خبراء: الوكالات تنتعش و"مد الإجازة" يضيف 100 ألف مسافر واشتعال حجوزات مصر ودبي وتركيا

بأمر خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – مدت الإجازة إلى عشرة أيام بعد أن كانت أربعة أيام، وفور التوجيه السامي زاد الطلب بشكل كبير على وكالات السفر بالمملكة، وفي البداية يؤكد وليد السبيعي مدير عام الشركة الدولية السعودية للسفر وعضو الغرفة التجارية بالرياض أن متوسط إنفاق السائح السعودي خلال فترة العيد يتراوح ما بين 7000 إلى 8000 ريال، شاملة الإقامة، وتوقع السبيعي أن يبلغ حد الإنفاق في هذه الفترة 13 مليار ريال سعودي للسياح خارج وداخل السعودية.

ولفت إلى أن هناك 20 % من السياح السعوديين لديهم برامج سفر مع شركات سياحية بما يجعل لديهم أكثر من محطة سفر فنجد السائح يمر بأكثر من دولة ما يزيد من مصروفاته.

وقال عبد الرزاق الزهراني مدير عام وكالة نادي المسافر بالرياض إن القوة الشرائية عند المواطن السعودي أعلى من نظيره الأجنبي ويعود ذلك إلى إنفاق السائح السعودي في اليوم 550 ريالاً في المتوسط ودون أيام العطلات والأعياد.

وأوضح الزهراني أن إجازة عشرة أيام كافية للوجهات القريبة التي لا تتجاوز ٣ ساعات طيران ومتاح عليها طيران مباشر مثل مصر وأذربيجان وجورجيا.

من ناحيته أشار هشام الجربوع عضو مجلس الأعمال السعودي النمساوي المدير التنفيذي لوكالة جادكار الأوربية إلى أنه يتم قياس أثر الأمر السامي الكريم على طبيعة المسافر بنسبة تغير الحجوزات، حيث ارتفعت حجوزات تأجير السيارات التي تم تأكيدها منذ التوجيه الكريم للفترة بين ٢٨ رمضان و١٠ شوال إلى أكثر من ٤٠٠% للوجهات التالية بالترتيب: فيينا وميونخ وفرانكفورت، وعربياً: مصر ودبي.

من جهته بين هاني الفيومي مدير عام شركة العطار أن التوجيه السامي أشعل الحجوزات إلى أوربا بشكل عام ثم مصر ثم تركيا، وتوقع أن ينفق السعوديون ما يقارب 12 مليار ريال خلال هذه الإجازة في السفر بالداخل والخارج.

فيما قال عبدالله الغفيلي مدير شركة الرياض للسفر: إن تمديد الإجازة بأمر من مولاي خادم الحرمين الشريفين– حفظه الله - له تأثير إيجابي على السياحة الداخلية والخارجية بشكل عام وهو ما سيفتح المجال للمسافرين بتمديد وقت سفرهم وللكثيرين الذين لم يفكروا بالسفر بشكل قاطع بالسفر والاستمتاع بالإجازة.

وأضاف الغفيلي أن إجازات الأعياد دائماً ما تفتح الفرصة للوجهات القريبة من السعودية مثل مصر ودبي والبحرين.

وأوضح خالد الزبدة مدير المبيعات بشركة الراجحي أن مصر وماليزيا وأذربيجان ودبي هي الأكثر استفادة من التوجيه السامي.

فيما توقع حسين المناعي رئيس الاتحاد العربي للإعلام السياحي بالإمارات أن يتجه السعوديون إلى دبي ولندن وفيينا ومصر.

من جهته أكد حسن خليفة مدير السياحة بعطلات السعودية بجدة أن هناك زيادة في أعداد المسافرين تتراوح بين ٣٠% إلى ٤٠%

وزاد الطلب على مصر وشرم الشيخ ودبي.

وأشار خليفة إلى أن الطيران المصري قد أعلن فور التوجيه السامي عن زيادة رحلاته.

من جهته أشار خالد السبيعي أحد أشهر المدونين السياحيين أنه من خلال رصد الحجوزات خلال فترة عيد الفطر فإن هناك إقبالاً كبيراً على الوجهات السياحية الجديدة مثل أذربيجان وجورجيا، خصوصاً بعد تدشين طيران مباشر لها بالإضافة إلى تركيا.

في حين أكد خالد باوزير المدير التنفيذي لشركة ماب للعطلات

أن دبي ستتصدر المشهد بما يقارب 250 ألف سائح، وستفوز مصر في هذه الإجازة بما يقارب 100 ألف سائح.

وأفاد مهند ندا مدير قطاع الأعمال بشركة فلاي بوجود مؤشرات أولية بزيادة عدد السياح السعوديين إلى ٢ مليون سائح خاصة بعد مد إجازة عيد الفطر المبارك إلى ١٠ أيام من المقام السامي، وبين ندا أن هناك ضغطاً كبيراً على الحجوزات على رحلات الطيران.

من جهته أكد محمد الشيمي مدير المعارض بشركة فرسان أن تركيا ستتصدر رغبات المسافرين ثم مصر بشكل كبير وتأتي دبي كخيار أخير.

وأشاد توفيق غسان مدير فرع المروج العربية لخدمات المسافرين بالتوجيه السامي، وأوضح زيادة الطلبات والحجوزات على لندن وباريس ورحلات الكروز البحرية ثم دبي، وستفوز مصر بأكبر حصة من السياح السعوديين لقربها ورخص الأسعار.

