بعد الإعلان عن 4 إصابات جديدة بـ"كورونا".. العراق تعزل "النجف"

متظاهرون يطالبون بوقف الرحلات الجوية مع إيران خوفًا من الفيروس

أعلن العراق، الثلاثاء، اكتشاف أربع إصابات جديدة بفيروس كورونا؛ ليرتفع بذلك عدد الإصابات المؤكدة في البلاد إلى خمس حالات؛ بينما اتخذت السلطات إجراءات تتعلق بمدينة النجف أقرب إلى حالة العزل.

وأكدت وزارة الصحة والبيئة في العراق، أنه تم اكتشاف أربع إصابات بفيروس كورنا في محافظة كركوك؛ مشيرة إلى أن الأفراد الأربعة هم من عائلة واحدة قادمة من إيران.

وقالت الوزارة في بيانها: تم تطبيق الحجر الصحي على العائلة، والفحص الطبي من قِبَل الأجهزة الطبية والصحية المختصة، وظهرت نتائج التحليل بإصابة تلك العائلة بالفيروس، وتم اتخاذ كل الإجراءات وحسب اللوائح الصحية الدولية للتعامل مع الحالة والملامسين.

وكانت السلطات في العراق، قد أعلنت في وقت سابق عن تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا، الذي بات يُعرف باسم "كوفيد 19"، وهي لمواطن إيراني دخل إلى النجف، قبل تطبيق حظر وصول الإيرانيين إلى البلاد.

وجاء في بيان لمدير عام دائرة الصحة في النجف، رضوان الكندي، أن نتائج الفحوص المخبرية التي أجريت الاثنين؛ أظهرت إصابة أحد طلبة العلوم الدينية، الذي يحمل الجنسية الإيرانية.

وفي حالة تقترب من حالات العزل، دعت وزارة الصحة العراقية، الثلاثاء، المواطنين العراقيين إلى عدم السفر إلى محافظة النجف إلا للضرورة القصوى؛ بسبب المخاوف من تفشي فيروس كورونا الجديد.

وجاءت هذه الدعوة بعد وقت قصير من تعطيل الدوام الرسمي في المدارس والجامعات في النجف لمدة 10 أيام بسبب المخاوف من كورونا، وهو السبب نفسه الذي دفع السلطات المحلية في النجف إلى إرجاء تأجيل امتحانات منتصف العام الدراسي في مدارس المحافظة، حتى إشعار آخر.

ووفق سكاي نيوز أعلنت مديرية الصحة في النجف، اليوم، وضع 20 شخصًا تحت الحجر الصحي في أحد الفنادق، احتياطًا، بعد ملامستهم مصابًا بفيروس كورونا.

وكانت النجف قد شهدت الاثنين احتجاجات ومظاهرات شعبية، أمام مطار المدينة، مطالبة بإغلاقه، في وقت شكك رواد مواقع التواصل الاجتماعي في حقيقة وقف الرحلات الجوية مع إيران.

ووفق "سكاي نيوز عربية" وصل المتظاهرون إلى مدخل مطار النجف، وطالبوا بإغلاقه ووقف الرحلات الجوية مع الدول التي ينتشر فيها فيروس كورونا الجديد، وتحديدًا إيران.

وقال المتظاهرون إنهم سيبقون في حالة اعتصام حتى يتم إغلاق المطار، الذي يعتبرونه بوابة قد تؤدي إلى تفشي الفيروس في البلاد.

هذا وقد مددت وزارة الصحة العراقية، الثلاثاء، حظر دخول المسافرين من الصين وإيران، وأصدرت قرارات مماثلة على المسافرين من 5 دول أخرى هي تايلاند وكوريا الجنوبية واليابان وإيطاليا وسنغافورة.

واستثنى قرار الوزارة العراقيين والعاملين في البعثات الدبلوماسية والوفود الرسمية، كما نصحت العراقيين بتجنب السفر إلى هذه الدول السبعة.

وحثت وزارة الصحة العراقية، الثلاثاء، على تجنب عقد المؤتمرات والاحتفالات وأي تجمعات عامة أخرى "غير ضرورية".

يأتي هذا في فيما علّق رجل الدين مقتدى الصدر، الدعوة إلى احتجاجات سياسية بسبب المخاوف من فيروس كورونا؛ بحسب بيان.

وكان العراق قد اتخذ سلسلة تدابير من أجل منع انتشار فيروس كورونا على أراضيه، بعد تفشيه في جارته إيران، مثل غلق المنافذ البرية ومنع دخول الإيرانيين ووقف الرحلات الجوية.

وأصبحت إيران أكبر بؤرة لفيروس كورونا في منطقة الشرق الأوسط، كما أنها ثاني أكثر دولة تسجل عددًا من الوفيات بالفيروس بعد الصين، بعد أن سجلت 12 حالة وفاة و61 إصابة بالفيروس.

وسجلت العديد من دول الخليج إصابات بالفيروس، غالبيتها لإيرانيين أو مواطنين كانوا في إيران؛ حيث تم تسجيل ثماني إصابات في الكويت، ومثلها في البحرين، وإصابتين في عمان، و13 إصابة في الإمارات.

