"المعيرفي" لـ"سبق": تمنيت أن أكون في الملعب حينما صرخت بجملة "سلّم .. ياسالم"

قال أنه لم يشاهد الكاميرا في "كابينة" التعليق .. وما حدث كان لاشعورياً

- الدقيقتين 85 و 90 صنعت يومي مع الأخضر.
- إنجاز الهلال الآسيوي هو إنجاز مستحق للوطن .
- "الكعبي " و "الحربين " قريبين للقلب .
- أحلم بالتعليق على نهائيات كأس العالم للمنتخبات

أمضى المعلق الرياضي سمير المعيرفي أكثر من 10 سنوات في مجال التعليق الرياضي، لكن نجمه لم يبرز إلا في الفترة الأخيرة ، بعد أن قام بالتعليق على أهم المباريات في الدوري الاسباني والإيطالي والإنجليزي .

"سلم ياسالم " جمله كانت بمثابة بطاقة تعريف لـ"المعيرفي" مع الجمهور السعودي، حينما أطلق جملته الشهيرة في مباراة المنتخب السعودي ونظيره أوزبكستان في التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022 وآسيا 2023

.

"سبق" إلتقت "المعيرفي " من خلال الحوار التالي :

مضت 10 سنوات من علاقتك مع "المايك " .. لماذا كانت مباراة الأخضر السعودي ونظيره الأوزبكي في التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022 وآسيا 2023 هي الأبرز ؟

- الحدث دائماً يصنع الحضور ، وبالذات إذا كان من خلال العشق وهو منتخب بلادك ، لذا كان التفاعل لا إرداياً والحمد لله أن اللاعبين "بيضوا الوجه" في تلك المباراة .

نقطة التحول كانت بتوقيت تسديدتي سلمان الفرج وسالم الدوسري وما بعد الدقيقة 85 .. هل هذا صحيح ؟

كانت الخسارة للأخضر لو حدثت لا سمح الله تضعه في حسابات معقده، كان الجميع يطالب بالتعادل ، لكن الحمدلله تحقق الفوز وقلبت النتيجة، وتفاعلت مع هدف سلمان كثيرا لكن هدف سالم كان بمثابة "رصاصة الرحمة " لذا نهضت لاشعورياً وشعور غريب جعلني أقف وارفع صوتي "سلم ياسالم"، بعد أن أحرز هدفاً في غاية الجمال ، وكانت أول مباراة رسمية أعلق عليها للمنتخب السعودي الأول .

وأحب أن اهنئي الهلال عامة وسالم خاصة على حصول "الزعيم " على كأس دوري أبطال آسيا2019 من أمام أوراوا الياباني وهذا إنجاز وطني قبل أن يسجل بأسم الهلال .

لم تتفاعل كثيراً مع هدف التعديل من قدم سلمان الفرج ؟

- هدف سلمان كانت عنوانه "هدف الهيبه" للأخضر ، نحن زعماء آسيا على مختلف الأصعدة ، لذا كان الإنصاف في تلك المباراة للقائد الفرج ونجوميته من خلال الهدف الجميل الذي أحرزه وفي التوقيت الصعب ، لكن هدف سالم أعاد النقاط الثلاث لمستحقيها .

داخل الكابينه شاهد الجميع تفاعلك مع المباراة .. وأنت في الرياض واللقاء يقام في طشقند ؟

- هذا صحيح الكابينه في الرياض لكن القلب كان هناك في أوزبكستان مع الأخضر، والحمدلله وفقنا جميعا، وأحب أقدم الشكر للمشرف على القنوات الرياضية غانم القحطاني والعزيز ناصر العصيمي ، هما من منحاني تلك الفرصة .

ولو كنت هناك في الملعب حينما سجل سالم الدوسري الهدف الثالث لتركت كابينة التعليق ونزلت الملعب اقبل راس سالم الدوسري .

