"سبق" تقرأ تاريخ مواجهة الأخضر السعودي مع فيتنام

قبل نحو عشرين عاماً كان اللقاء الأول

بدأ العد التنازلي لصافرة انطلاقة الدور الحاسم من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى مونديال قطر 2022 والذي يضم 12 منتخباً قسمت إلى مجموعتين اعتباراً من يوم غد الخميس.

وفيها يطل الأخضر السعودي أحد عمالقة قارة آسيا والذي يمتلك سجلاً مميزاً على صعيد التأهل إلى كأس العالم والفوز بلقب كأس آسيا في المجموعة الثانية إذ يبدأ الفصل الأخير من رحلة التأهل إلى نهائيات كأس العالم 2022 في قطر بمواجهة نظيره الفلبيني اليوم الخميس على ملعب "مرسول بارك" بالعاصمة الرياض.

تاريخ مشوار الأخضر

تعد مباراة الغد أمام منتخب فيتنام هي الرقم 127، في تاريخ الأخضر في تصفيات كأس العالم، التي بدأها منذ قرابة خمسة وأربعين عاماً، بالتحديد في 12 من نوفمبر عام 1976، حينما واجه شقيقه المنتخب السوري، على ملعب الأمير عبدالله الفيصل في جدة، وتغلب عليه (2-0)، سجلها كل من سمير سلطان وسعود جاسم، حيث يعد هدف سمير سلطان هو أول هدف في تاريخ المنتخب السعودي في تصفيات كأس العالم.

وخلال مشاركاته في تصفيات كأس العالم التي بلغت 126 مباراة، نجح الأخضر السعودي بتحقيق الفوز في 74 مواجهة، مقابل تعادله في 30 مباراة، وخسارته في 22 مباراة، تمكن خلالها من تسجيل 254 هدفاً، فيما استقبلت شباكه 97 هدفاً.

ومواجهة الغد ستحمل الرقم 127، ويبحث خلالها المنتخب السعودي عن تحقيق انتصاره رقم 75 في تصفيات كأس العالم، والرابع توالياً على ملعب "مرسول بارك"، مسرح المباراة.

مواجهات المنتخبين

هي الأولى من نوعها التي تجمع المنتخبين في منافسات التصفيات الحاسمة المؤهلة للمونديال، فقد سبق وأن تقابلا في مباراتين فقط من قبل وكانت أيضاً ضمن تصفيات كأس العالم لكن في الدور الأول، وذلك في تصفيات عام 2002، وفيها كانت الغلبة للأخضر بنتيجة كبيرة، حيث أمطر المنتخب السعودي شباك منافسه 9 مرات.

يوم 12 فبراير من عام 2002 كان شاهداً على المباراة الأولى بين المنتخبين، وفيها فاز الأخضر بخماسية بيضاء على ملعب الدمام تناوب على تسجيلها سامي الجابر هاتريك وثنائية لطلال مشعل.

أما المباراة الثانية، والتي أقيمت بعد 7 أيام فقط وعلى ذات الملعب، كرر الأخضر تفوقه لكن هذه المرة برباعية نظيفة سجلها طلال مشعل في 3 مناسبات وهدف سجله عبيد الدوسري.

بعد ذلك التاريخ لم يلتق المنتخبان مجدداً على أي من الأصعدة التنافسية، وكذلك على سبيل المواجهات الودية.

مجموعة الفريقين

يلعب المنتخبان السعودي ونظيره الفيتنامي في المجموعة الثانية من التصفيات النهائية لمونديال قطر إلى جوار منتخبات أستراليا واليابان والصين وعمان، حيث يتأهل أول فريقين من كل مجموعة مباشرة إلى النهائيات، في حين يتقابل الفريقان الحاصلان على المركز الثالث ضمن الملحق الآسيوي، من أجل تحديد الفريق الذي سيخوض الملحق العالمي.

ملعب المباراة

سبق أن خاض المنتخب السعودي 7 مباريات على ملعب "مرسول بارك" ، بالعاصمة الرياض، منها 3 ودية، البداية كانت بمواجهة البرازيل، في العاشر من ديسمبر 2018 ، في بطولة سوبر كلاسيكو، وحينها خسر(0-2)، ثم واجه المنتخب العراقي في البطولة ذاتها وانتهت بالتعادل الإيجابي (1-1)، أما آخر الوديات التي لعبها عليه كانت أمام منتخب الكويت في 25 مارس الماضي وانتهت بفوز الأخضر بهدف نظيف سجله عبدالإله العمري.

في المقابل لم يعرف الأخضر السعودي سوى الفوز على ملعب "مرسول بارك" في المباريات الرسمية، حيث لعب 4 مباريات رسمية، جميعها كانت ضمن التصفيات المشتركة المؤهلة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023 وانتهت كلها بالانتصار وبنتائج كبيرة، حيث استهل مشواره على أرضية "مرسول بارك" بفوز كبير على نظيره الفلسطيني بخماسية نظيفة ثم اتبعها بفوز صريح على نظيره اليمني (3-0)، وبالنتيجة ذاتها تغلب على منتخب سنغافورة، واختتم مبارياته عليه أيضًا بثلاثية بيضاء في شباك منتخب أوزبكستان.

