شاهد.. وزير الصناعة يزور مصنع أدوية بالقصيم لدعم الإنتاج المحلي

ضخامة السوق السعودي يصل لـ 34 مليار ريال

زار وزير الصناعة والثروة المعدنية بندر بن إبراهيم الخريف، الشركة السعودية للصناعات الدوائية والمستلزمات الطبية بمدينة بريدة، وتأتي في إطار تأكيد وزارته على سعيها إلى العمل على جعل المملكة مركزاً لصناعات الأدوية المهمة التي يُقدّر حجمها السوقي بـ 34 مليار ريال، بزيادة إنتاج الأدوية والمساهمة في رفع الإنتاج المحلي وتحقيق الأمن الدوائي كهدف استراتيجي ضمن رؤية 2030.

وصرّح رئيس مجلس إدارة سبيماكو الدوائية محمد بن طلال النحاس بأنَّ عدد المصانع الدوائية المسجلة في المملكة تتجاوز الـ 40 مصنعاً، تغطي 36% من احتياج السوق السعودي من الأدوية، وأنَّ حجم النمو في هذا القطاع يُقدر بـ 5% سنوياً، وبحجم صادرات تتجاوز الــ 1,5 مليار ريال.

وأضاف النحاس أنَّ الشركة أُسِّست في يناير 1986 لتكون نواةً لصناعة الدواء في المملكة، تعمل وفق أحدث المعايير والتقنيات العلمية والصناعية، على نقل تقنيات التصنيع الحديثة وتدريب الكوادر الوطنية عليها.

وأفاد بأنَّ سبيماكو الدوائية تعمل كشركة رائدة في صناعة الدواء في المملكة من خلال تفعيل دور مركز الأبحاث والتطوير التابع للشركة للاستفادة منه في الجوانب التعليمية، حيث يحتوي المركز على آخر ما توصلت إليه التقنية في تطوير المنتجات الدوائية وتحليلها.

وفي سياق متصل كشف الرئيس التنفيذي لسبيماكو الدوائية خالد بن صالح الخطاف أنَّ الشركة تولي أهمية عالية للمحافظة على الأمن الدوائي في المملكة في ظل جائحة كورونا والتركيز في أعمالها على تطوير وتنويع باقة منتجات الشركة في مختلف القطاعات الدوائية، والتركيز على المنتجات الاستراتيجية للمساهمة في تحقيق الأمن الدوائي للمملكة.

وأوضح الخطاف بأنَّ العدد الإجمالي لمنتجات الشركة يبلغ 415 مستحضراً دوائياً، وتصدر الشركة أكثر من 234 منتجاً للأسواق الخارجية في 14 دولة، كما بلغ إنتاج الشركة أكثر من 1,73 مليار وحدة علاجية بعمله في 36 خط انتاج خلال عام 2020. وينتج المصنع جميع الأشكال الصيدلانية: الأقراص، الحقن، الأشربة، التحاميل، المضادات، الشرابات الجافة، الكبسولات والمراهم.

وأكد الرئيس التنفيذي أن الشركة حافظت على المركز الأول بجدارة بـ 12.2 مليون وصفة طبية خلال العام 2020 وبأعلى حصة السوقية بين جميع الشركات العالمية والمحلية في القطاع الخاص بنسبة 11.6%، وبفارق 1.7 مليون وصفة عن أقرب منافس، كما كشف الخطاف عن خطة بالتوسع في المنتجات الدوائية حيث أنَّ لديها أكثر من 50 دواءً جديدًا تحت الترخيص سيتم إنتاجها في مصانع سبيماكو الدوائية وشركاتها التابعة في منطقة القصيم والمنطقة الشرقية، إضافة إلى استهداف 9 دول جديدة في أفريقيا وأوربا وآسيا.

وأشار الخطاف إلى أنَّ المملكة تصدر الأدوية لـ 34 دولة، ويعد القطاع الدوائي بالسعودية واعداً ولدية العديد من مقومات النجاح، حيث تتمتع المنتجات الدوائية السعودية بسمعة جيدة تنافس المنتجات الأوروبية والآسيوية، كونها ذات جودة عالية مقارنة بالكثير من دول المنطقة، بالإضافة إلى قوة أنظمة التشريعات الدوائية والرقابية في المملكة العربية السعودية والاحتياج الصحي الكبير والمتنامي للأدوية والمنتجات الطبية.

وأبان الخطاف بأنَّ سبيماكو الدوائية كانت سباقة إلى توطين وتأهيل الموارد البشرية في مجال الصناعات الدوائية حيث بلغت نسبة السعوديين بالشركة 45% وتعمل على العديد من المبادرات والبرامج لرفع النسبة بشكلٍ أكبر من خلال الشركات الاستراتيجية والاتفاقيات التي أبرمتها الشركة سابقاً مع كبرى الشركات المتخصصة في تطوير وصناعة الدواء.