شاهدت تقليد لاعب الهلال "الفرنسي" قوميز لصوتك أثناء التعليق وبالذات على هدف سالم الدوسري في مرمى المنتخب الأوزبكي ، ماذا يعني لك ذلك ؟

- أجاب ( ضاحكاً) .."قوميز" شخصية مندمجة في المجتمع وساند الأخضر وأنخرط في المجتمع السعودي وهو يذكرني بالبرازيلي "إيلتون " ، وكنت سعيد جداً بتقليد وصل"قوميز" لي ، لحظة تسجيل سالم الدوسري الهدف الثالث ، وهذا يعني أن صوتي وصل .

شهادة تعتز بها ؟

- شهادة رئيس الإتحاد السعودي لكرة القدم ياسر المسحل ، بعد مباراة منتخبنا وأوزبكستان في التصفيات ، كما أعتز بحصولي على جائزة شيخ المعلقين العرب زاهد قدسي - رحمه الله - كأفضل معلق واعد لعام 2014 ، وأسعى لحصدها مجدداً إن شاء الله .

هل تأثرت بأحد المعلقين قبل دخولك المجال ؟

- أسماء كثيرة تعلمنا منها ، وربما أن الصديق الإماراتي علي الكعبي والعزيز عيسى الحربين كانوا الأقرب لقلبي .

مالذي يزعجك بعد رحلة 10 سنوات في التعليق الرياضي؟
.
- أطفال "تويتر " الذين " يخربشون " ويشوهوا النجاحات ، لكن الآن أصبحت لدى مناعة قويه في التجاهل ، والحمدلله نجاحاتي خلال هذه المسيرة رد قوي عليهم .

حضرت كمعلق في نهائي آسيا وأمم أوروبا والخليج وأهم الدوريات ( الاسباني والانجليزي والايطالي ) .. ماذا بقي ؟

- بالتأكيد الحلم هو التعليق على نهائيات كأس العالم للمنتخبات وإن شاء الله يتحقق .

المعلق الرياضي سمير المعيرفي المنتخب السعودي التصفيات الآسيوية كأس العالم 2022 كأس آسيا 2023

14

03 ديسمبر 2019 - 6 ربيع الآخر 1441 09:40 PM

قال أنه لم يشاهد الكاميرا في "كابينة" التعليق .. وما حدث كان لاشعورياً

"المعيرفي" لـ"سبق": تمنيت أن أكون في الملعب حينما صرخت بجملة "سلّم .. ياسالم"

4 19,157

- الدقيقتين 85 و 90 صنعت يومي مع الأخضر.
- إنجاز الهلال الآسيوي هو إنجاز مستحق للوطن .
- "الكعبي " و "الحربين " قريبين للقلب .
- أحلم بالتعليق على نهائيات كأس العالم للمنتخبات

أمضى المعلق الرياضي سمير المعيرفي أكثر من 10 سنوات في مجال التعليق الرياضي، لكن نجمه لم يبرز إلا في الفترة الأخيرة ، بعد أن قام بالتعليق على أهم المباريات في الدوري الاسباني والإيطالي والإنجليزي .

"سلم ياسالم " جمله كانت بمثابة بطاقة تعريف لـ"المعيرفي" مع الجمهور السعودي، حينما أطلق جملته الشهيرة في مباراة المنتخب السعودي ونظيره أوزبكستان في التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022 وآسيا 2023

.

"سبق" إلتقت "المعيرفي " من خلال الحوار التالي :

مضت 10 سنوات من علاقتك مع "المايك " .. لماذا كانت مباراة الأخضر السعودي ونظيره الأوزبكي في التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022 وآسيا 2023 هي الأبرز ؟

- الحدث دائماً يصنع الحضور ، وبالذات إذا كان من خلال العشق وهو منتخب بلادك ، لذا كان التفاعل لا إرداياً والحمد لله أن اللاعبين "بيضوا الوجه" في تلك المباراة .

