في سلسلة هواتفها.. "هواوي" تطوّر تقنية "هاي فيجن"

أضافت عدة مميزات هادفة كالنمط الصحي

يلعب التطور التقني دوراً كبيراً في حياة المستخدمين اليومية، وتحاول الشركات المصنّعة للهواتف الذكية أن تكون أقرب أكثر فأكثر من احتياجاتهم، فمعظم المستخدمين حالياً مهتمون بنمط الحياة الصحي الذي يعتمد على كمية السعرات الحرارية الموجودة في الأطعمة بكل أنواعها، إلا أن هذا الأمر قد لا يكون دقيقاً بالوسائل التقليدية، لذلك عملت "هواوي" على تطوير تقنية هاي فيجن (HiVision) في سلسلة هواتف هواوي مايت 20 برو التي تعمل بواسطة إمكانيات الذكاء الاصطناعي لربط كل ما تراه الكاميرا بمعلومات لحظية دقيقة يمكن أن تغني المستخدمين عن البحث عمّا يريدونه على الإنترنت وإبراز النتائج بشكل مباشر.

ولأولئك الذين يقومون بحساب السعرات الحرارية بشكل يومي لكل ما يتناولونه، تقدم تقنية "هواوي" هاي فيجن (HiVision) ميزة مراقبة السعرات الحرارية لما يتناوله المستخدمون دون العودة إلى المختبرات والتحاليل، فما عليهم إلا القيام بتشغيل كاميرا هاتف مايت 20 أو مايت 20 برو ومنحها الصلاحية لتحديد مكونات الطعام المراد حساب السعرات الحرارية والمكونات الرئيسية به، فعلى سبيل المثال إذا كان المستخدم بحاجة لأي عنصر من العناصر الغذائية الرئيسية يمكن له تحديد قيمتها في مجموعة مختلفة من الأطعمة، وذلك عبر توجيه الكاميرا إلى الطعام لتقدم تقنية "هاي فيجن" القيمة الغذائية لكل نوع وتقارنها بالأخرى.

ويمكن لتقنية "هاي فيجن" تقدير كمية السعرات الحرارية الموجودة في مائة نوع من أنواع المواد الغذائية المختلفة؛ ليس هذا فحسب، بل يمكن من خلال الهاتف كذلك الأمر وعبر توجيه الكاميرا نحو الأطعمة أن يتم إرشاد المستخدم إلى المتجر الذي يقوم يبيعها مباشرة وتحديد المكان الأقرب بالنسبة له.

ليس هذا وحسب، بل إن هذه الميزة قد تكون رفيقاً مميّزاً خلال السفر، فحين تشغلها وتوجه كاميرا الجهاز الذكي إلى أي معلم حضاري أو تاريخي، يبحث الجهاز سريعاً عن معلومات عن ذلك المعلم في السحابة، ويقدم للمستخدم معلومات وفيرة عنه. ويغطي ذلك معالم 15 دولة حول العالم. ولا تقتصر استخدامات HiVision على هذه الناحية، بل تستخدم أيضاً في البحث عن البضائع بين منافذ البيع بالتجزئة، إذ يمكن للمستخدم توجيه الكاميرا لتصوير شيء معين ومعرفة أماكن شرائه فوراً عبر الإنترنت. وتعمل هذه الميزة بالتنسيق مع ميزة HiTouch لمنح المستخدمين إمكانيات واسعة للاستفادة من الذكاء الاصطناعي للتسوق عبر الإنترنت. وترتبط هاتان الميزتان حالياً بأكثر من 200 منصة عالمية للتجارة الإلكترونية ونحو 100 متجر موثوق به على الإنترنت، وهو ما يمنح المستخدم إمكانية التسوق والاختيار بين نحو 120 مليون سلعة.

5

27 يناير 2019 - 21 جمادى الأول 1440 03:15 PM

أضافت عدة مميزات هادفة كالنمط الصحي

في سلسلة هواتفها.. "هواوي" تطوّر تقنية "هاي فيجن"

0 1,686

يلعب التطور التقني دوراً كبيراً في حياة المستخدمين اليومية، وتحاول الشركات المصنّعة للهواتف الذكية أن تكون أقرب أكثر فأكثر من احتياجاتهم، فمعظم المستخدمين حالياً مهتمون بنمط الحياة الصحي الذي يعتمد على كمية السعرات الحرارية الموجودة في الأطعمة بكل أنواعها، إلا أن هذا الأمر قد لا يكون دقيقاً بالوسائل التقليدية، لذلك عملت "هواوي" على تطوير تقنية هاي فيجن (HiVision) في سلسلة هواتف هواوي مايت 20 برو التي تعمل بواسطة إمكانيات الذكاء الاصطناعي لربط كل ما تراه الكاميرا بمعلومات لحظية دقيقة يمكن أن تغني المستخدمين عن البحث عمّا يريدونه على الإنترنت وإبراز النتائج بشكل مباشر.

ولأولئك الذين يقومون بحساب السعرات الحرارية بشكل يومي لكل ما يتناولونه، تقدم تقنية "هواوي" هاي فيجن (HiVision) ميزة مراقبة السعرات الحرارية لما يتناوله المستخدمون دون العودة إلى المختبرات والتحاليل، فما عليهم إلا القيام بتشغيل كاميرا هاتف مايت 20 أو مايت 20 برو ومنحها الصلاحية لتحديد مكونات الطعام المراد حساب السعرات الحرارية والمكونات الرئيسية به، فعلى سبيل المثال إذا كان المستخدم بحاجة لأي عنصر من العناصر الغذائية الرئيسية يمكن له تحديد قيمتها في مجموعة مختلفة من الأطعمة، وذلك عبر توجيه الكاميرا إلى الطعام لتقدم تقنية "هاي فيجن" القيمة الغذائية لكل نوع وتقارنها بالأخرى.

ويمكن لتقنية "هاي فيجن" تقدير كمية السعرات الحرارية الموجودة في مائة نوع من أنواع المواد الغذائية المختلفة؛ ليس هذا فحسب، بل يمكن من خلال الهاتف كذلك الأمر وعبر توجيه الكاميرا نحو الأطعمة أن يتم إرشاد المستخدم إلى المتجر الذي يقوم يبيعها مباشرة وتحديد المكان الأقرب بالنسبة له.

ليس هذا وحسب، بل إن هذه الميزة قد تكون رفيقاً مميّزاً خلال السفر، فحين تشغلها وتوجه كاميرا الجهاز الذكي إلى أي معلم حضاري أو تاريخي، يبحث الجهاز سريعاً عن معلومات عن ذلك المعلم في السحابة، ويقدم للمستخدم معلومات وفيرة عنه. ويغطي ذلك معالم 15 دولة حول العالم. ولا تقتصر استخدامات HiVision على هذه الناحية، بل تستخدم أيضاً في البحث عن البضائع بين منافذ البيع بالتجزئة، إذ يمكن للمستخدم توجيه الكاميرا لتصوير شيء معين ومعرفة أماكن شرائه فوراً عبر الإنترنت. وتعمل هذه الميزة بالتنسيق مع ميزة HiTouch لمنح المستخدمين إمكانيات واسعة للاستفادة من الذكاء الاصطناعي للتسوق عبر الإنترنت. وترتبط هاتان الميزتان حالياً بأكثر من 200 منصة عالمية للتجارة الإلكترونية ونحو 100 متجر موثوق به على الإنترنت، وهو ما يمنح المستخدم إمكانية التسوق والاختيار بين نحو 120 مليون سلعة.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019