"وزراء الداخلية العرب" تدين اعتداءات ميليشيا "الحوثي" الإرهابية على مناطق المملكة

أشادت بالأدوار الكبيرة التي تقوم بها "الدفاعات السعودية" و"التحالف" لحماية المدنيين

دانت الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب بأشد العبارات العمليات الإرهابية المتكررة التي تقوم بها الميليشيات الحوثية، التي كان آخرها إطلاق طائرات مسيَّرة "مفخخة" وصاروخ باليستي باتجاه المنطقة الشرقية ومدينة نجران، تمكنت الدفاعات الجوية السعودية وقوات التحالف - بحمد الله - من اعتراضها وتدميرها.

وأكدت الأمانة العامة للمجلس التي تتخذ من تونس مقرًّا لها في بيان لها أمس ضرورة مساءلة ومحاسبة مرتكبي هذه الأعمال الإرهابية التي تعد جرائم حرب شنيعة، كما جدَّدت مساندتها المطلقة لكل الإجراءات التي تتخذها المملكة العربية السعودية للحفاظ على أراضيها ومنشآتها وسلامة مواطنيها والمقيمين فيها.

وأشادت بالأدوار الكبيرة التي تقوم بها قوات الدفاعات الجوية السعودية الباسلة وقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن لحماية المدنيين، والتصدي للمحاولات الإرهابية المتكررة التي تقوم بها هذه الميليشيات المدعومة بالمال والسلاح من أطراف خارجية، وتستهدف بها المدنيين الأبرياء، والبنية التحتية المدنية، وترمي من خلالها إلى زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة، بممارسات عدوانية متعمدة ومنتهكة لقواعد القانون الدولي الإنساني، ومقوضة لجهود الأمم المتحدة في اليمن وفرص التوصل إلى حل سياسي لإنهاء الصراع الدائر فيها.

قوات التحالف ميليشيا الحوثي الإرهابية طائرات مسيرة صاروخ باليستي صواريخ باليستية

1

05 سبتمبر 2021 - 28 محرّم 1443 01:05 AM

أشادت بالأدوار الكبيرة التي تقوم بها "الدفاعات السعودية" و"التحالف" لحماية المدنيين

"وزراء الداخلية العرب" تدين اعتداءات ميليشيا "الحوثي" الإرهابية على مناطق المملكة

11 3,355

دانت الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب بأشد العبارات العمليات الإرهابية المتكررة التي تقوم بها الميليشيات الحوثية، التي كان آخرها إطلاق طائرات مسيَّرة "مفخخة" وصاروخ باليستي باتجاه المنطقة الشرقية ومدينة نجران، تمكنت الدفاعات الجوية السعودية وقوات التحالف - بحمد الله - من اعتراضها وتدميرها.

وأكدت الأمانة العامة للمجلس التي تتخذ من تونس مقرًّا لها في بيان لها أمس ضرورة مساءلة ومحاسبة مرتكبي هذه الأعمال الإرهابية التي تعد جرائم حرب شنيعة، كما جدَّدت مساندتها المطلقة لكل الإجراءات التي تتخذها المملكة العربية السعودية للحفاظ على أراضيها ومنشآتها وسلامة مواطنيها والمقيمين فيها.

وأشادت بالأدوار الكبيرة التي تقوم بها قوات الدفاعات الجوية السعودية الباسلة وقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن لحماية المدنيين، والتصدي للمحاولات الإرهابية المتكررة التي تقوم بها هذه الميليشيات المدعومة بالمال والسلاح من أطراف خارجية، وتستهدف بها المدنيين الأبرياء، والبنية التحتية المدنية، وترمي من خلالها إلى زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة، بممارسات عدوانية متعمدة ومنتهكة لقواعد القانون الدولي الإنساني، ومقوضة لجهود الأمم المتحدة في اليمن وفرص التوصل إلى حل سياسي لإنهاء الصراع الدائر فيها.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021