الاثنين.. خالد الفيصل يطلق ملتقى مكة  الثقافي في دورته "5"

ساهم في تحقيق استراتيجية المنطقة وتعزيز البيئة الإبداعية

يدشّن مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل، بحضور نائبه الأمير بدر بن سلطان، الاثنين المقبل بمقرّ الإمارة بجدة، ملتقى مكة الثقافي بعنوان "كيف نكون قدوة؟" في دورته الخامسة.

ويأتي انطلاق ملتقى مكة الثقافي في دورته الخامسة استكمالاً للرؤية التي أطلق الملتقى لأجلها؛ إذ يسهم في تحقيق الهدف الثاني لاستراتيجية المنطقة المتمثل في "بناء الإنسان" عبر تحقيق الريادة الفكرية والثقافية والتطويرية التي تعزز البيئة الإبداعية.


ومن المقرر تحقيق هذا الهدف من خلال مبادرات وبرامج وأنشطة يشارك في تنفيذها المجتمع المدني والقطاعات الحكومية والأهلية بالمنطقة.

ويدخل الملتقى عامه الخامس ليواصل هدفه ورسالته التي انطلق من أجلها؛ حيث انطلقت أولى دوراته في العام 1438هـ، استقبل خلالها المئات من المبادرات، أثمرت عن 148 مبادرة في دورته الأولى وزادت في الدورة التالية إلى 163 مبادرة، وفي العام 1440 وصلت المبادرات إلى 171، فيما حققت العام الماضي 184 مبادرة.


وقد أسهمت جميع المبادرات في تحقيق أهداف الملتقى واستثمار المقومات الثقافية والطاقات الإبداعية في المنطقة لتنمية المجتمع والفرد، إلى جانب إيجاد بيئة تنافسية إبداعية محفظة لتطوير العمل الثقافي.


ويتيح الملتقى تقديم المبادرات عبر ثلاثة أنواع هي: المبادرات التحولية ويقدمها ويشرف عليها الملتقى وتقدم من جهة أو أكثر بحيث تتكامل فيها الجهود لخدمة أهداف الملتقى، إضافة إلى المبادرات المؤسسية وتقدمها الجهات الحكومية والخاصة بشكل منفرد، وكذلك مبادرات الأفراد ويقدمها الأفراد كمشاركات فردية تتمحور حول تحقيق أهداف الملتقى.

أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل

3

29 أغسطس 2020 - 10 محرّم 1442 02:04 PM

ساهم في تحقيق استراتيجية المنطقة وتعزيز البيئة الإبداعية

الاثنين.. خالد الفيصل يطلق ملتقى مكة  الثقافي في دورته "5"

1 997

يدشّن مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل، بحضور نائبه الأمير بدر بن سلطان، الاثنين المقبل بمقرّ الإمارة بجدة، ملتقى مكة الثقافي بعنوان "كيف نكون قدوة؟" في دورته الخامسة.

ويأتي انطلاق ملتقى مكة الثقافي في دورته الخامسة استكمالاً للرؤية التي أطلق الملتقى لأجلها؛ إذ يسهم في تحقيق الهدف الثاني لاستراتيجية المنطقة المتمثل في "بناء الإنسان" عبر تحقيق الريادة الفكرية والثقافية والتطويرية التي تعزز البيئة الإبداعية.


ومن المقرر تحقيق هذا الهدف من خلال مبادرات وبرامج وأنشطة يشارك في تنفيذها المجتمع المدني والقطاعات الحكومية والأهلية بالمنطقة.

ويدخل الملتقى عامه الخامس ليواصل هدفه ورسالته التي انطلق من أجلها؛ حيث انطلقت أولى دوراته في العام 1438هـ، استقبل خلالها المئات من المبادرات، أثمرت عن 148 مبادرة في دورته الأولى وزادت في الدورة التالية إلى 163 مبادرة، وفي العام 1440 وصلت المبادرات إلى 171، فيما حققت العام الماضي 184 مبادرة.


وقد أسهمت جميع المبادرات في تحقيق أهداف الملتقى واستثمار المقومات الثقافية والطاقات الإبداعية في المنطقة لتنمية المجتمع والفرد، إلى جانب إيجاد بيئة تنافسية إبداعية محفظة لتطوير العمل الثقافي.


ويتيح الملتقى تقديم المبادرات عبر ثلاثة أنواع هي: المبادرات التحولية ويقدمها ويشرف عليها الملتقى وتقدم من جهة أو أكثر بحيث تتكامل فيها الجهود لخدمة أهداف الملتقى، إضافة إلى المبادرات المؤسسية وتقدمها الجهات الحكومية والخاصة بشكل منفرد، وكذلك مبادرات الأفراد ويقدمها الأفراد كمشاركات فردية تتمحور حول تحقيق أهداف الملتقى.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020