شاهد.. ماذا قال ولي العهد عن اكتتاب أرامكو والوثائق الرئيسية منذ وقت المؤسس

قال إن النقد المتوافر سيسهم في تنمية الاقتصاد وخلق وظائف وتحسين الإيرادات

بثَّت قناة "الإخبارية" مقطع فيديو، تحدَّث فيه ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان، عن طرح "أرامكو" للاكتتاب، وذلك خلال لقاء سابق مع الإعلامي داوود الشريان.

وفي التفاصيل، جاء رد ولي العهد على سؤال حول الخوف الذي ينتاب بعض الكتّاب الاقتصاديين حول طرح شركة أرامكو، وقال ولي العهد إن هذا الفكر يميل للفكر الشيوعي والاشتراكي الذي يكون كل شيء فيه مملوكًا للدولة حتى المخابز.

وأوضح ولي العهد أن "في الوثائق الرئيسية حين أُنشئت أرامكو وقت مؤسس السعودية الملك عبدالعزيز - طيب الله ثراه - كانت تتهيأ للطرح في الأسواق في ذلك الوقت، واليوم لدينا شركة ذات قيمة ضخمة جدًّا، تستطيع أن تُبقي هذه الشركة وآثارها الاقتصادية ونموها في السعودية، بينما تستفيد من قيمتها لتحفيز قطاعات أخرى، ليست موجودة في السعودية".

وأضاف ولي العهد: "النقد الذي سيتوافر من طرح أرامكو سيساعد على اقتناص فرص جديدة، ولو لم تطرح أرامكو فهذا معناه أن السعودية قد تحتاج إلى نحو 50 سنة لتنمية قطاع التعدين أو المحتوى المحلي أو الخدمات اللوجستية، مثلما أضاعت السعودية 40 عامًا في السابق وهي تحاول أن تنمي هذه القطاعات".

وأبان أن هذا النقد سيسهم أيضًا في تنمية الاقتصاد، وخلق وظائف جديدة، وتحسين إيرادات الحكومة، إلى جانب فوائد أخرى.

وكشف ولي العهد أن ما سيتم بيعه هو قيمة الشركة، أما الآبار فتعود ملكيتها للدولة، والشركة لديها حق الانتفاع من هذه الآبار. مشيرًا إلى أن حجم الحصة التي ستباع يحدده حجم الطلب والاستثمارات المتوقعة.

ولي العهد الأمير محمد بن سلمان أرامكو اكتتاب أرامكو

101

19 نوفمبر 2019 - 22 ربيع الأول 1441 12:38 AM

قال إن النقد المتوافر سيسهم في تنمية الاقتصاد وخلق وظائف وتحسين الإيرادات

شاهد.. ماذا قال ولي العهد عن اكتتاب أرامكو والوثائق الرئيسية منذ وقت المؤسس

9 45,931

بثَّت قناة "الإخبارية" مقطع فيديو، تحدَّث فيه ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان، عن طرح "أرامكو" للاكتتاب، وذلك خلال لقاء سابق مع الإعلامي داوود الشريان.

وفي التفاصيل، جاء رد ولي العهد على سؤال حول الخوف الذي ينتاب بعض الكتّاب الاقتصاديين حول طرح شركة أرامكو، وقال ولي العهد إن هذا الفكر يميل للفكر الشيوعي والاشتراكي الذي يكون كل شيء فيه مملوكًا للدولة حتى المخابز.

وأوضح ولي العهد أن "في الوثائق الرئيسية حين أُنشئت أرامكو وقت مؤسس السعودية الملك عبدالعزيز - طيب الله ثراه - كانت تتهيأ للطرح في الأسواق في ذلك الوقت، واليوم لدينا شركة ذات قيمة ضخمة جدًّا، تستطيع أن تُبقي هذه الشركة وآثارها الاقتصادية ونموها في السعودية، بينما تستفيد من قيمتها لتحفيز قطاعات أخرى، ليست موجودة في السعودية".

وأضاف ولي العهد: "النقد الذي سيتوافر من طرح أرامكو سيساعد على اقتناص فرص جديدة، ولو لم تطرح أرامكو فهذا معناه أن السعودية قد تحتاج إلى نحو 50 سنة لتنمية قطاع التعدين أو المحتوى المحلي أو الخدمات اللوجستية، مثلما أضاعت السعودية 40 عامًا في السابق وهي تحاول أن تنمي هذه القطاعات".

وأبان أن هذا النقد سيسهم أيضًا في تنمية الاقتصاد، وخلق وظائف جديدة، وتحسين إيرادات الحكومة، إلى جانب فوائد أخرى.

وكشف ولي العهد أن ما سيتم بيعه هو قيمة الشركة، أما الآبار فتعود ملكيتها للدولة، والشركة لديها حق الانتفاع من هذه الآبار. مشيرًا إلى أن حجم الحصة التي ستباع يحدده حجم الطلب والاستثمارات المتوقعة.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019