الكويت.. واقعة "غرفة التبريد" توقف 4 ضباط بـ"الداخلية"

أوقفت وزارة الداخلية الكويتية 4 ضباط بتهم مختلفة بعد تقديم أحد الضباط شكوى أمام النيابة العامة، ضد جهاز أمن الدولة اتهمه فيها بالتعذيب.

وحسب صحيفة "الراي" الكويتية، أصدر نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ أحمد المنصور قرارات بوقف 4 ضباط برتب مختلفة، وذلك "استقامةً مع مسار التحقيقات التي تجريها النيابة العامة، بخصوص شبهة تجاوزات بعض منتسبيها أثناء التحقيقات".

ومنذ أسبوعين، كانت صحيفة "القبس" الكويتية قد نقلت عن مصادر خاصة أن النيابة العامة الكويتية حققت مع عناصر من جهاز "أمن الدولة" التابع لوزارة الداخلية، قاموا باحتجاز ضابط قيادي في الوزارة.

وحسب "القبس"، تقدم الضابط بشكوى للنيابة العامة ضد جهاز أمن الدولة، اتهمه "بخطفه وتعذيبه وحبسه يوما ونصف اليوم، في غرفة تبريد خالية من المقاعد، وجعله ينام طوال فترة حجزه على الأرض في درجة برودة عالية".

وحسب صحيفة "الراي"، أكدت وزارة الداخلية، في بيان، أن وزيرها أحمد المنصور "قرر تشكيل لجنة ستكون مهمتها الرئيسة مراجعة وتطوير سياسات وقواعد العمل في جهاز أمن الدولة وفقًا لأفضل الممارسات العالمية الحقوقية".

وأشار البيان إلى اختصاصات هذه اللجنة، ومنها "التأكد من مطابقة السياسات المعمول بها حاليا مع القوانين، والمعاهدات الدولية الموقعة".

وكانت "القبس"، قد نقلت عن مصادر بأن المتهمين برروا تعذيبهم للضابط بأنه ضمن "إجراءات عسكرية متبعة"، زاعمين أن ما قاموا به كان بعلم من قياديين في "الجهاز".

وأكدت المصادر أن المتهمين نقلوا الضابط إلى المستشفى بعد أن أغمى عليه بسبب التعذيب، وفيما يتعلق بمبررات احتجازهم للضابط في غرفة التبريد على هذا النحو، أرجع المتهمون ذلك إلى أن الضابط "كان يملك معلومات مهمة رفض الإفصاح عنها".

13

13 يناير 2022 - 10 جمادى الآخر 1443 01:30 PM

الكويت.. واقعة "غرفة التبريد" توقف 4 ضباط بـ"الداخلية"

2 20,689

أوقفت وزارة الداخلية الكويتية 4 ضباط بتهم مختلفة بعد تقديم أحد الضباط شكوى أمام النيابة العامة، ضد جهاز أمن الدولة اتهمه فيها بالتعذيب.

وحسب صحيفة "الراي" الكويتية، أصدر نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ أحمد المنصور قرارات بوقف 4 ضباط برتب مختلفة، وذلك "استقامةً مع مسار التحقيقات التي تجريها النيابة العامة، بخصوص شبهة تجاوزات بعض منتسبيها أثناء التحقيقات".

ومنذ أسبوعين، كانت صحيفة "القبس" الكويتية قد نقلت عن مصادر خاصة أن النيابة العامة الكويتية حققت مع عناصر من جهاز "أمن الدولة" التابع لوزارة الداخلية، قاموا باحتجاز ضابط قيادي في الوزارة.

وحسب "القبس"، تقدم الضابط بشكوى للنيابة العامة ضد جهاز أمن الدولة، اتهمه "بخطفه وتعذيبه وحبسه يوما ونصف اليوم، في غرفة تبريد خالية من المقاعد، وجعله ينام طوال فترة حجزه على الأرض في درجة برودة عالية".

وحسب صحيفة "الراي"، أكدت وزارة الداخلية، في بيان، أن وزيرها أحمد المنصور "قرر تشكيل لجنة ستكون مهمتها الرئيسة مراجعة وتطوير سياسات وقواعد العمل في جهاز أمن الدولة وفقًا لأفضل الممارسات العالمية الحقوقية".

وأشار البيان إلى اختصاصات هذه اللجنة، ومنها "التأكد من مطابقة السياسات المعمول بها حاليا مع القوانين، والمعاهدات الدولية الموقعة".

وكانت "القبس"، قد نقلت عن مصادر بأن المتهمين برروا تعذيبهم للضابط بأنه ضمن "إجراءات عسكرية متبعة"، زاعمين أن ما قاموا به كان بعلم من قياديين في "الجهاز".

وأكدت المصادر أن المتهمين نقلوا الضابط إلى المستشفى بعد أن أغمى عليه بسبب التعذيب، وفيما يتعلق بمبررات احتجازهم للضابط في غرفة التبريد على هذا النحو، أرجع المتهمون ذلك إلى أن الضابط "كان يملك معلومات مهمة رفض الإفصاح عنها".

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2022