الجدعان: "نشهد انتعاشًا صحيًا للغاية.. سنتغلب على هذا وسنخرج أقوى"

قال: بحاجة إلى توخي الحذر في نهاية المطاف حياة الناس وسبل عيشهم هي الأهم

تعهدت المملكة العربية السعودية بحماية اقتصادها مع تكثيف التعاون الدولي، في الوقت الذي يواجه فيه صانعو السياسات في مجموعة العشرين (G20) ضغوطًا متزايدة للتخفيف من تأثير الركود العالمي الأعمق منذ عقود.

وذكر وزير المالية محمد الجدعان، في تصريح لقناة "سي إن بي سي" الأمريكية، "أن العالم لا يزال يعيش من خلال فيروس كورونا (COVID-19) وهناك الكثير من الشكوك حوله، لكنني متفائل كالعادة".

وتابع " لقد اجتازت السعودية أزمة نفطية أسوأ في الماضي وأسوأ وضع جيوسياسي في الماضي، لقد تعافينا بقوة، كما أن هذا الوضع لن يكون استثناءً".

وقال الجدعان: "نحن نراقب ما يحدث في العالم"، مشيراً إلى أن مجموعة العشرين تعطي الأولوية لجهودها لدعم الانتعاش الاقتصادي العالمي وتعزيز مرونة النظام المالي.

وأضاف "يضغط الناس من أجل إعادة الفتح، لكننا بحاجة الى توخي الحذر لأنه في نهاية المطاف، فإن حياة الناس وسبل عيش الناس هي الأهم".

وتابع "في عام 2020، مثل كل دولة حول العالم، من المرجح أن نشهد نموًا سلبيًا"، مضيفًا أنه يتوقع أن يكون الانكماش في الاقتصاد السعودي "أقل بكثير" من توقعات صندوق النقد الدولي.

وقال "إننا نشهد انتعاشًا صحيًا للغاية، لكننا ما زلنا متيقظين ونريد أن نرى كيف تتطور الأشياء طوال الربع الثالث، سنتغلب على هذا وسنخرج أقوى".

قمة مجموعة العشرين بالرياض

8

20 يوليو 2020 - 29 ذو القعدة 1441 11:32 AM

قال: بحاجة إلى توخي الحذر في نهاية المطاف حياة الناس وسبل عيشهم هي الأهم

الجدعان: "نشهد انتعاشًا صحيًا للغاية.. سنتغلب على هذا وسنخرج أقوى"

9 8,532

تعهدت المملكة العربية السعودية بحماية اقتصادها مع تكثيف التعاون الدولي، في الوقت الذي يواجه فيه صانعو السياسات في مجموعة العشرين (G20) ضغوطًا متزايدة للتخفيف من تأثير الركود العالمي الأعمق منذ عقود.

وذكر وزير المالية محمد الجدعان، في تصريح لقناة "سي إن بي سي" الأمريكية، "أن العالم لا يزال يعيش من خلال فيروس كورونا (COVID-19) وهناك الكثير من الشكوك حوله، لكنني متفائل كالعادة".

وتابع " لقد اجتازت السعودية أزمة نفطية أسوأ في الماضي وأسوأ وضع جيوسياسي في الماضي، لقد تعافينا بقوة، كما أن هذا الوضع لن يكون استثناءً".

وقال الجدعان: "نحن نراقب ما يحدث في العالم"، مشيراً إلى أن مجموعة العشرين تعطي الأولوية لجهودها لدعم الانتعاش الاقتصادي العالمي وتعزيز مرونة النظام المالي.

وأضاف "يضغط الناس من أجل إعادة الفتح، لكننا بحاجة الى توخي الحذر لأنه في نهاية المطاف، فإن حياة الناس وسبل عيش الناس هي الأهم".

وتابع "في عام 2020، مثل كل دولة حول العالم، من المرجح أن نشهد نموًا سلبيًا"، مضيفًا أنه يتوقع أن يكون الانكماش في الاقتصاد السعودي "أقل بكثير" من توقعات صندوق النقد الدولي.

وقال "إننا نشهد انتعاشًا صحيًا للغاية، لكننا ما زلنا متيقظين ونريد أن نرى كيف تتطور الأشياء طوال الربع الثالث، سنتغلب على هذا وسنخرج أقوى".

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020