ما هو سر "التوهُّج الغريب" بسماء السعودية

قال رئيس الجمعية الفلكية بجدة، المهندس ماجد أبو زاهرة، إن بعض المناطق في السعودية والدول المجاورة سجَّلت خلال الساعات الماضية شروقًا وغروبًا غريبَيْن للشمس، وذلك بالتزامن مع حدوث اندلاع للنيران في الدائرة القطبية الشمالية.

وقد أفادت التقارير باشتعال النيران في أكثر من مليونَي هكتار في سيبيريا، ووُصفت بأنها واحدة من أسوأ حرائق الشمال منذ 10.000 سنة، وهذا يتزامن مع التوهج الملون شديد السطوع.

ومثل هذه الظاهرة سُجلت حول العالم سابقًا في عام 1991 مع غروب الشمس بعد ثوران جبل "بيناتوبو" في الفلبين.

وعلى ما يبدو فإن السحابة المتوهجة موجودة في طبقة الستراتوسفير أعلى الغلاف الجوي بدون أدنى شك، ولكن لا توجد بيانات متوافرة تؤكد أن الدخان الناجم عن حرائق الغابات وصل إلى ارتفاع عالٍ للغاية من الغلاف الجوي؛ لذلك يمكن الأخذ في الاعتبار أن مخلفات الحرائق في القطب الشمالي أحد المشتبه بهم الرئيسيين. وإذا كان الحال كذلك فإن الظاهرة الغريبة قد تستمر فترة من الوقت، أو تكون مجرد ظاهرة عابرة لسُحب مرتفعة نادرة.. وهذا ما سوف يتم التعرف عليه خلال الأيام المقبلة.

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019