100

07 يونيو 2018 - 23 رمضان 1439 12:52 AM

خبراء: الوكالات تنتعش و"مد الإجازة" يضيف 100 ألف مسافر واشتعال حجوزات مصر ودبي وتركيا

29 25,450

بأمر خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – مدت الإجازة إلى عشرة أيام بعد أن كانت أربعة أيام، وفور التوجيه السامي زاد الطلب بشكل كبير على وكالات السفر بالمملكة، وفي البداية يؤكد وليد السبيعي مدير عام الشركة الدولية السعودية للسفر وعضو الغرفة التجارية بالرياض أن متوسط إنفاق السائح السعودي خلال فترة العيد يتراوح ما بين 7000 إلى 8000 ريال، شاملة الإقامة، وتوقع السبيعي أن يبلغ حد الإنفاق في هذه الفترة 13 مليار ريال سعودي للسياح خارج وداخل السعودية.

ولفت إلى أن هناك 20 % من السياح السعوديين لديهم برامج سفر مع شركات سياحية بما يجعل لديهم أكثر من محطة سفر فنجد السائح يمر بأكثر من دولة ما يزيد من مصروفاته.

وقال عبد الرزاق الزهراني مدير عام وكالة نادي المسافر بالرياض إن القوة الشرائية عند المواطن السعودي أعلى من نظيره الأجنبي ويعود ذلك إلى إنفاق السائح السعودي في اليوم 550 ريالاً في المتوسط ودون أيام العطلات والأعياد.

وأوضح الزهراني أن إجازة عشرة أيام كافية للوجهات القريبة التي لا تتجاوز ٣ ساعات طيران ومتاح عليها طيران مباشر مثل مصر وأذربيجان وجورجيا.

من ناحيته أشار هشام الجربوع عضو مجلس الأعمال السعودي النمساوي المدير التنفيذي لوكالة جادكار الأوربية إلى أنه يتم قياس أثر الأمر السامي الكريم على طبيعة المسافر بنسبة تغير الحجوزات، حيث ارتفعت حجوزات تأجير السيارات التي تم تأكيدها منذ التوجيه الكريم للفترة بين ٢٨ رمضان و١٠ شوال إلى أكثر من ٤٠٠% للوجهات التالية بالترتيب: فيينا وميونخ وفرانكفورت، وعربياً: مصر ودبي.

من جهته بين هاني الفيومي مدير عام شركة العطار أن التوجيه السامي أشعل الحجوزات إلى أوربا بشكل عام ثم مصر ثم تركيا، وتوقع أن ينفق السعوديون ما يقارب 12 مليار ريال خلال هذه الإجازة في السفر بالداخل والخارج.

فيما قال عبدالله الغفيلي مدير شركة الرياض للسفر: إن تمديد الإجازة بأمر من مولاي خادم الحرمين الشريفين– حفظه الله - له تأثير إيجابي على السياحة الداخلية والخارجية بشكل عام وهو ما سيفتح المجال للمسافرين بتمديد وقت سفرهم وللكثيرين الذين لم يفكروا بالسفر بشكل قاطع بالسفر والاستمتاع بالإجازة.

وأضاف الغفيلي أن إجازات الأعياد دائماً ما تفتح الفرصة للوجهات القريبة من السعودية مثل مصر ودبي والبحرين.

وأوضح خالد الزبدة مدير المبيعات بشركة الراجحي أن مصر وماليزيا وأذربيجان ودبي هي الأكثر استفادة من التوجيه السامي.

فيما توقع حسين المناعي رئيس الاتحاد العربي للإعلام السياحي بالإمارات أن يتجه السعوديون إلى دبي ولندن وفيينا ومصر.

من جهته أكد حسن خليفة مدير السياحة بعطلات السعودية بجدة أن هناك زيادة في أعداد المسافرين تتراوح بين ٣٠% إلى ٤٠%

وزاد الطلب على مصر وشرم الشيخ ودبي.

وأشار خليفة إلى أن الطيران المصري قد أعلن فور التوجيه السامي عن زيادة رحلاته.

من جهته أشار خالد السبيعي أحد أشهر المدونين السياحيين أنه من خلال رصد الحجوزات خلال فترة عيد الفطر فإن هناك إقبالاً كبيراً على الوجهات السياحية الجديدة مثل أذربيجان وجورجيا، خصوصاً بعد تدشين طيران مباشر لها بالإضافة إلى تركيا.

في حين أكد خالد باوزير المدير التنفيذي لشركة ماب للعطلات

أن دبي ستتصدر المشهد بما يقارب 250 ألف سائح، وستفوز مصر في هذه الإجازة بما يقارب 100 ألف سائح.

وأفاد مهند ندا مدير قطاع الأعمال بشركة فلاي بوجود مؤشرات أولية بزيادة عدد السياح السعوديين إلى ٢ مليون سائح خاصة بعد مد إجازة عيد الفطر المبارك إلى ١٠ أيام من المقام السامي، وبين ندا أن هناك ضغطاً كبيراً على الحجوزات على رحلات الطيران.

من جهته أكد محمد الشيمي مدير المعارض بشركة فرسان أن تركيا ستتصدر رغبات المسافرين ثم مصر بشكل كبير وتأتي دبي كخيار أخير.

وأشاد توفيق غسان مدير فرع المروج العربية لخدمات المسافرين بالتوجيه السامي، وأوضح زيادة الطلبات والحجوزات على لندن وباريس ورحلات الكروز البحرية ثم دبي، وستفوز مصر بأكبر حصة من السياح السعوديين لقربها ورخص الأسعار.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2018