جامعة أكسفورد: تطوير لقاح لـ"كورونا" على شكل أقراص أو بخاخات

باحثة بريطانية: سيكون بنفس طريقة إعطاء لقاح الإنفلونزا للأطفال

كشف علماء في جامعة أكسفورد البريطانية أنهم يعملون في الوقت الحالي، على تطوير لقاح لفيروس "كورونا" على شكل أقراص أو بخاخات أنف.

ووفق صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فقد أفادت البروفيسور سارة غيلبرت، الباحثة بأكسفورد، أمام أعضاء البرلمان البريطاني أمس، أن فريقها يركز جهوده على طرق جديدة خالية من الحقن لإعطاء اللقاح للأشخاص وتحفيز استجابتهم المناعية بشكل أفضل.

وذكرت الباحثة البريطانية أنهم يبحثون في إعطاء اللقاح، إما في شكل أقراص أو باستخدام بخاخات الأنف، بنفس الطريقة التي يتم بها إعطاء لقاح الإنفلونزا للأطفال.

وقالت: استخدام الحبوب أو بخاخات الأنف قد يستهدف بشكل أفضل الخلايا المناعية في الرئتين والحلق والأنف، مما يجعلها أكثر فعالية من اللقاحات التقليدية.

وأضافت: نريد أن يكون الجهاز المناعي نشطاً في الجهاز التنفسي العلوي ثم في الجهاز التنفسي السفلي، ولذلك فإن الحبوب وبخاخات الأنف هي أفضل الوسائل لتحقيق ذلك.

وأشارت الباحثة إلى أن كلا النهجين سوف يستغرقان وقتاً لتطويرهما، وسيتعين اختبارهما للتأكد من سلامتهما وفعاليتهما.

وبحسب الصحيفة، فقد تم إعطاء 217 مليون جرعة على الأقل من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا في العالم، وفقاً لتعداد أجرته وكالة الصحافة الفرنسية استناداً إلى مصادر رسمية.

واستخدمت أكثر من تسع من أصل عشر جرعات في البلدان ذات الدخل "المرتفع" أو "تقترب من الشريحة العالية"، كما عرفها البنك الدولي، والتي لا تضم سوى نصف سكان العالم "53%".

لقاح كورونا فيروس كورونا الجديد

11

25 فبراير 2021 - 13 رجب 1442 02:26 PM

باحثة بريطانية: سيكون بنفس طريقة إعطاء لقاح الإنفلونزا للأطفال

جامعة أكسفورد: تطوير لقاح لـ"كورونا" على شكل أقراص أو بخاخات

1 1,872

كشف علماء في جامعة أكسفورد البريطانية أنهم يعملون في الوقت الحالي، على تطوير لقاح لفيروس "كورونا" على شكل أقراص أو بخاخات أنف.

ووفق صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فقد أفادت البروفيسور سارة غيلبرت، الباحثة بأكسفورد، أمام أعضاء البرلمان البريطاني أمس، أن فريقها يركز جهوده على طرق جديدة خالية من الحقن لإعطاء اللقاح للأشخاص وتحفيز استجابتهم المناعية بشكل أفضل.

وذكرت الباحثة البريطانية أنهم يبحثون في إعطاء اللقاح، إما في شكل أقراص أو باستخدام بخاخات الأنف، بنفس الطريقة التي يتم بها إعطاء لقاح الإنفلونزا للأطفال.

وقالت: استخدام الحبوب أو بخاخات الأنف قد يستهدف بشكل أفضل الخلايا المناعية في الرئتين والحلق والأنف، مما يجعلها أكثر فعالية من اللقاحات التقليدية.

وأضافت: نريد أن يكون الجهاز المناعي نشطاً في الجهاز التنفسي العلوي ثم في الجهاز التنفسي السفلي، ولذلك فإن الحبوب وبخاخات الأنف هي أفضل الوسائل لتحقيق ذلك.

وأشارت الباحثة إلى أن كلا النهجين سوف يستغرقان وقتاً لتطويرهما، وسيتعين اختبارهما للتأكد من سلامتهما وفعاليتهما.

وبحسب الصحيفة، فقد تم إعطاء 217 مليون جرعة على الأقل من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا في العالم، وفقاً لتعداد أجرته وكالة الصحافة الفرنسية استناداً إلى مصادر رسمية.

واستخدمت أكثر من تسع من أصل عشر جرعات في البلدان ذات الدخل "المرتفع" أو "تقترب من الشريحة العالية"، كما عرفها البنك الدولي، والتي لا تضم سوى نصف سكان العالم "53%".

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021