وهْم "حذاء طبي خفيف" .. موضة سيئة وهذه مواصفات "الصحية"

"العنزي" توضح خلال وجودها اليومي في جناح "صحية الحرس" بالجنادرية

حذّرت إخصائية القدم والكاحل في مستشفى الحرس الوطني عبير العنزي؛ من موضة الأحذية الخفيفة التي يعتقد الناس أنها طبية، مشيرة إلى أنها بسبب كثرة الخيارات للأحذية جعلتهم يهتمون بالشكل على حساب الجودة، والأحذية الخفيفة المطاطية من أسوئها، وجميع الذين يأتون للعيادة يلبسونها ونحذّرهم منها، ويرون أنها أسهل للمشي واللبس وخفيفة.

وأضافت "العنزي"؛ خلال وجودها اليومي في جناح الشؤون الصحية بالحرس الوطني في "جنادرية 33": "ركن القدم في المهرجان الوطني للتراث والثقافة هو تثقيفي بحت، كما أن هناك زوّاراً لا يملكون ملفاً في مستشفى الحرس، ويحتاجون إلى الكشف هنا، وتعليمهم طريقة التنظيف والتعقيم وقص الأظافر.

وعن المواصفات الجيدة للأحذية الطبية، قالت "العنزي": "ألا تكون ليّنة جداً ولا قاسية وثقيلة، ولا تنثني بسهولة، والأقدام تختلف هناك المفلطحة وهناك التي عرشها عالٍ، وغالباً ننصحهم بالبُعد عن الأحذية الضيقة التي لا تدعم المشط الأمامي أو تشوّه الأصابع، ونحتاج إلى حذاء يساعد القدم وليس العكس.

وحول أبرز مشكلات القدم الصحية، أكّدت أنها التهاب اللفافة الأخمصية في العرقوب، وتسمّى عند الناس "مسمار القدم"، ونسبة المصابين 85 %، أكثرهم من النساء بسبب زيادة الوزن المفاجئة والحمل والولادة، ولبس الكعب، والبقاء حافية القدمين في البيت.

وبيّنت أن من بين مشكلات القدم التهاب الأظفر الغائر، ومشكلات القدم السكرية مثل التقرحات؛ لأن مريض السكري يفقد الإحساس بالقدم، وهو أكبر تحدٍّ لأطباء القدم وتؤدي إلى الغرغرينا، وتنصحهم بفحص الحذاء قبل لبسه وعدم ارتداء جوارب ضيقة، وينشف بين الأصابع للحماية من الرطوبة والفطريات، ويلبس الحذاء المناسب، ويحاول أن تكون معه مرآة للكشف عن أسفل القدم لضمان سلامتها من أيّ جسم غريب، والترطيب أيضاً مهم لأن الجفاف الزائد يسبّب الجروح.

وأوضحت "العنزي": "للقدمين تمارين لا بد من المداومة عليها، خصوصاً غير الرياضيين، وبعضها بسيط باستخدام قطعة قماش يتم سحب القدم للداخل لتحريك الكاحل وإراحة اللفافة الأخمصية وتنشيط الدورة الدموية.

مهرجان الجنادرية الـ33 الجنادرية الـ33 الجنادرية

44

08 يناير 2019 - 2 جمادى الأول 1440 10:40 AM

"العنزي" توضح خلال وجودها اليومي في جناح "صحية الحرس" بالجنادرية

وهْم "حذاء طبي خفيف" .. موضة سيئة وهذه مواصفات "الصحية"

1 15,452

حذّرت إخصائية القدم والكاحل في مستشفى الحرس الوطني عبير العنزي؛ من موضة الأحذية الخفيفة التي يعتقد الناس أنها طبية، مشيرة إلى أنها بسبب كثرة الخيارات للأحذية جعلتهم يهتمون بالشكل على حساب الجودة، والأحذية الخفيفة المطاطية من أسوئها، وجميع الذين يأتون للعيادة يلبسونها ونحذّرهم منها، ويرون أنها أسهل للمشي واللبس وخفيفة.

وأضافت "العنزي"؛ خلال وجودها اليومي في جناح الشؤون الصحية بالحرس الوطني في "جنادرية 33": "ركن القدم في المهرجان الوطني للتراث والثقافة هو تثقيفي بحت، كما أن هناك زوّاراً لا يملكون ملفاً في مستشفى الحرس، ويحتاجون إلى الكشف هنا، وتعليمهم طريقة التنظيف والتعقيم وقص الأظافر.

وعن المواصفات الجيدة للأحذية الطبية، قالت "العنزي": "ألا تكون ليّنة جداً ولا قاسية وثقيلة، ولا تنثني بسهولة، والأقدام تختلف هناك المفلطحة وهناك التي عرشها عالٍ، وغالباً ننصحهم بالبُعد عن الأحذية الضيقة التي لا تدعم المشط الأمامي أو تشوّه الأصابع، ونحتاج إلى حذاء يساعد القدم وليس العكس.

وحول أبرز مشكلات القدم الصحية، أكّدت أنها التهاب اللفافة الأخمصية في العرقوب، وتسمّى عند الناس "مسمار القدم"، ونسبة المصابين 85 %، أكثرهم من النساء بسبب زيادة الوزن المفاجئة والحمل والولادة، ولبس الكعب، والبقاء حافية القدمين في البيت.

وبيّنت أن من بين مشكلات القدم التهاب الأظفر الغائر، ومشكلات القدم السكرية مثل التقرحات؛ لأن مريض السكري يفقد الإحساس بالقدم، وهو أكبر تحدٍّ لأطباء القدم وتؤدي إلى الغرغرينا، وتنصحهم بفحص الحذاء قبل لبسه وعدم ارتداء جوارب ضيقة، وينشف بين الأصابع للحماية من الرطوبة والفطريات، ويلبس الحذاء المناسب، ويحاول أن تكون معه مرآة للكشف عن أسفل القدم لضمان سلامتها من أيّ جسم غريب، والترطيب أيضاً مهم لأن الجفاف الزائد يسبّب الجروح.

وأوضحت "العنزي": "للقدمين تمارين لا بد من المداومة عليها، خصوصاً غير الرياضيين، وبعضها بسيط باستخدام قطعة قماش يتم سحب القدم للداخل لتحريك الكاحل وإراحة اللفافة الأخمصية وتنشيط الدورة الدموية.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020