في اعتزال الهريفي.. التعادل يخيم على مواجهة النصر وفالنسيا

النجم المحتفى به شارك في 24 دقيقة

وسط أجواء احتفالية وكرنفالية خيم التعادل السلبي على مواجهة نادي النصر مع نظيره فالنسيا الإسباني في حفل مهرجان اعتزال الكابتن فهد الهريفي في اللقاء الذي أقيم على ملعب الأمير فيصل بن فهد بالملز.

دخل النصر اللقاء بتشكيلة مؤلفة من اللاعبين عزالدين دوخه في حراسة المرمى وسعد سهيل، محمد خبراني، عبدالله الشمري، عوض خميس، النجم المصري أحمد حسن، النجم الإيطالي دبيرو، النجم البرتغالي ديكو، النجم البرازيلي رونالدينهو، والكابتن فهد الهريفي، والنجم الأرجنتيني كريسبو.

شهد مهرجان الاعتزال قبل بدايته مشهداً تجلت خلاله كل معاني الوفاء حينما أقدم الكابتن فهد الهريفي على تقبيل قدم والدته عندما استلم منها الكرة إيذاناً بانطلاق اللقاء.

لم يشهد الشوط الأول الكثير من الفرص لأنه كان استعراضياً قدم فيه نجوم الفريقين الكثير من مهاراتهم الفنية واللمسات السحرية التي لاقت الكثير من الاستحسان لدى الحضور الجماهيري.

24 دقيقة هي زمن مشاركة الكابتن فهد الهريفي في المباراة ليضع بذلك حداً لمسيرته الكروية بالملاعب وإلى الأبد تاركاً مكانه إلى اللاعب أحمد الفريدي لمتابعة اللقاء.

الشوط الثاني دخله النصر بتشكيلة مغايرة بعد أن غادر اللاعبون العالميون أرضية الملعب، حيث تغير شكل اللقاء عن سابقه فكلا الفريقين سعى جاهداً للتسجيل لكنها لم ترتق إلى المستوى المطلوب الذي يليق بسمعة الفريقين.

بعد مرور أربع دقائق على انطلاق الشوط أوقف حكم مهرجان الاعتزال اللقاء نتيجة رفع أذان العشاء في مدينة الرياض في بادرة جميلة استحق عليها الحكم الثناء من الجماهير.

أول فرصة حقيقية كانت من نصيب الضيوف في الدقيقة السادسة بعد تبادل التمريرات بين لاعبيه، وصلت الكرة إلى قدم رودريغو على حافة منطقة الجزاء صوبها مباشرة ناحية الشباك لكنها مرت بجوار القائم الأيسر لمرمى النصر.


حاول قائد فالنسيا باريخو افتتاح التسجيل لفريقه من ركلة حرة ثابتة نفذها بطريقة جميلة لكن كرته لامست الشباك العلوية لمرمى حسين شيعان.

49

09 مايو 2018 - 23 شعبان 1439 09:05 PM

النجم المحتفى به شارك في 24 دقيقة

في اعتزال الهريفي.. التعادل يخيم على مواجهة النصر وفالنسيا

13 34,287

وسط أجواء احتفالية وكرنفالية خيم التعادل السلبي على مواجهة نادي النصر مع نظيره فالنسيا الإسباني في حفل مهرجان اعتزال الكابتن فهد الهريفي في اللقاء الذي أقيم على ملعب الأمير فيصل بن فهد بالملز.

دخل النصر اللقاء بتشكيلة مؤلفة من اللاعبين عزالدين دوخه في حراسة المرمى وسعد سهيل، محمد خبراني، عبدالله الشمري، عوض خميس، النجم المصري أحمد حسن، النجم الإيطالي دبيرو، النجم البرتغالي ديكو، النجم البرازيلي رونالدينهو، والكابتن فهد الهريفي، والنجم الأرجنتيني كريسبو.

شهد مهرجان الاعتزال قبل بدايته مشهداً تجلت خلاله كل معاني الوفاء حينما أقدم الكابتن فهد الهريفي على تقبيل قدم والدته عندما استلم منها الكرة إيذاناً بانطلاق اللقاء.

لم يشهد الشوط الأول الكثير من الفرص لأنه كان استعراضياً قدم فيه نجوم الفريقين الكثير من مهاراتهم الفنية واللمسات السحرية التي لاقت الكثير من الاستحسان لدى الحضور الجماهيري.

24 دقيقة هي زمن مشاركة الكابتن فهد الهريفي في المباراة ليضع بذلك حداً لمسيرته الكروية بالملاعب وإلى الأبد تاركاً مكانه إلى اللاعب أحمد الفريدي لمتابعة اللقاء.

الشوط الثاني دخله النصر بتشكيلة مغايرة بعد أن غادر اللاعبون العالميون أرضية الملعب، حيث تغير شكل اللقاء عن سابقه فكلا الفريقين سعى جاهداً للتسجيل لكنها لم ترتق إلى المستوى المطلوب الذي يليق بسمعة الفريقين.

بعد مرور أربع دقائق على انطلاق الشوط أوقف حكم مهرجان الاعتزال اللقاء نتيجة رفع أذان العشاء في مدينة الرياض في بادرة جميلة استحق عليها الحكم الثناء من الجماهير.

أول فرصة حقيقية كانت من نصيب الضيوف في الدقيقة السادسة بعد تبادل التمريرات بين لاعبيه، وصلت الكرة إلى قدم رودريغو على حافة منطقة الجزاء صوبها مباشرة ناحية الشباك لكنها مرت بجوار القائم الأيسر لمرمى النصر.


حاول قائد فالنسيا باريخو افتتاح التسجيل لفريقه من ركلة حرة ثابتة نفذها بطريقة جميلة لكن كرته لامست الشباك العلوية لمرمى حسين شيعان.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019