"الصحة": جهود فاعلة وأنشطة توعوية مستمرة للوقاية من "كورونا" ومنع انتشاره

بمشاركة عددٍ من الفرق التطوعية وتم تقديم أدلة إرشادية احترازية خاصة بالفيروس

استمرارًا للإجراءات الاحترازية التي تقوم بها وزارة الصحة للوقاية من فيروس كورونا المستجد "COVID19" ومنع انتشاره، فقد واصل "مركز القيادة والتحكم في الرياض" تنفيذ حملاته التوعوية المتزامنة في عددٍ من المراكز التجارية بالرياض وبمشاركة عددٍ من الفرق التطوعية، حيث أسهم مختصو التوعية والتثقيف الصحي في تقديم رسائل توعوية للمستفيدين، إضافة إلى تخصيص أركان طبية للإجابة عن استفسارات الجمهور.

كما تم تقديم عددٍ من الأدلة الإرشادية الوقائية الخاصة بالفيروس تتضمن الخطوات الواجب اتباعها في أماكن التجمعات، وأماكن العمل، وداخل المنازل، التي تم إعدادها من إدارة التوعية الصحية بوزارة الصحة.

وتضمنت هذه الأنشطة التوعوية تزويد المتسوقين بنصائح للوقاية من كورونا ركزت على أهمية تجنب الاقتراب من الأشخاص المصابين بالحمى والسعال وصعوبة في التنفس، والمواظبة على غسل اليدين مرارًا وتكرارًا بالماء والصابون، وتوعيتهم أن المرض يمكن أن ينتقل إذا كان الشخص يقف على بعد متر أو مترين من الشخص المصاب بالفيروس عن طريق المخالطة المباشرة، حيث إن معظم الأشخاص المصابين بهذا الفيروس يعانون أعراضًا، وكذلك من دون أعراض.

كما تضمنت الأدلة الإرشادية الإشارة إلى"أن خطر الإصابة بالفيروس يرتفع في بعض الفئات مثل كبار السن والأشخاص الذين يعانون بسبب مرض السكري وأمراض القلب والرئة، إضافة إلى من يعاني بسبب ضعف المناعة وبعض الفئات المعرضة للأمراض."

وجرى خلال هذه الفعاليات التوعوية عرض لبعض الطرق البسيطة لمنع انتشار الفيروس في أماكن التجمعات، وذلك بتجنب الأماكن المزدحمة، إضافة إلى بعض الإجراءات المهمة التي يمكن اتخاذها ومنها تجنب السفر وأماكن التجمعات عند الإصابة، والبقاء في المنزل عند الشعور بالأعراض.

كما تضمنت الرسائل التي قدمها مختصو التوعية والتثقيف الصحي بعض الطرق لمنع انتشار الفيروس في أماكن العمل ومنها ، التأكد من توفر الإجراءات الصحية ونظافة أماكن العمل، وتعزيز إجراءات الوقاية الخاصة بالجهاز التنفسي.

أما فيما يخص الإرشادات للوقاية من فيروس كورونا المستجد داخل المنازل، فقد تم تعريف المتسوقين أن من أبرزها تجنب الاتصال المباشر مع الأشخاص المصابين بأي عدوى تنفسية ، وتجنب لمس العينين والأنف والفم قبل غسل اليدين، إضافة إلى الحرص على تغطية الفم والأنف عند العطاس، وغسيل اليدين جيدًا بالماء والصابون لمدة 40 ثانية على الأقل أو استخدام المعقمات.

إضافةً إلى ذلك فقد تم شرح التدابير الوقائية لأفراد الأسرة في حال وجود حالة مشتبه بإصابتها بفيروس كورونا المستجد أو حالة مؤكدة ولكن لا تحتاج إلى البقاء في المستشفى، وذلك بمساعدة المريض في اتباع التعليمات الصحية وتناول الأدوية الموصوفة، ومتابعة الحالة والتواصل مع الجهات الصحية لتقديم المساعدة، وعدم مخالطة المصاب والبقاء في غرفة أخرى ومنع الزيارات، والتأكد من تهوية المكان داخل المنزل، وعدم مشاركة المريض أدواته الشخصية.

وشدد مختصو التوعية والتثقيف الصحي على أهمية التزام أفراد المجتمع باتباع النصائح والمعلومات التوعوية للتعامل مع فيروس كورونا المستجد التي تنشرها حسابات وزارة الصحة الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، والتواصل مع مركز صحة 937 للاستفسارات والاستشارات المتعلقة بكورونا وذلك على مدار الساعة.