1

08 إبريل 2021 - 26 شعبان 1442 06:51 PM

ضخامة السوق السعودي يصل لـ 34 مليار ريال

شاهد.. وزير الصناعة يزور مصنع أدوية بالقصيم لدعم الإنتاج المحلي

1 1,365

زار وزير الصناعة والثروة المعدنية بندر بن إبراهيم الخريف، الشركة السعودية للصناعات الدوائية والمستلزمات الطبية بمدينة بريدة، وتأتي في إطار تأكيد وزارته على سعيها إلى العمل على جعل المملكة مركزاً لصناعات الأدوية المهمة التي يُقدّر حجمها السوقي بـ 34 مليار ريال، بزيادة إنتاج الأدوية والمساهمة في رفع الإنتاج المحلي وتحقيق الأمن الدوائي كهدف استراتيجي ضمن رؤية 2030.

وصرّح رئيس مجلس إدارة سبيماكو الدوائية محمد بن طلال النحاس بأنَّ عدد المصانع الدوائية المسجلة في المملكة تتجاوز الـ 40 مصنعاً، تغطي 36% من احتياج السوق السعودي من الأدوية، وأنَّ حجم النمو في هذا القطاع يُقدر بـ 5% سنوياً، وبحجم صادرات تتجاوز الــ 1,5 مليار ريال.

وأضاف النحاس أنَّ الشركة أُسِّست في يناير 1986 لتكون نواةً لصناعة الدواء في المملكة، تعمل وفق أحدث المعايير والتقنيات العلمية والصناعية، على نقل تقنيات التصنيع الحديثة وتدريب الكوادر الوطنية عليها.

وأفاد بأنَّ سبيماكو الدوائية تعمل كشركة رائدة في صناعة الدواء في المملكة من خلال تفعيل دور مركز الأبحاث والتطوير التابع للشركة للاستفادة منه في الجوانب التعليمية، حيث يحتوي المركز على آخر ما توصلت إليه التقنية في تطوير المنتجات الدوائية وتحليلها.

وفي سياق متصل كشف الرئيس التنفيذي لسبيماكو الدوائية خالد بن صالح الخطاف أنَّ الشركة تولي أهمية عالية للمحافظة على الأمن الدوائي في المملكة في ظل جائحة كورونا والتركيز في أعمالها على تطوير وتنويع باقة منتجات الشركة في مختلف القطاعات الدوائية، والتركيز على المنتجات الاستراتيجية للمساهمة في تحقيق الأمن الدوائي للمملكة.

وأوضح الخطاف بأنَّ العدد الإجمالي لمنتجات الشركة يبلغ 415 مستحضراً دوائياً، وتصدر الشركة أكثر من 234 منتجاً للأسواق الخارجية في 14 دولة، كما بلغ إنتاج الشركة أكثر من 1,73 مليار وحدة علاجية بعمله في 36 خط انتاج خلال عام 2020. وينتج المصنع جميع الأشكال الصيدلانية: الأقراص، الحقن، الأشربة، التحاميل، المضادات، الشرابات الجافة، الكبسولات والمراهم.

وأكد الرئيس التنفيذي أن الشركة حافظت على المركز الأول بجدارة بـ 12.2 مليون وصفة طبية خلال العام 2020 وبأعلى حصة السوقية بين جميع الشركات العالمية والمحلية في القطاع الخاص بنسبة 11.6%، وبفارق 1.7 مليون وصفة عن أقرب منافس، كما كشف الخطاف عن خطة بالتوسع في المنتجات الدوائية حيث أنَّ لديها أكثر من 50 دواءً جديدًا تحت الترخيص سيتم إنتاجها في مصانع سبيماكو الدوائية وشركاتها التابعة في منطقة القصيم والمنطقة الشرقية، إضافة إلى استهداف 9 دول جديدة في أفريقيا وأوربا وآسيا.

وأشار الخطاف إلى أنَّ المملكة تصدر الأدوية لـ 34 دولة، ويعد القطاع الدوائي بالسعودية واعداً ولدية العديد من مقومات النجاح، حيث تتمتع المنتجات الدوائية السعودية بسمعة جيدة تنافس المنتجات الأوروبية والآسيوية، كونها ذات جودة عالية مقارنة بالكثير من دول المنطقة، بالإضافة إلى قوة أنظمة التشريعات الدوائية والرقابية في المملكة العربية السعودية والاحتياج الصحي الكبير والمتنامي للأدوية والمنتجات الطبية.

وأبان الخطاف بأنَّ سبيماكو الدوائية كانت سباقة إلى توطين وتأهيل الموارد البشرية في مجال الصناعات الدوائية حيث بلغت نسبة السعوديين بالشركة 45% وتعمل على العديد من المبادرات والبرامج لرفع النسبة بشكلٍ أكبر من خلال الشركات الاستراتيجية والاتفاقيات التي أبرمتها الشركة سابقاً مع كبرى الشركات المتخصصة في تطوير وصناعة الدواء.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021