مدينة تمبكتو مركزًا مهمًا للدعوة الإسلامية في مالي وما حولها.

كانت الصحراء الكبرى 12 مليون كم من إفريقيا تحت نفوذ إمبراطورية سنغاي وبحلول رمضان نظم ملكهم الأول محمد الكبير أمور المملكة فنظم البلاد والوظائف وأشرف على الشؤون القبلية وفتح البلاد ووسعها وكان للدولة تنظيمها الإداري وجيشها النظامي وقضاتها أصحاب السلطات الشرعية وكانت تمبكتو في عهدهم تعد مركز الحضارة والعلم معًا، حيث خرجت مئات العلماء وكذلك العاصمة غاو وإن كانت أقل سكانًا وكان الإسلام ينتشر فيها ويزدهر بازدهار الدولة وانتشاره.

وعن أوروبا وصل المسلمون إلى أبواب فيينا ودانت لهم ممالك أوروبا وفتحت المدن الأوروبية واحدة تلو الأخرى وعن العادات التي انتشرت في رمضان عام 1000 هجري ظهور الماء الأحمر وهو ما يعرف بالشربات الأحمر (يشبه الفيمتو) وكان هو المشروب الأساس الذي يُعرف به دخول رمضان وأصبحت التهنئة به للتعريف بدخول الشهر كما انتقلت حلوى أم علي المصرية الشهيرة إلى موائد السلاطين في أوروبا وأمراء المدن وعرفوها لأول مرة بشهر رمضان عندما دعا السلطان مراد الثالث حاشيته إلى وليمة إفطار رمضان وظهرت أم علي فيه فانتشرت في ربوع أوروبا بعد ذلك.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019