المنتخب السعودي

1

02 سبتمبر 2021 - 25 محرّم 1443 12:12 AM

قبل نحو عشرين عاماً كان اللقاء الأول

"سبق" تقرأ تاريخ مواجهة الأخضر السعودي مع فيتنام

2 3,924

بدأ العد التنازلي لصافرة انطلاقة الدور الحاسم من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى مونديال قطر 2022 والذي يضم 12 منتخباً قسمت إلى مجموعتين اعتباراً من يوم غد الخميس.

وفيها يطل الأخضر السعودي أحد عمالقة قارة آسيا والذي يمتلك سجلاً مميزاً على صعيد التأهل إلى كأس العالم والفوز بلقب كأس آسيا في المجموعة الثانية إذ يبدأ الفصل الأخير من رحلة التأهل إلى نهائيات كأس العالم 2022 في قطر بمواجهة نظيره الفلبيني اليوم الخميس على ملعب "مرسول بارك" بالعاصمة الرياض.

تاريخ مشوار الأخضر

تعد مباراة الغد أمام منتخب فيتنام هي الرقم 127، في تاريخ الأخضر في تصفيات كأس العالم، التي بدأها منذ قرابة خمسة وأربعين عاماً، بالتحديد في 12 من نوفمبر عام 1976، حينما واجه شقيقه المنتخب السوري، على ملعب الأمير عبدالله الفيصل في جدة، وتغلب عليه (2-0)، سجلها كل من سمير سلطان وسعود جاسم، حيث يعد هدف سمير سلطان هو أول هدف في تاريخ المنتخب السعودي في تصفيات كأس العالم.

وخلال مشاركاته في تصفيات كأس العالم التي بلغت 126 مباراة، نجح الأخضر السعودي بتحقيق الفوز في 74 مواجهة، مقابل تعادله في 30 مباراة، وخسارته في 22 مباراة، تمكن خلالها من تسجيل 254 هدفاً، فيما استقبلت شباكه 97 هدفاً.

ومواجهة الغد ستحمل الرقم 127، ويبحث خلالها المنتخب السعودي عن تحقيق انتصاره رقم 75 في تصفيات كأس العالم، والرابع توالياً على ملعب "مرسول بارك"، مسرح المباراة.

مواجهات المنتخبين

هي الأولى من نوعها التي تجمع المنتخبين في منافسات التصفيات الحاسمة المؤهلة للمونديال، فقد سبق وأن تقابلا في مباراتين فقط من قبل وكانت أيضاً ضمن تصفيات كأس العالم لكن في الدور الأول، وذلك في تصفيات عام 2002، وفيها كانت الغلبة للأخضر بنتيجة كبيرة، حيث أمطر المنتخب السعودي شباك منافسه 9 مرات.

يوم 12 فبراير من عام 2002 كان شاهداً على المباراة الأولى بين المنتخبين، وفيها فاز الأخضر بخماسية بيضاء على ملعب الدمام تناوب على تسجيلها سامي الجابر هاتريك وثنائية لطلال مشعل.

أما المباراة الثانية، والتي أقيمت بعد 7 أيام فقط وعلى ذات الملعب، كرر الأخضر تفوقه لكن هذه المرة برباعية نظيفة سجلها طلال مشعل في 3 مناسبات وهدف سجله عبيد الدوسري.

بعد ذلك التاريخ لم يلتق المنتخبان مجدداً على أي من الأصعدة التنافسية، وكذلك على سبيل المواجهات الودية.

مجموعة الفريقين

يلعب المنتخبان السعودي ونظيره الفيتنامي في المجموعة الثانية من التصفيات النهائية لمونديال قطر إلى جوار منتخبات أستراليا واليابان والصين وعمان، حيث يتأهل أول فريقين من كل مجموعة مباشرة إلى النهائيات، في حين يتقابل الفريقان الحاصلان على المركز الثالث ضمن الملحق الآسيوي، من أجل تحديد الفريق الذي سيخوض الملحق العالمي.

ملعب المباراة

سبق أن خاض المنتخب السعودي 7 مباريات على ملعب "مرسول بارك" ، بالعاصمة الرياض، منها 3 ودية، البداية كانت بمواجهة البرازيل، في العاشر من ديسمبر 2018 ، في بطولة سوبر كلاسيكو، وحينها خسر(0-2)، ثم واجه المنتخب العراقي في البطولة ذاتها وانتهت بالتعادل الإيجابي (1-1)، أما آخر الوديات التي لعبها عليه كانت أمام منتخب الكويت في 25 مارس الماضي وانتهت بفوز الأخضر بهدف نظيف سجله عبدالإله العمري.

في المقابل لم يعرف الأخضر السعودي سوى الفوز على ملعب "مرسول بارك" في المباريات الرسمية، حيث لعب 4 مباريات رسمية، جميعها كانت ضمن التصفيات المشتركة المؤهلة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023 وانتهت كلها بالانتصار وبنتائج كبيرة، حيث استهل مشواره على أرضية "مرسول بارك" بفوز كبير على نظيره الفلسطيني بخماسية نظيفة ثم اتبعها بفوز صريح على نظيره اليمني (3-0)، وبالنتيجة ذاتها تغلب على منتخب سنغافورة، واختتم مبارياته عليه أيضًا بثلاثية بيضاء في شباك منتخب أوزبكستان.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021