رئيس أرامكو : التهديدات السيبرانية إحدى المخاطر الرئيسة

"الناصر" يؤكد أن مواجهتها أولوية قصوى بالنسبة للشركة

دعا رئيس أرامكو السعودية وكبير إدارييها التنفيذيين المهندس أمين حسن الناصر، إلى ضرورة مواءمة سياسات الأمن السيبراني والتعاون في تطوير التقنية وتبادل المعلومات والخبرات بين شركات القطاع الخاص والقطاع العام سواء الجهات الحكومية أو واضعي السياسات أو الجهات التشريعية.
وأشار إلى أنها أصبحت أكثر أهمية من أي وقت مضى، لاسيما وأن طبيعة المخاطر السيبرانية ليس بمقدور جهة واحدة منفردة التعامل معها، بل تتطلب شراكات كبيرة وتعاونًا متبادلًا بين جميع الأطراف المعنية.

وشدد على أهمية التسريع في تطوير إطار عالمي واضح يشكّل مرجعية قانونية دولية في الحوكمة السيبرانية، ويعزّز إجراءات الردع والعقاب للجهات التي تتورط في أعمال جرائم الإرهاب السيبراني".

جاء ذلك خلال مشاركته بكلمة رئيسة في المنتدى الدولي للأمن السيبراني، في جلسة بعنوان "صناعة الطاقة والأمن السيبراني".

وقال "الناصر": مع زيادة التطور التقني والتحولات الرقمية التي تشهدها البشرية التي تجعل الحياة أكثر ازدهارًا، تزداد مخاطر الأمن والإرهاب السيبراني، وهو إرهاب متنامٍ يتخطى حدود المؤسسات والدول، وما من شك في أن موضوعات وقضايا الأمن السيبراني تحتل أولوية كبرى في صناعة النفط والغاز العالمية وكذلك الصناعات الكيميائية وصناعة الكهرباء، لأنها صناعات ضخمة وحيوية في آنٍ واحد، وهي صناعات على درجة عالية من التقدم الرقمي، جعلت منها هدفًا رئيسًا للتهديدات والهجمات السيبرانية.

وأضاف: أرامكو السعودية بحكم حجمها وأهميتها الوطنية والعالمية تعد التهديدات السيبرانية إحدى المخاطر التي تواجهها.

ولفت "الناصر" النظر إلى أن أرامكو السعودية تتبع إجراءات مشددة لتعزيز أمنها السيبراني، من خلال إجراءات تتبعها تتمثل في تطبيق أنظمة المراقبة والتحكم باستخدام الذكاء الاصطناعي، والشراكات مع الجهات الرائدة في مجال الأمن السيبراني، والتدريب والتطوير المستمر لموظفينا.

وأكد أهمية الاستثمار في تطوير الكفاءات البشرية القادرة على التعامل مع هذا النوع من التهديدات الخطيرة، حيث تعد أرامكو السعودية منصة ممتازة تستثمر قدرات الشباب لتطوير الكوادر الوطنية في هذا المجال الذي يواكب المتغيرات التقنية للمعاصرة.

أمين حسن الناصر الأمن السيبراني أرامكو

8

04 فبراير 2020 - 10 جمادى الآخر 1441 05:20 PM

"الناصر" يؤكد أن مواجهتها أولوية قصوى بالنسبة للشركة

رئيس أرامكو : التهديدات السيبرانية إحدى المخاطر الرئيسة

2 7,632

دعا رئيس أرامكو السعودية وكبير إدارييها التنفيذيين المهندس أمين حسن الناصر، إلى ضرورة مواءمة سياسات الأمن السيبراني والتعاون في تطوير التقنية وتبادل المعلومات والخبرات بين شركات القطاع الخاص والقطاع العام سواء الجهات الحكومية أو واضعي السياسات أو الجهات التشريعية.
وأشار إلى أنها أصبحت أكثر أهمية من أي وقت مضى، لاسيما وأن طبيعة المخاطر السيبرانية ليس بمقدور جهة واحدة منفردة التعامل معها، بل تتطلب شراكات كبيرة وتعاونًا متبادلًا بين جميع الأطراف المعنية.

وشدد على أهمية التسريع في تطوير إطار عالمي واضح يشكّل مرجعية قانونية دولية في الحوكمة السيبرانية، ويعزّز إجراءات الردع والعقاب للجهات التي تتورط في أعمال جرائم الإرهاب السيبراني".

جاء ذلك خلال مشاركته بكلمة رئيسة في المنتدى الدولي للأمن السيبراني، في جلسة بعنوان "صناعة الطاقة والأمن السيبراني".

وقال "الناصر": مع زيادة التطور التقني والتحولات الرقمية التي تشهدها البشرية التي تجعل الحياة أكثر ازدهارًا، تزداد مخاطر الأمن والإرهاب السيبراني، وهو إرهاب متنامٍ يتخطى حدود المؤسسات والدول، وما من شك في أن موضوعات وقضايا الأمن السيبراني تحتل أولوية كبرى في صناعة النفط والغاز العالمية وكذلك الصناعات الكيميائية وصناعة الكهرباء، لأنها صناعات ضخمة وحيوية في آنٍ واحد، وهي صناعات على درجة عالية من التقدم الرقمي، جعلت منها هدفًا رئيسًا للتهديدات والهجمات السيبرانية.

وأضاف: أرامكو السعودية بحكم حجمها وأهميتها الوطنية والعالمية تعد التهديدات السيبرانية إحدى المخاطر التي تواجهها.

ولفت "الناصر" النظر إلى أن أرامكو السعودية تتبع إجراءات مشددة لتعزيز أمنها السيبراني، من خلال إجراءات تتبعها تتمثل في تطبيق أنظمة المراقبة والتحكم باستخدام الذكاء الاصطناعي، والشراكات مع الجهات الرائدة في مجال الأمن السيبراني، والتدريب والتطوير المستمر لموظفينا.

وأكد أهمية الاستثمار في تطوير الكفاءات البشرية القادرة على التعامل مع هذا النوع من التهديدات الخطيرة، حيث تعد أرامكو السعودية منصة ممتازة تستثمر قدرات الشباب لتطوير الكوادر الوطنية في هذا المجال الذي يواكب المتغيرات التقنية للمعاصرة.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020