نقطة التحول كانت بتوقيت تسديدتي سلمان الفرج وسالم الدوسري وما بعد الدقيقة 85 .. هل هذا صحيح ؟

كانت الخسارة للأخضر لو حدثت لا سمح الله تضعه في حسابات معقده، كان الجميع يطالب بالتعادل ، لكن الحمدلله تحقق الفوز وقلبت النتيجة، وتفاعلت مع هدف سلمان كثيرا لكن هدف سالم كان بمثابة "رصاصة الرحمة " لذا نهضت لاشعورياً وشعور غريب جعلني أقف وارفع صوتي "سلم ياسالم"، بعد أن أحرز هدفاً في غاية الجمال ، وكانت أول مباراة رسمية أعلق عليها للمنتخب السعودي الأول .

وأحب أن اهنئي الهلال عامة وسالم خاصة على حصول "الزعيم " على كأس دوري أبطال آسيا2019 من أمام أوراوا الياباني وهذا إنجاز وطني قبل أن يسجل بأسم الهلال .

لم تتفاعل كثيراً مع هدف التعديل من قدم سلمان الفرج ؟

- هدف سلمان كانت عنوانه "هدف الهيبه" للأخضر ، نحن زعماء آسيا على مختلف الأصعدة ، لذا كان الإنصاف في تلك المباراة للقائد الفرج ونجوميته من خلال الهدف الجميل الذي أحرزه وفي التوقيت الصعب ، لكن هدف سالم أعاد النقاط الثلاث لمستحقيها .

داخل الكابينه شاهد الجميع تفاعلك مع المباراة .. وأنت في الرياض واللقاء يقام في طشقند ؟

- هذا صحيح الكابينه في الرياض لكن القلب كان هناك في أوزبكستان مع الأخضر، والحمدلله وفقنا جميعا، وأحب أقدم الشكر للمشرف على القنوات الرياضية غانم القحطاني والعزيز ناصر العصيمي ، هما من منحاني تلك الفرصة .

ولو كنت هناك في الملعب حينما سجل سالم الدوسري الهدف الثالث لتركت كابينة التعليق ونزلت الملعب اقبل راس سالم الدوسري .

شاهدت تقليد لاعب الهلال "الفرنسي" قوميز لصوتك أثناء التعليق وبالذات على هدف سالم الدوسري في مرمى المنتخب الأوزبكي ، ماذا يعني لك ذلك ؟

- أجاب ( ضاحكاً) .."قوميز" شخصية مندمجة في المجتمع وساند الأخضر وأنخرط في المجتمع السعودي وهو يذكرني بالبرازيلي "إيلتون " ، وكنت سعيد جداً بتقليد وصل"قوميز" لي ، لحظة تسجيل سالم الدوسري الهدف الثالث ، وهذا يعني أن صوتي وصل .

شهادة تعتز بها ؟

- شهادة رئيس الإتحاد السعودي لكرة القدم ياسر المسحل ، بعد مباراة منتخبنا وأوزبكستان في التصفيات ، كما أعتز بحصولي على جائزة شيخ المعلقين العرب زاهد قدسي - رحمه الله - كأفضل معلق واعد لعام 2014 ، وأسعى لحصدها مجدداً إن شاء الله .

هل تأثرت بأحد المعلقين قبل دخولك المجال ؟

- أسماء كثيرة تعلمنا منها ، وربما أن الصديق الإماراتي علي الكعبي والعزيز عيسى الحربين كانوا الأقرب لقلبي .

مالذي يزعجك بعد رحلة 10 سنوات في التعليق الرياضي؟
.
- أطفال "تويتر " الذين " يخربشون " ويشوهوا النجاحات ، لكن الآن أصبحت لدى مناعة قويه في التجاهل ، والحمدلله نجاحاتي خلال هذه المسيرة رد قوي عليهم .

حضرت كمعلق في نهائي آسيا وأمم أوروبا والخليج وأهم الدوريات ( الاسباني والانجليزي والايطالي ) .. ماذا بقي ؟

- بالتأكيد الحلم هو التعليق على نهائيات كأس العالم للمنتخبات وإن شاء الله يتحقق .

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019