بعدما أثار الذهول.. شاهد حقيقة فيديو اختفاء السيارات

تحت الجسر أم تحت النهر؟

تسير السيارات والدراجات النارية في الشارع، ثم تدخل تحت أحد الجسور وتختفي تماماً، الجسر يمر فوق مياه النهر، لكن لا أثر للسيارات، ما أصاب مستخدمي الإنترنت بالذهول والارتباك.

وحسب موقع "سكاي نيوز عربية"، أثار مقطع فيديو غريب، يختفي خلاله شارع رئيسي، وكل السيارات والدراجات النارية في الهواء، أو تظهر وكأنها تدخل في جدار جسر، ذهول المتابعين على موقع تويتر، وأصابهم بالجنون والإرباك.

ولكن ما حقيقة ما يجري، وفقاً لهذا الفيديو الذي نشر في وقت سابق من الأسبوع الجاري؟ وكيف يختفي الشارع بما فيه من مركبات وحركة مرور بهذه البساطة؟ وهل يمكنك معرفة ما يجري؟

الطريق يختفي

فقد قام البريطاني دانيل داتش بمشاركة لقطة الفيديو "المخيفة والمحيرة" هذه على "تويتر"، حيث تتجه السيارات والدراجات النارية على تقاطع في مكان ما، لم يتم تحديده، إلى المجهول، فلا هي تسقط من على الجسر ولا تظهر من أي جهة أخرى بعد أن تتحول يساراً.

ونشر "دانيال" اللقطات على حسابه في "تويتر"، وكتب معلقاً: "نعم.. الطريق بما فيه يختفي بكل بساطة".

حقق أكثر من 384 ألف مشاهدة

وبمجرد نشره، حققت اللقطات أكثر من 384 ألف مشاهدة، حتى اليوم، وصاحبها آلاف التعليقات وإعادة التغريدة التي تكشف عن كم هائل من الإرباك إلى حد أن أحدهم ذهب إلى القول إن المكان في اللقطات ما هو إلا "مثلث برمودا".

تفسيرات متعددة

لكن آخرين قالوا إن الأمر لا يخلو من وهم بصري، وإن الفيديو التقط من مكان مرتفع وبزاوية معينة، لما يبدو أنه نهر فوقه جسر.

وقال آخرون إن "النهر والجسر فوقه"، هما في الواقع سقف متسخ مع حافة مرتفعة تطل على الطريق.

على أي حال، من أبرز التعليقات على الفيديو المحير، أن أحد المتابعين كتب معلقاً: "يا إلهي إنه مثلث برمودا!".

وأضاف متابع آخر مرتبكاً ومستغرباً: "ما زلت أحكّ رأسي!"، بينما تساءل أحدهم: "كيف يمكن ذلك؟".

في مكان آخر اعترف أحدهم بأنه يقرأ التعليقات محاولاً العثور على إجابة لما شاهده في الفيديو الغريب.

وقال أحدهم: "المنطق يقول إنه مستحيل! خدعة سحرية؟ وهم؟ وظيفة في الكاميرا؟ الأمر مربك حقاً!".

وسأل آخر: "كيف يمكن أن يحدث هذا؟" بينما قال أحدهم: "لقد استغرقني ذلك وقتاً أطول مما يجب.. إنني أعترف بذلك".

وانقسم المتابعون على "تويتر" بين أولئك الذين لم يتمكنوا من معرفة الإجابة ورؤيتها، وأولئك الذين تمكنوا من اكتشاف الوهم على الفور.

حقيقة ما حدث

أحد المتابعين نجح في كشف الأمر فقال موضحاً: "إن التصوير تم من سطح أحد المباني، فالأوساخ الموجودة أسفل الجدار تخلق الوهم (إلى جانب المنظور) بأنه جسر فوق نهر".

وقال متابع آخر: إنه تم تصوير الفيديو من على سطح شرفة، حيث يعطي تراكم الماء والأوساخ مظهر النهر، بينما يظهر جدار الشرفة (التراس) كجسر.

التقط من شرفة

وقال: "يمكن أن ترى بوضوح أن هناك شارعاً على الجانب الأيمن خلف السيارة البيضاء في موقف السيارات، وبما أن الفيديو أخذ من زاوية تعمي المكان الرئيسي وبداية الشارع، لذلك يبدو كما لو أن الطريق يختفي، يمكنني عمل مقاطع الفيديو نفسها.. كيف لا يمكن للناس أن يروا أنها خدعة بصرية من شرفة؟".

جدار المنزل كأنه جسر

وكتب ثالث يشرح الأمر بمزيد من التفصيل والإيضاح: "في هذا الفيديو، تسير المركبات في اتجاه اليسار.. يبدو جدار المنزل وكأنه جسر يعلو نهراً، ولكن لا يتضح ذلك للوهلة الأولى، بينما يتم تركيز النظر على المركبات أسفل البناية وهي تتجه إلى الطريق الأيسر".

