استشاري مكافحة العدوى: لا تَعارض بين تطعيم كورونا والأنفلونزا

"حلواني" يكشف أن لكلٍّ منهما آليةً مختلفة في تحفيز الجهاز المناعي

كشف استشاري مكافحة العدوى الدكتور محمد عبدالرحمن حلواني، أنه قريبًا جدًّا سيبدأ موسم الشتاء، وهو الشهر الذي يزداد فيه انتشار فيروس الأنفلونزا الموسمية؛ إذ إنه في العامين الماضيين قلّت نسبة انتشار فيروس الأنفلونزا الموسمية بشكل كبيير بسبب التباعد الاجتماعي وقلة الاختلاط بين الناس وارتداء الكمامات وتطهير الأيدي المتكرر.

وقال "حلواني": الآن ومع بداية تخفيف الإجراءات وقرب دخول فصل الشتاء؛ أصبح الكثير متخوفًا من وجود تطعيمين مختلفين في وقت واحد، وهما كورونا والأنفلونزا الموسمية، وأي منهما يأخذ الأولوية؟ وهل هناك تداخل بينهما؟ وهل يؤثر أحدهما على الآخر؟ كل هذه التساؤلات قد تدور في أذهان أفراد المجتمع.

وأضاف: لا يوجد أي تداخل بين التطعيمين المذكورين؛ حيث إن لكل منهما آلية مختلفة لتحفيز الجهاز المناعي؛ إذ بالإمكان إعطاؤهما سويًّا في الوقت نفسه، ولكن ليسا ممزوجين مع بعض في حقنة واحدة؛ بل يمكن إعطائهما في مكانين مختلفين كل في ذراع.

وأردف: إهمال أحدهما قد يؤدي إلى ارتفاع نسبة التعرض إلى الفيروس المسبب للمرض، أما إهمالهما سويًّا؛ فقد يُدخل الشخص في خطورة عالية جدًّا في حالة الإصابة بالفيروسين، وكلاهما يصيب الرئة بشكل مرضي مختلف؛ مما يؤدي إلى مضاعفات شديدة قد تؤدي إلى الوفاة.

وقال استشاري مكافحة العدوى: على الفئات المعنية التي حددتها وزارة الصحة من كبار السن وغيرهم الأشد حاجة صحيًّا، أخذ الجرعة الثالثة من تطعيم كورونا والإسراع في ذلك متى ما مر على الجرعة الثانية أكثر من ستة أشهر.

وأضاف: موسم الشتاء يُلزم هذه الفئة بأخذ تطعيم الأنفلونزا الموسمية بأسرع وقت؛ لتفادي الإصابة به، وما دامت التطعيمات متوفرة؛ فيجب على الجميع الاستفادة منها حتى ننعم بحياة صحية وشتاء ممتع.

وتابع "حلواني": تطعيم الأنفلونزا الموسمية يجب أن يأخذه الجميع وليس فقط كبار السن خاصة مع بداية فصل الشتاء نظرًا للوقاية التي يوفرها.

لقاح كورونا وزارة الصحة فيروس كورونا الجديد

12

16 أكتوبر 2021 - 10 ربيع الأول 1443 05:56 PM

"حلواني" يكشف أن لكلٍّ منهما آليةً مختلفة في تحفيز الجهاز المناعي

استشاري مكافحة العدوى: لا تَعارض بين تطعيم كورونا والأنفلونزا

3 2,548

كشف استشاري مكافحة العدوى الدكتور محمد عبدالرحمن حلواني، أنه قريبًا جدًّا سيبدأ موسم الشتاء، وهو الشهر الذي يزداد فيه انتشار فيروس الأنفلونزا الموسمية؛ إذ إنه في العامين الماضيين قلّت نسبة انتشار فيروس الأنفلونزا الموسمية بشكل كبيير بسبب التباعد الاجتماعي وقلة الاختلاط بين الناس وارتداء الكمامات وتطهير الأيدي المتكرر.

وقال "حلواني": الآن ومع بداية تخفيف الإجراءات وقرب دخول فصل الشتاء؛ أصبح الكثير متخوفًا من وجود تطعيمين مختلفين في وقت واحد، وهما كورونا والأنفلونزا الموسمية، وأي منهما يأخذ الأولوية؟ وهل هناك تداخل بينهما؟ وهل يؤثر أحدهما على الآخر؟ كل هذه التساؤلات قد تدور في أذهان أفراد المجتمع.

وأضاف: لا يوجد أي تداخل بين التطعيمين المذكورين؛ حيث إن لكل منهما آلية مختلفة لتحفيز الجهاز المناعي؛ إذ بالإمكان إعطاؤهما سويًّا في الوقت نفسه، ولكن ليسا ممزوجين مع بعض في حقنة واحدة؛ بل يمكن إعطائهما في مكانين مختلفين كل في ذراع.

وأردف: إهمال أحدهما قد يؤدي إلى ارتفاع نسبة التعرض إلى الفيروس المسبب للمرض، أما إهمالهما سويًّا؛ فقد يُدخل الشخص في خطورة عالية جدًّا في حالة الإصابة بالفيروسين، وكلاهما يصيب الرئة بشكل مرضي مختلف؛ مما يؤدي إلى مضاعفات شديدة قد تؤدي إلى الوفاة.

وقال استشاري مكافحة العدوى: على الفئات المعنية التي حددتها وزارة الصحة من كبار السن وغيرهم الأشد حاجة صحيًّا، أخذ الجرعة الثالثة من تطعيم كورونا والإسراع في ذلك متى ما مر على الجرعة الثانية أكثر من ستة أشهر.

وأضاف: موسم الشتاء يُلزم هذه الفئة بأخذ تطعيم الأنفلونزا الموسمية بأسرع وقت؛ لتفادي الإصابة به، وما دامت التطعيمات متوفرة؛ فيجب على الجميع الاستفادة منها حتى ننعم بحياة صحية وشتاء ممتع.

وتابع "حلواني": تطعيم الأنفلونزا الموسمية يجب أن يأخذه الجميع وليس فقط كبار السن خاصة مع بداية فصل الشتاء نظرًا للوقاية التي يوفرها.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021