"التعاون الإسلامي" ترحب بالقرار الأمريكي تصنيف الحوثي "منظمة إرهابية"

أكدت أنه يعزز من جهود محاربة الإرهاب والتصدي للأيديولوجية المتطرفة

رحّبت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي بقرار الإدارة الأمريكية، تصنيف مليشيا الحوثي اليمنية "منظمة إرهابية".

وقال الأمين العام للمنظمة الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين: هذ القرار سيسهم في التعاطي الإيجابي مع جهود المبعوث الأممي الخاص لليمن للتوصل لحل سياسي ينهي الأزمة في اليمن وينهي العمليات الإرهابية فيها وضد المملكة العربية السعودية، ويعد خطوة مهمة لتعزيز الجهود للتصدي للإرهاب حول العالم، ويعزز من جهود مكافحة الإرهاب وتمويله على الصعيدين الدولي والإقليمي؛ لما تمثله هذه المليشيات المدعومة من قبل كيانات إقليمية من مخاطر حقيقية على السلم والأمن الدوليين.

وأعرب عن تقدير المنظمة لجهود الولايات المتحدة الأمريكية في اتخاذ هذا القرار الاستراتيجي الذي يعزز من جهودها على محاربة الإرهاب والتصدي للجماعات الإرهابية والأيديولوجية المتطرفة، مؤكداً أن هذا التصنيف سيدعم الجهود السياسية القائمة وسيجبر قادة مليشيا الحوثيين على الدخول في مباحثات جادة للتوصل للسلام.

وأشارت منظمة التعاون الإسلامي إلى البيانات الصادرة عن القمم الإسلامية ومجلس وزراء الخارجية، وآخرها القرار الصادر عن الاجتماع الطارئ لمجلس وزراء خارجية الدول الأعضاء في المنظمة بتاريخ 21 يناير 2018م، الذي يؤكد على ما تمثله مليشيا الحوثي من تهديد للأمن الإقليمي والدولي.

وجددت المنظمة دعمها لجهود المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث من أجل الوصول إلى حل سياسي دائم للأزمة اليمنية وفقاً للمبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية والحوار الوطني وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

منظمة التعاون الإسلامي يوسف بن أحمد العثيمين

4

14 يناير 2021 - 1 جمادى الآخر 1442 02:12 PM

أكدت أنه يعزز من جهود محاربة الإرهاب والتصدي للأيديولوجية المتطرفة

"التعاون الإسلامي" ترحب بالقرار الأمريكي تصنيف الحوثي "منظمة إرهابية"

0 414

رحّبت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي بقرار الإدارة الأمريكية، تصنيف مليشيا الحوثي اليمنية "منظمة إرهابية".

وقال الأمين العام للمنظمة الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين: هذ القرار سيسهم في التعاطي الإيجابي مع جهود المبعوث الأممي الخاص لليمن للتوصل لحل سياسي ينهي الأزمة في اليمن وينهي العمليات الإرهابية فيها وضد المملكة العربية السعودية، ويعد خطوة مهمة لتعزيز الجهود للتصدي للإرهاب حول العالم، ويعزز من جهود مكافحة الإرهاب وتمويله على الصعيدين الدولي والإقليمي؛ لما تمثله هذه المليشيات المدعومة من قبل كيانات إقليمية من مخاطر حقيقية على السلم والأمن الدوليين.

وأعرب عن تقدير المنظمة لجهود الولايات المتحدة الأمريكية في اتخاذ هذا القرار الاستراتيجي الذي يعزز من جهودها على محاربة الإرهاب والتصدي للجماعات الإرهابية والأيديولوجية المتطرفة، مؤكداً أن هذا التصنيف سيدعم الجهود السياسية القائمة وسيجبر قادة مليشيا الحوثيين على الدخول في مباحثات جادة للتوصل للسلام.

وأشارت منظمة التعاون الإسلامي إلى البيانات الصادرة عن القمم الإسلامية ومجلس وزراء الخارجية، وآخرها القرار الصادر عن الاجتماع الطارئ لمجلس وزراء خارجية الدول الأعضاء في المنظمة بتاريخ 21 يناير 2018م، الذي يؤكد على ما تمثله مليشيا الحوثي من تهديد للأمن الإقليمي والدولي.

وجددت المنظمة دعمها لجهود المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث من أجل الوصول إلى حل سياسي دائم للأزمة اليمنية وفقاً للمبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية والحوار الوطني وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021