"البنتاغون" ينفي علاقته بالهجوم على السفينة الحربية الإيرانية في البحر الأحمر

وكالة "تسنيم" قالت إنها تتبع الحرس الثوري وتعرضت لحادث لصق قنابل بهيكلها

قالت جيسيكا ماكنولتي، المتحدثة باسم البنتاغون لشؤون منطقتَي الشرق الأوسط والخليج، إن وزارة الدفاع الأمريكي رصدت تقارير مفادها أن سفينة حربية إيرانية من نوع "ساڤيز" تعرضت لاعتداء في منطقة البحر الأحمر، حسب "سكاي نيوز عربية".

وتفصيلاً، أكدت ماكنولتي أن لا علاقة للقوات الأمريكية الموجودة في المنطقة بهذا الحادث، وأن لا معلومات إضافية يمكن للبنتاغون الكشف عنها.

من ناحية ثانية، أشارت المعلومات إلى أن السفينة الحربية الإيرانية هذه كانت مهمتها القيام بأنشطة استخباراتية في منطقة البحر الأحمر وغرب شواطئ اليمن.

ونقلت وكالة "تسنيم" الإيرانية أمس الثلاثاء عن مصادر لم تُسمِّها أن سفينة إيرانية تتبع الحرس الثوري الإيراني تعرضت لحادث في البحر الأحمر، وذلك عبر لصق قنابل في هيكل السفينة.

وأشارت الوكالة إلى أن السفينة تعمل منذ سنوات في تلك المنطقة على ما سمته "مراقبة ودعم السفن الحربية الإيرانية التي يتم إرسالها لمرافقة السفن التجارية".

29

07 إبريل 2021 - 25 شعبان 1442 12:21 AM

وكالة "تسنيم" قالت إنها تتبع الحرس الثوري وتعرضت لحادث لصق قنابل بهيكلها

"البنتاغون" ينفي علاقته بالهجوم على السفينة الحربية الإيرانية في البحر الأحمر

9 27,134

قالت جيسيكا ماكنولتي، المتحدثة باسم البنتاغون لشؤون منطقتَي الشرق الأوسط والخليج، إن وزارة الدفاع الأمريكي رصدت تقارير مفادها أن سفينة حربية إيرانية من نوع "ساڤيز" تعرضت لاعتداء في منطقة البحر الأحمر، حسب "سكاي نيوز عربية".

وتفصيلاً، أكدت ماكنولتي أن لا علاقة للقوات الأمريكية الموجودة في المنطقة بهذا الحادث، وأن لا معلومات إضافية يمكن للبنتاغون الكشف عنها.

من ناحية ثانية، أشارت المعلومات إلى أن السفينة الحربية الإيرانية هذه كانت مهمتها القيام بأنشطة استخباراتية في منطقة البحر الأحمر وغرب شواطئ اليمن.

ونقلت وكالة "تسنيم" الإيرانية أمس الثلاثاء عن مصادر لم تُسمِّها أن سفينة إيرانية تتبع الحرس الثوري الإيراني تعرضت لحادث في البحر الأحمر، وذلك عبر لصق قنابل في هيكل السفينة.

وأشارت الوكالة إلى أن السفينة تعمل منذ سنوات في تلك المنطقة على ما سمته "مراقبة ودعم السفن الحربية الإيرانية التي يتم إرسالها لمرافقة السفن التجارية".

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021