100

08 أغسطس 2019 - 7 ذو الحجة 1440 03:19 PM

تحت الجسر أم تحت النهر؟

بعدما أثار الذهول.. شاهد حقيقة فيديو اختفاء السيارات

9 52,605

تسير السيارات والدراجات النارية في الشارع، ثم تدخل تحت أحد الجسور وتختفي تماماً، الجسر يمر فوق مياه النهر، لكن لا أثر للسيارات، ما أصاب مستخدمي الإنترنت بالذهول والارتباك.

وحسب موقع "سكاي نيوز عربية"، أثار مقطع فيديو غريب، يختفي خلاله شارع رئيسي، وكل السيارات والدراجات النارية في الهواء، أو تظهر وكأنها تدخل في جدار جسر، ذهول المتابعين على موقع تويتر، وأصابهم بالجنون والإرباك.

ولكن ما حقيقة ما يجري، وفقاً لهذا الفيديو الذي نشر في وقت سابق من الأسبوع الجاري؟ وكيف يختفي الشارع بما فيه من مركبات وحركة مرور بهذه البساطة؟ وهل يمكنك معرفة ما يجري؟

الطريق يختفي

فقد قام البريطاني دانيل داتش بمشاركة لقطة الفيديو "المخيفة والمحيرة" هذه على "تويتر"، حيث تتجه السيارات والدراجات النارية على تقاطع في مكان ما، لم يتم تحديده، إلى المجهول، فلا هي تسقط من على الجسر ولا تظهر من أي جهة أخرى بعد أن تتحول يساراً.

ونشر "دانيال" اللقطات على حسابه في "تويتر"، وكتب معلقاً: "نعم.. الطريق بما فيه يختفي بكل بساطة".

حقق أكثر من 384 ألف مشاهدة

وبمجرد نشره، حققت اللقطات أكثر من 384 ألف مشاهدة، حتى اليوم، وصاحبها آلاف التعليقات وإعادة التغريدة التي تكشف عن كم هائل من الإرباك إلى حد أن أحدهم ذهب إلى القول إن المكان في اللقطات ما هو إلا "مثلث برمودا".

تفسيرات متعددة

لكن آخرين قالوا إن الأمر لا يخلو من وهم بصري، وإن الفيديو التقط من مكان مرتفع وبزاوية معينة، لما يبدو أنه نهر فوقه جسر.

وقال آخرون إن "النهر والجسر فوقه"، هما في الواقع سقف متسخ مع حافة مرتفعة تطل على الطريق.

على أي حال، من أبرز التعليقات على الفيديو المحير، أن أحد المتابعين كتب معلقاً: "يا إلهي إنه مثلث برمودا!".

وأضاف متابع آخر مرتبكاً ومستغرباً: "ما زلت أحكّ رأسي!"، بينما تساءل أحدهم: "كيف يمكن ذلك؟".

في مكان آخر اعترف أحدهم بأنه يقرأ التعليقات محاولاً العثور على إجابة لما شاهده في الفيديو الغريب.

وقال أحدهم: "المنطق يقول إنه مستحيل! خدعة سحرية؟ وهم؟ وظيفة في الكاميرا؟ الأمر مربك حقاً!".

وسأل آخر: "كيف يمكن أن يحدث هذا؟" بينما قال أحدهم: "لقد استغرقني ذلك وقتاً أطول مما يجب.. إنني أعترف بذلك".

وانقسم المتابعون على "تويتر" بين أولئك الذين لم يتمكنوا من معرفة الإجابة ورؤيتها، وأولئك الذين تمكنوا من اكتشاف الوهم على الفور.

حقيقة ما حدث

أحد المتابعين نجح في كشف الأمر فقال موضحاً: "إن التصوير تم من سطح أحد المباني، فالأوساخ الموجودة أسفل الجدار تخلق الوهم (إلى جانب المنظور) بأنه جسر فوق نهر".

وقال متابع آخر: إنه تم تصوير الفيديو من على سطح شرفة، حيث يعطي تراكم الماء والأوساخ مظهر النهر، بينما يظهر جدار الشرفة (التراس) كجسر.

التقط من شرفة

وقال: "يمكن أن ترى بوضوح أن هناك شارعاً على الجانب الأيمن خلف السيارة البيضاء في موقف السيارات، وبما أن الفيديو أخذ من زاوية تعمي المكان الرئيسي وبداية الشارع، لذلك يبدو كما لو أن الطريق يختفي، يمكنني عمل مقاطع الفيديو نفسها.. كيف لا يمكن للناس أن يروا أنها خدعة بصرية من شرفة؟".

جدار المنزل كأنه جسر

وكتب ثالث يشرح الأمر بمزيد من التفصيل والإيضاح: "في هذا الفيديو، تسير المركبات في اتجاه اليسار.. يبدو جدار المنزل وكأنه جسر يعلو نهراً، ولكن لا يتضح ذلك للوهلة الأولى، بينما يتم تركيز النظر على المركبات أسفل البناية وهي تتجه إلى الطريق الأيسر".

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019