الإنذار المبكر عبر الجوال

تتطور وسائل التقنية بشكل مستمر وسريع.. وما يُعدُّ حديثًا حاليًا ربما لا يصبح كذلك بعد سنة أو شهور. هذه النقلة السريعة بالتأكيد تتطلب مواكبة مستمرة؛ لنستطيع اللحاق بركب التقدم والحضارة، وهو ما أكدته رؤية السعودية 2030 من خلال إطلاق العديد من المشاريع الجبارة، مثل نيوم والبحر الأحمر والقدية، التي استقطبت أحدث التقنيات في العالم؛ لتصبح السعودية والمنطقة ـ بإذن الله ـ كما ذكر سمو ولي العهد (أوروبا الجديدة).

النقلة الحضارية الكبيرة التي حدثت في السعودية لا تخفى على أحد، ولا ينكرها منصف، بل شهد على هذا التطور حتى الأعداء، وأشادوا به. وما زلنا -ولله الحمد- نسمع ونشاهد العشرات من المشاريع العملاقة التي تؤكد أن السعودية بالفعل ستقود المنطقة إلى بحر النمو والتقدم بالرغم من الأمواج المتلاطمة التي من حولنا في منطقة الشرق الأوسط، التي تعيق البناء والتقدم.

التطور الحاصل في السعودية شمل المجالات والقطاعات كافة، ولكن سأتحدث عن موضوع مهم جدًّا، يتعلق بسلامة المواطن والمقيم، هو عن قيام المديرية العامة للدفاع المدني -بالتعاون مع هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات- بإجراء اختبارات تجريبية على المنصة الوطنية للإنذار المبكر في حالات الطوارئ باستخدام خدمة البث الخلوي، وسيتم من خلالها إرسال رسائل تحذيرية مصحوبة بنغمة صوتية مميزة ذات صوت عالٍ إلى الهواتف المتنقلة المتصلة بالشبكة. وهي طريقة سريعة، وفعالة، وجديدة، ومواكبة لأحدث التقنيات المعمول بها عالميًّا لتحذير السكان من قرب وقوع حالة طارئة في منطقة جغرافية معينة، مثل الأعاصير أو السيول أو الغبار، وغيرها من حالات طارئة. كما أنها تعتبر أسلوبًا فعالاً بحكم أن الجوال موجود في أيدي الناس بشكل مستمر، وسيصل التحذير بشكل سريع.. وقانا الله الشرور.

مبادرة جميلة من الدفاع المدني، الذي يقع على عاتقه الكثير من المهام الصعبة.. ونشكر مسؤوليه على اللحاق بركب التطور وأحدث التقنيات.

عبدالرحمن المرشد

6

16 فبراير 2021 - 4 رجب 1442 01:32 AM

الإنذار المبكر عبر الجوال

عبدالرحمن المرشد - الرياض
1 1,946

تتطور وسائل التقنية بشكل مستمر وسريع.. وما يُعدُّ حديثًا حاليًا ربما لا يصبح كذلك بعد سنة أو شهور. هذه النقلة السريعة بالتأكيد تتطلب مواكبة مستمرة؛ لنستطيع اللحاق بركب التقدم والحضارة، وهو ما أكدته رؤية السعودية 2030 من خلال إطلاق العديد من المشاريع الجبارة، مثل نيوم والبحر الأحمر والقدية، التي استقطبت أحدث التقنيات في العالم؛ لتصبح السعودية والمنطقة ـ بإذن الله ـ كما ذكر سمو ولي العهد (أوروبا الجديدة).

النقلة الحضارية الكبيرة التي حدثت في السعودية لا تخفى على أحد، ولا ينكرها منصف، بل شهد على هذا التطور حتى الأعداء، وأشادوا به. وما زلنا -ولله الحمد- نسمع ونشاهد العشرات من المشاريع العملاقة التي تؤكد أن السعودية بالفعل ستقود المنطقة إلى بحر النمو والتقدم بالرغم من الأمواج المتلاطمة التي من حولنا في منطقة الشرق الأوسط، التي تعيق البناء والتقدم.

التطور الحاصل في السعودية شمل المجالات والقطاعات كافة، ولكن سأتحدث عن موضوع مهم جدًّا، يتعلق بسلامة المواطن والمقيم، هو عن قيام المديرية العامة للدفاع المدني -بالتعاون مع هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات- بإجراء اختبارات تجريبية على المنصة الوطنية للإنذار المبكر في حالات الطوارئ باستخدام خدمة البث الخلوي، وسيتم من خلالها إرسال رسائل تحذيرية مصحوبة بنغمة صوتية مميزة ذات صوت عالٍ إلى الهواتف المتنقلة المتصلة بالشبكة. وهي طريقة سريعة، وفعالة، وجديدة، ومواكبة لأحدث التقنيات المعمول بها عالميًّا لتحذير السكان من قرب وقوع حالة طارئة في منطقة جغرافية معينة، مثل الأعاصير أو السيول أو الغبار، وغيرها من حالات طارئة. كما أنها تعتبر أسلوبًا فعالاً بحكم أن الجوال موجود في أيدي الناس بشكل مستمر، وسيصل التحذير بشكل سريع.. وقانا الله الشرور.

مبادرة جميلة من الدفاع المدني، الذي يقع على عاتقه الكثير من المهام الصعبة.. ونشكر مسؤوليه على اللحاق بركب التطور وأحدث التقنيات.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021