5

22 مايو 2020 - 29 رمضان 1441 12:55 AM

بمشاركة عددٍ من الفرق التطوعية وتم تقديم أدلة إرشادية احترازية خاصة بالفيروس

"الصحة": جهود فاعلة وأنشطة توعوية مستمرة للوقاية من "كورونا" ومنع انتشاره

5 6,780

استمرارًا للإجراءات الاحترازية التي تقوم بها وزارة الصحة للوقاية من فيروس كورونا المستجد "COVID19" ومنع انتشاره، فقد واصل "مركز القيادة والتحكم في الرياض" تنفيذ حملاته التوعوية المتزامنة في عددٍ من المراكز التجارية بالرياض وبمشاركة عددٍ من الفرق التطوعية، حيث أسهم مختصو التوعية والتثقيف الصحي في تقديم رسائل توعوية للمستفيدين، إضافة إلى تخصيص أركان طبية للإجابة عن استفسارات الجمهور.

كما تم تقديم عددٍ من الأدلة الإرشادية الوقائية الخاصة بالفيروس تتضمن الخطوات الواجب اتباعها في أماكن التجمعات، وأماكن العمل، وداخل المنازل، التي تم إعدادها من إدارة التوعية الصحية بوزارة الصحة.

وتضمنت هذه الأنشطة التوعوية تزويد المتسوقين بنصائح للوقاية من كورونا ركزت على أهمية تجنب الاقتراب من الأشخاص المصابين بالحمى والسعال وصعوبة في التنفس، والمواظبة على غسل اليدين مرارًا وتكرارًا بالماء والصابون، وتوعيتهم أن المرض يمكن أن ينتقل إذا كان الشخص يقف على بعد متر أو مترين من الشخص المصاب بالفيروس عن طريق المخالطة المباشرة، حيث إن معظم الأشخاص المصابين بهذا الفيروس يعانون أعراضًا، وكذلك من دون أعراض.

كما تضمنت الأدلة الإرشادية الإشارة إلى"أن خطر الإصابة بالفيروس يرتفع في بعض الفئات مثل كبار السن والأشخاص الذين يعانون بسبب مرض السكري وأمراض القلب والرئة، إضافة إلى من يعاني بسبب ضعف المناعة وبعض الفئات المعرضة للأمراض."

وجرى خلال هذه الفعاليات التوعوية عرض لبعض الطرق البسيطة لمنع انتشار الفيروس في أماكن التجمعات، وذلك بتجنب الأماكن المزدحمة، إضافة إلى بعض الإجراءات المهمة التي يمكن اتخاذها ومنها تجنب السفر وأماكن التجمعات عند الإصابة، والبقاء في المنزل عند الشعور بالأعراض.

كما تضمنت الرسائل التي قدمها مختصو التوعية والتثقيف الصحي بعض الطرق لمنع انتشار الفيروس في أماكن العمل ومنها ، التأكد من توفر الإجراءات الصحية ونظافة أماكن العمل، وتعزيز إجراءات الوقاية الخاصة بالجهاز التنفسي.

أما فيما يخص الإرشادات للوقاية من فيروس كورونا المستجد داخل المنازل، فقد تم تعريف المتسوقين أن من أبرزها تجنب الاتصال المباشر مع الأشخاص المصابين بأي عدوى تنفسية ، وتجنب لمس العينين والأنف والفم قبل غسل اليدين، إضافة إلى الحرص على تغطية الفم والأنف عند العطاس، وغسيل اليدين جيدًا بالماء والصابون لمدة 40 ثانية على الأقل أو استخدام المعقمات.

إضافةً إلى ذلك فقد تم شرح التدابير الوقائية لأفراد الأسرة في حال وجود حالة مشتبه بإصابتها بفيروس كورونا المستجد أو حالة مؤكدة ولكن لا تحتاج إلى البقاء في المستشفى، وذلك بمساعدة المريض في اتباع التعليمات الصحية وتناول الأدوية الموصوفة، ومتابعة الحالة والتواصل مع الجهات الصحية لتقديم المساعدة، وعدم مخالطة المصاب والبقاء في غرفة أخرى ومنع الزيارات، والتأكد من تهوية المكان داخل المنزل، وعدم مشاركة المريض أدواته الشخصية.

وشدد مختصو التوعية والتثقيف الصحي على أهمية التزام أفراد المجتمع باتباع النصائح والمعلومات التوعوية للتعامل مع فيروس كورونا المستجد التي تنشرها حسابات وزارة الصحة الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، والتواصل مع مركز صحة 937 للاستفسارات والاستشارات المتعلقة بكورونا وذلك على مدار الساعة.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020