"الانهيار الدامي".. رعب يصيب السياحة الإيرانية بعد إلغاء وكالات السفر حجوزات 2018

سيطرت حالة من الارتباك والذعر في أوساط قطاع السياحة الإيرانية، والتي عملت على إعادة التطوير والتحديث منذ ثلاث سنوات، خاصة بعد تواتر أنباء شبه مؤكدة عن إلغاء عشرات الحجوزات السياحية إلى إيران في عام 2018.

كما عمّت الفوضى وكالات السفر الإيرانية وخططها لجذب السياح من كل الدول، وخاصة شرق آسيا والهند والصين، بعد الانسحاب الأمريكي من الاتفاق النووي مؤخراً.

وشهد عدد من المطارات العالمية في أنحاء العالم حالة ارتباك، وخاصة للرحلات المجدولة، بعد طلب العديد من الركاب إلغاء رحلاتهم إلى المدن الإيرانية، وتوقع العديد من شركات الطيران صدور أمر تنفيذي لتطبيق لائحة العقوبات التي طالت قطاع الطيران والسياحة إلى إيران بعد قرار الانسحاب من الاتفاق النووي الذي أصدره الرئيس الأمريكي دونالد ترامب؛ خوفاً من منع أطقم طائرات الدول المتعاونة مع إيران المشمولة بالحظر من دخول الولايات المتحدة.

ويمثل قطاع السياحة والطيران في إيران ما يقرب من 9% من الناتج المحلي لها، ويعمل في القطاع أكثر من ستة ملايين شخص، ولدى إيران 8 مطارات تستقبل فيها الطائرات الدولية، وتتركز السياحة في إيران على المناطق الشمالية والجنوبية.

وحال تطبيق لائحة العقوبات الأمريكية بعد قرار "ترامب" يتوقع الخبراء إصابة قطاع السياحة والطيران بشلل نصفي في المرحلة الأولى يتبعه انهيار كامل في عام 2019، وخاصة إذا ارتبطت العقوبات باللائحة الأمريكية، وخاصة البند الذي يطال الشركات العالمية التي لها مصالح مع نظيرتها الإيرانية، وهو ما يمسّ 320 شركة طيران عالمية وآلاف الوكالات السياحية.

17

09 مايو 2018 - 23 شعبان 1439 10:51 AM

"الانهيار الدامي".. رعب يصيب السياحة الإيرانية بعد إلغاء وكالات السفر حجوزات 2018

2 18,361

سيطرت حالة من الارتباك والذعر في أوساط قطاع السياحة الإيرانية، والتي عملت على إعادة التطوير والتحديث منذ ثلاث سنوات، خاصة بعد تواتر أنباء شبه مؤكدة عن إلغاء عشرات الحجوزات السياحية إلى إيران في عام 2018.

كما عمّت الفوضى وكالات السفر الإيرانية وخططها لجذب السياح من كل الدول، وخاصة شرق آسيا والهند والصين، بعد الانسحاب الأمريكي من الاتفاق النووي مؤخراً.

وشهد عدد من المطارات العالمية في أنحاء العالم حالة ارتباك، وخاصة للرحلات المجدولة، بعد طلب العديد من الركاب إلغاء رحلاتهم إلى المدن الإيرانية، وتوقع العديد من شركات الطيران صدور أمر تنفيذي لتطبيق لائحة العقوبات التي طالت قطاع الطيران والسياحة إلى إيران بعد قرار الانسحاب من الاتفاق النووي الذي أصدره الرئيس الأمريكي دونالد ترامب؛ خوفاً من منع أطقم طائرات الدول المتعاونة مع إيران المشمولة بالحظر من دخول الولايات المتحدة.

ويمثل قطاع السياحة والطيران في إيران ما يقرب من 9% من الناتج المحلي لها، ويعمل في القطاع أكثر من ستة ملايين شخص، ولدى إيران 8 مطارات تستقبل فيها الطائرات الدولية، وتتركز السياحة في إيران على المناطق الشمالية والجنوبية.

وحال تطبيق لائحة العقوبات الأمريكية بعد قرار "ترامب" يتوقع الخبراء إصابة قطاع السياحة والطيران بشلل نصفي في المرحلة الأولى يتبعه انهيار كامل في عام 2019، وخاصة إذا ارتبطت العقوبات باللائحة الأمريكية، وخاصة البند الذي يطال الشركات العالمية التي لها مصالح مع نظيرتها الإيرانية، وهو ما يمسّ 320 شركة طيران عالمية وآلاف الوكالات السياحية.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2018