تغريدة تمنح شاباً أمريكياً أكثر من مليار دولار .. هذه قصتها

قصة بدأت بعام 2010 ونهايتها السعيدة كتبتها "القيمة السوقية"

لم يدر بخلد الشاب "رايان جريفز"؛ أن تغريدته لشخص آخر قد تكسبه أكثر من مليار دولار خلال فترة وجيزة، ففي الخامس من يناير عام 2010، بعث "رايان جريفز"؛ بتغريدة إلى المؤسِّس الشريك لـ "أوبر" (UBER) "ترافيز كالانيك"؛ مقترحاً العمل لديه في الشركة الناشئة الجديدة.

وكان "جريفز"؛ يعمل قبلها مديراً لأحد البرامج التدريبية في فرع تكنولوجيا المعلومات بشركة "جنرال إلكتريك"، وتلقى "كالانيك"؛ تغريدته بالترحاب في الشركة.

وفي الأول من مارس عام 2010، أصبح "جريفز"؛ أول موظف يعمل في "أوبر" بفضل التغريدة المشار إليها، وعلق "كالانيك"؛ على ذلك، قائلاً إنه كان يبحث عبر "تويتر" ووسائل تكنولوجية أخرى عن الموظف المناسب في بدايات تأسيس الشركة.

والآن بعد إدراج أسهمها للتداول، أصبحت القيمة السوقية لـ "أوبر" أكثر من 75 مليار دولار، وبسبب شراء "جريفز" – 35 عاماً – أسهماً في شركة خدمات الركوب، بلغت قيمة ما يمتلكه أكثر من مليار دولار، وفقاً لـ "فوربس".

23

11 مايو 2019 - 6 رمضان 1440 01:11 PM

قصة بدأت بعام 2010 ونهايتها السعيدة كتبتها "القيمة السوقية"

تغريدة تمنح شاباً أمريكياً أكثر من مليار دولار .. هذه قصتها

11 24,092

لم يدر بخلد الشاب "رايان جريفز"؛ أن تغريدته لشخص آخر قد تكسبه أكثر من مليار دولار خلال فترة وجيزة، ففي الخامس من يناير عام 2010، بعث "رايان جريفز"؛ بتغريدة إلى المؤسِّس الشريك لـ "أوبر" (UBER) "ترافيز كالانيك"؛ مقترحاً العمل لديه في الشركة الناشئة الجديدة.

وكان "جريفز"؛ يعمل قبلها مديراً لأحد البرامج التدريبية في فرع تكنولوجيا المعلومات بشركة "جنرال إلكتريك"، وتلقى "كالانيك"؛ تغريدته بالترحاب في الشركة.

وفي الأول من مارس عام 2010، أصبح "جريفز"؛ أول موظف يعمل في "أوبر" بفضل التغريدة المشار إليها، وعلق "كالانيك"؛ على ذلك، قائلاً إنه كان يبحث عبر "تويتر" ووسائل تكنولوجية أخرى عن الموظف المناسب في بدايات تأسيس الشركة.

والآن بعد إدراج أسهمها للتداول، أصبحت القيمة السوقية لـ "أوبر" أكثر من 75 مليار دولار، وبسبب شراء "جريفز" – 35 عاماً – أسهماً في شركة خدمات الركوب، بلغت قيمة ما يمتلكه أكثر من مليار دولار، وفقاً لـ "فوربس".

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019