شاهد.. رَفَعَتْ السلحفاة وتوقَّف قلبها رعبًا لما رأته تحتها

قالت: شعرتُ بالأدرينالين في جسدي

كانت الأمريكية إيرين رودريغيز تسير عائدة إلى منزلها عندما لاحظت وجود سلحفاة عالقة في سور حديقتها الخشبي؛ فقررت التوقف ومساعدتها على الالتفاف حول السياج بأمان، لكن عندما رفعت المرأة السلحفاة توقَّف قلبها من الرعب.

وحسب موقع "ذا دودو" لأخبار الحيوانات، كانت "رودريغيز" عائدة بعد أن اصطحبت طفلها في نزهة، وشاهدت رأس السلحفاة وقدمَيْها الأماميتَيْن عالقتَيْن في خشب السياج؛ فقررت رفع السلحفاة وتحريكها نحو الجهة الأخرى من السور، لكن قبل أن ترفعها التقطت لها صورة كي تروي لزوجها كيف ساعدت تلك السلحفاة.

وحسب الموقع، ما إن رفعت "رودريغيز" السلحفاة حتى أُصيبت برعب شديد، وأعادت السلحفاة لمكانها؛ فتحت السلحفاة كانت هناك أفعى كبيرة جدًّا وسامة.

ونقل "ذا دودو" عن "رودريغيز" قولها: "أعدتُ السلحفاة إلى مكانها وابتعدت. لقد صُدمت جدًّا، وشعرت بأن قلبي توقف لثانية. أحسست بالأدرينالين في جسدي، وكان عليّ إنقاذ السلحفاة".

وبعدما تمالكت نفسها قررت "رودريغيز" إنقاذ السلحفاة، لكنها استخدمت جاروف، ورفعت به السلحفاة لأعلى، وأبعدتها عن الأفعى دون محاولة إزعاجها. ولحسن الحظ انزلقت الأفعى بعد قليل إلى أحد الجحور القريبة، بينما نقلت "رودريغيز" السلحفاة إلى مكان آمن بعيدًا عن السياج والأفعى.

وتقول رودريغيز إنها لم ترَ السلحفاة أو الأفعى منذ ذلك الحين، ولكن إذا رأتها مرة أخرى فستتحقق من أنه ليس تحتها أفعى.

13

18 يوليو 2021 - 8 ذو الحجة 1442 01:38 AM

قالت: شعرتُ بالأدرينالين في جسدي

شاهد.. رَفَعَتْ السلحفاة وتوقَّف قلبها رعبًا لما رأته تحتها

12 24,324

كانت الأمريكية إيرين رودريغيز تسير عائدة إلى منزلها عندما لاحظت وجود سلحفاة عالقة في سور حديقتها الخشبي؛ فقررت التوقف ومساعدتها على الالتفاف حول السياج بأمان، لكن عندما رفعت المرأة السلحفاة توقَّف قلبها من الرعب.

وحسب موقع "ذا دودو" لأخبار الحيوانات، كانت "رودريغيز" عائدة بعد أن اصطحبت طفلها في نزهة، وشاهدت رأس السلحفاة وقدمَيْها الأماميتَيْن عالقتَيْن في خشب السياج؛ فقررت رفع السلحفاة وتحريكها نحو الجهة الأخرى من السور، لكن قبل أن ترفعها التقطت لها صورة كي تروي لزوجها كيف ساعدت تلك السلحفاة.

وحسب الموقع، ما إن رفعت "رودريغيز" السلحفاة حتى أُصيبت برعب شديد، وأعادت السلحفاة لمكانها؛ فتحت السلحفاة كانت هناك أفعى كبيرة جدًّا وسامة.

ونقل "ذا دودو" عن "رودريغيز" قولها: "أعدتُ السلحفاة إلى مكانها وابتعدت. لقد صُدمت جدًّا، وشعرت بأن قلبي توقف لثانية. أحسست بالأدرينالين في جسدي، وكان عليّ إنقاذ السلحفاة".

وبعدما تمالكت نفسها قررت "رودريغيز" إنقاذ السلحفاة، لكنها استخدمت جاروف، ورفعت به السلحفاة لأعلى، وأبعدتها عن الأفعى دون محاولة إزعاجها. ولحسن الحظ انزلقت الأفعى بعد قليل إلى أحد الجحور القريبة، بينما نقلت "رودريغيز" السلحفاة إلى مكان آمن بعيدًا عن السياج والأفعى.

وتقول رودريغيز إنها لم ترَ السلحفاة أو الأفعى منذ ذلك الحين، ولكن إذا رأتها مرة أخرى فستتحقق من أنه ليس تحتها أفعى.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021