"السجل السيئ" يعلق انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي.. وماذا أيضًا؟!

نص تَبَنّته الغالبية بـ370 صوتًا مقابل 109 معارضين.. وامتناع من بقي

طلب البرلمان الأوروبي، أمس الأربعاء، تعليق مفاوضات انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي، دون أن يذهب إلى حد الدعوة إلى وقفها تمامًا.

وفي نص تم تبنيه بغالبية 370 صوتًا مؤيدًا، و109 أصوات معارضة، وامتناع 143 عن التصويت، قال أعضاء البرلمان: إنهم "قلقون جدًّا من سجل تركيا السيئ في مجال احترام حقوق الإنسان وسيادة القانون وحرية وسائل الإعلام ومكافحة الفساد، وكذلك من النظام الرئاسي"؛ بحسب ما أفادت به قناة "الحرة".

وأوصى البرلمان الأوروبي بأن "يتم رسميًّا تعليق المفاوضات الحالية لانضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي"، ويعود القرار إلى المجلس الذي يجمع حكومات الدول الأعضاء.

وكان نواب حزب الشعب الأوروبي اليمينيين قد قدّموا تعديلًا يدعو إلى الوقف النهائي للمفاوضات؛ لكنه قوبل بالرفض، وهناك غالبية ترغب في مواصلة "دعم المواطنين الأتراك" و"ترك الحوار السياسي والديموقراطي مفتوحًا".

كانت مفاوضات انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي قد بدأت في عام 2005؛ لكنها توقفت نظرًا للتوتر الشديد في العلاقات بين بروكسل وأنقرة منذ محاولة الانقلاب في تركيا في يوليو (تموز) 2016، وما تلاها من حملة قمع طالت معارضين وصحافيين.

13

14 مارس 2019 - 7 رجب 1440 11:51 AM

نص تَبَنّته الغالبية بـ370 صوتًا مقابل 109 معارضين.. وامتناع من بقي

"السجل السيئ" يعلق انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي.. وماذا أيضًا؟!

1 4,578

طلب البرلمان الأوروبي، أمس الأربعاء، تعليق مفاوضات انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي، دون أن يذهب إلى حد الدعوة إلى وقفها تمامًا.

وفي نص تم تبنيه بغالبية 370 صوتًا مؤيدًا، و109 أصوات معارضة، وامتناع 143 عن التصويت، قال أعضاء البرلمان: إنهم "قلقون جدًّا من سجل تركيا السيئ في مجال احترام حقوق الإنسان وسيادة القانون وحرية وسائل الإعلام ومكافحة الفساد، وكذلك من النظام الرئاسي"؛ بحسب ما أفادت به قناة "الحرة".

وأوصى البرلمان الأوروبي بأن "يتم رسميًّا تعليق المفاوضات الحالية لانضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي"، ويعود القرار إلى المجلس الذي يجمع حكومات الدول الأعضاء.

وكان نواب حزب الشعب الأوروبي اليمينيين قد قدّموا تعديلًا يدعو إلى الوقف النهائي للمفاوضات؛ لكنه قوبل بالرفض، وهناك غالبية ترغب في مواصلة "دعم المواطنين الأتراك" و"ترك الحوار السياسي والديموقراطي مفتوحًا".

كانت مفاوضات انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي قد بدأت في عام 2005؛ لكنها توقفت نظرًا للتوتر الشديد في العلاقات بين بروكسل وأنقرة منذ محاولة الانقلاب في تركيا في يوليو (تموز) 2016، وما تلاها من حملة قمع طالت معارضين وصحافيين.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019