العراق النجف فيروس كورونا الجديد

3

25 فبراير 2020 - 1 رجب 1441 01:53 PM

متظاهرون يطالبون بوقف الرحلات الجوية مع إيران خوفًا من الفيروس

بعد الإعلان عن 4 إصابات جديدة بـ"كورونا".. العراق تعزل "النجف"

1 5,558

أعلن العراق، الثلاثاء، اكتشاف أربع إصابات جديدة بفيروس كورونا؛ ليرتفع بذلك عدد الإصابات المؤكدة في البلاد إلى خمس حالات؛ بينما اتخذت السلطات إجراءات تتعلق بمدينة النجف أقرب إلى حالة العزل.

وأكدت وزارة الصحة والبيئة في العراق، أنه تم اكتشاف أربع إصابات بفيروس كورنا في محافظة كركوك؛ مشيرة إلى أن الأفراد الأربعة هم من عائلة واحدة قادمة من إيران.

وقالت الوزارة في بيانها: تم تطبيق الحجر الصحي على العائلة، والفحص الطبي من قِبَل الأجهزة الطبية والصحية المختصة، وظهرت نتائج التحليل بإصابة تلك العائلة بالفيروس، وتم اتخاذ كل الإجراءات وحسب اللوائح الصحية الدولية للتعامل مع الحالة والملامسين.

وكانت السلطات في العراق، قد أعلنت في وقت سابق عن تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا، الذي بات يُعرف باسم "كوفيد 19"، وهي لمواطن إيراني دخل إلى النجف، قبل تطبيق حظر وصول الإيرانيين إلى البلاد.

وجاء في بيان لمدير عام دائرة الصحة في النجف، رضوان الكندي، أن نتائج الفحوص المخبرية التي أجريت الاثنين؛ أظهرت إصابة أحد طلبة العلوم الدينية، الذي يحمل الجنسية الإيرانية.

وفي حالة تقترب من حالات العزل، دعت وزارة الصحة العراقية، الثلاثاء، المواطنين العراقيين إلى عدم السفر إلى محافظة النجف إلا للضرورة القصوى؛ بسبب المخاوف من تفشي فيروس كورونا الجديد.

وجاءت هذه الدعوة بعد وقت قصير من تعطيل الدوام الرسمي في المدارس والجامعات في النجف لمدة 10 أيام بسبب المخاوف من كورونا، وهو السبب نفسه الذي دفع السلطات المحلية في النجف إلى إرجاء تأجيل امتحانات منتصف العام الدراسي في مدارس المحافظة، حتى إشعار آخر.

ووفق سكاي نيوز أعلنت مديرية الصحة في النجف، اليوم، وضع 20 شخصًا تحت الحجر الصحي في أحد الفنادق، احتياطًا، بعد ملامستهم مصابًا بفيروس كورونا.

وكانت النجف قد شهدت الاثنين احتجاجات ومظاهرات شعبية، أمام مطار المدينة، مطالبة بإغلاقه، في وقت شكك رواد مواقع التواصل الاجتماعي في حقيقة وقف الرحلات الجوية مع إيران.

ووفق "سكاي نيوز عربية" وصل المتظاهرون إلى مدخل مطار النجف، وطالبوا بإغلاقه ووقف الرحلات الجوية مع الدول التي ينتشر فيها فيروس كورونا الجديد، وتحديدًا إيران.

وقال المتظاهرون إنهم سيبقون في حالة اعتصام حتى يتم إغلاق المطار، الذي يعتبرونه بوابة قد تؤدي إلى تفشي الفيروس في البلاد.

هذا وقد مددت وزارة الصحة العراقية، الثلاثاء، حظر دخول المسافرين من الصين وإيران، وأصدرت قرارات مماثلة على المسافرين من 5 دول أخرى هي تايلاند وكوريا الجنوبية واليابان وإيطاليا وسنغافورة.

واستثنى قرار الوزارة العراقيين والعاملين في البعثات الدبلوماسية والوفود الرسمية، كما نصحت العراقيين بتجنب السفر إلى هذه الدول السبعة.

وحثت وزارة الصحة العراقية، الثلاثاء، على تجنب عقد المؤتمرات والاحتفالات وأي تجمعات عامة أخرى "غير ضرورية".

يأتي هذا في فيما علّق رجل الدين مقتدى الصدر، الدعوة إلى احتجاجات سياسية بسبب المخاوف من فيروس كورونا؛ بحسب بيان.

وكان العراق قد اتخذ سلسلة تدابير من أجل منع انتشار فيروس كورونا على أراضيه، بعد تفشيه في جارته إيران، مثل غلق المنافذ البرية ومنع دخول الإيرانيين ووقف الرحلات الجوية.

وأصبحت إيران أكبر بؤرة لفيروس كورونا في منطقة الشرق الأوسط، كما أنها ثاني أكثر دولة تسجل عددًا من الوفيات بالفيروس بعد الصين، بعد أن سجلت 12 حالة وفاة و61 إصابة بالفيروس.

وسجلت العديد من دول الخليج إصابات بالفيروس، غالبيتها لإيرانيين أو مواطنين كانوا في إيران؛ حيث تم تسجيل ثماني إصابات في الكويت، ومثلها في البحرين، وإصابتين في عمان، و13 إصابة في الإمارات.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020