المخالفات المرورية صعبة السـداد..!!

تحت عنوان "جلوس الأطفال في المقعد الأمامي يعرِّض حياتهم للخطر" طالب المرور السعودي بضرورة وجود مقعد مخصص للأطفال في المقاعد الخلفية، مع الالتزام بربط حزام الأمان حفاظًا على سلامتهم. جاء ذلك عبر حسابه الرسمي بتويتر، مبينًا أن ركوب الأطفال بالمقاعد الأمامية يعد مخالفة مرورية، لا تقل عن (300) ريال، ولا تزيد على (500) ريال، وأن العمل على رصد وتحرير المخالفات قد بدأ ميدانيًّا للمركبات التي يقوم قائدها بإركاب الأطفال في المقاعد الأمامية..!!

وهنا أتساءل كغيري: هل ركوب الأطفال في المراتب الخلفية أكثر أمانًا، وأنه لا يعرِّضهم للخطر، خاصة أن الطفل يكون بمفرده في الخلف؛ ما يجعله يعبث بمقبض الباب، ويفتحه في غفلة من السائق أثناء سير المركبة، أو يقوم بفتح الزجاج، أو حتى إغلاق الزجاج من قبل السائق وجزء من جسم الطفل على الزجاج.. وبالتالي فإن مكان الطفل في المقعد الأمامي، وعدم تركه في الخلف وحده، هو الأفضل، ما لم يكن بمرافقه راكب آخر كبير، يكون بجانبه..!!

إن قيمة الغرامات في مثل هذه الحالات، وغيرها الكثير، تكاد تكون كبيرة، وقد يتسبب في تراكمها لعدم القدرة على سدادها. وهذه إشكالية تتطلب مراجعتها من قِبل المعنيين بإصدار قيمة الغرامات من المختصين وإدارات المرور؛ لتكون عن دراسة شاملة عن مدى قدرة المخالفين على عمليات السداد، مع الأخذ في الاعتبار أن أكثر المخالفين غالبًا من فئات عمرية، قد لا توجد لهم مداخيل كافية تغطي مثل هذه الالتزامات، أو وظائف في غالب الأحيان؛ ما يجعل من المخالفات المرورية -إنْ حدثت- صعبة السـداد..!!

محمد الصيعري

6

12 نوفمبر 2021 - 7 ربيع الآخر 1443 08:24 PM

المخالفات المرورية صعبة السـداد..!!

محمد الصيعري - الرياض
9 3,789

تحت عنوان "جلوس الأطفال في المقعد الأمامي يعرِّض حياتهم للخطر" طالب المرور السعودي بضرورة وجود مقعد مخصص للأطفال في المقاعد الخلفية، مع الالتزام بربط حزام الأمان حفاظًا على سلامتهم. جاء ذلك عبر حسابه الرسمي بتويتر، مبينًا أن ركوب الأطفال بالمقاعد الأمامية يعد مخالفة مرورية، لا تقل عن (300) ريال، ولا تزيد على (500) ريال، وأن العمل على رصد وتحرير المخالفات قد بدأ ميدانيًّا للمركبات التي يقوم قائدها بإركاب الأطفال في المقاعد الأمامية..!!

وهنا أتساءل كغيري: هل ركوب الأطفال في المراتب الخلفية أكثر أمانًا، وأنه لا يعرِّضهم للخطر، خاصة أن الطفل يكون بمفرده في الخلف؛ ما يجعله يعبث بمقبض الباب، ويفتحه في غفلة من السائق أثناء سير المركبة، أو يقوم بفتح الزجاج، أو حتى إغلاق الزجاج من قبل السائق وجزء من جسم الطفل على الزجاج.. وبالتالي فإن مكان الطفل في المقعد الأمامي، وعدم تركه في الخلف وحده، هو الأفضل، ما لم يكن بمرافقه راكب آخر كبير، يكون بجانبه..!!

إن قيمة الغرامات في مثل هذه الحالات، وغيرها الكثير، تكاد تكون كبيرة، وقد يتسبب في تراكمها لعدم القدرة على سدادها. وهذه إشكالية تتطلب مراجعتها من قِبل المعنيين بإصدار قيمة الغرامات من المختصين وإدارات المرور؛ لتكون عن دراسة شاملة عن مدى قدرة المخالفين على عمليات السداد، مع الأخذ في الاعتبار أن أكثر المخالفين غالبًا من فئات عمرية، قد لا توجد لهم مداخيل كافية تغطي مثل هذه الالتزامات، أو وظائف في غالب الأحيان؛ ما يجعل من المخالفات المرورية -إنْ حدثت- صعبة السـداد..!!

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021