"التسجيلة" في عددها الجديد تحتفي بالثقافة المحلية وارتباطاتها بالمحيط العربي

تضمن دراسات ترتكز على قضايا معرفية وثقافية

صدر العدد السابع والثلاثون من مجلة التسجيلة التي يصدرها مركز الفهرس العربي الموحد تزامنًا مع احتفاء المثقفين في السعودية بصدور الأمر الملكي الكريم بإنشاء وزارة للثقافة، الذي يهدف إلى العناية بجميع مكونات الثقافة من معارف وآداب، وفنون جميلة، ومسرح، وموسيقى، وسينما.

​وتضمن العدد مقالاً للمشرف العام على مكتبة الملك عبدالعزيز العامة فيصل بن معمر حول الثقافة والتنمية المستدامة، وحوارًا موسعًا مع المهندس أحمد المزيد المدير التنفيذي للهيئة العامة للثقافة، الذي سلط الضوء على العديد من قضايا الثقافة وشؤونها المحلية وتشابكاتها العربية.

واحتوى العدد على موضوعات ثقافية وفكرية متعددة، وملف عن الفهرس العربي الموحد، إضافة إلى دراسات ومقالات، ترتكز على قضايا معرفية وثقافية ذات بُعد عربي، وأخبار تغطي قضايا ذات علاقة بالفهرس.

يُذكر أن الفهرس العربي الموحد أحد مشاريع مكتبة الملك عبدالعزيز العامة، ويعكس جهود المكتبة في كل ما من شأنه الارتقاء بالمستوى الثقافي العربي والإسلامي. وجاء الفهرس بوصفه إضافة لحزمة من المشاريع التي تتبناها المكتبة.

3

10 يونيو 2018 - 26 رمضان 1439 01:05 AM

تضمن دراسات ترتكز على قضايا معرفية وثقافية

"التسجيلة" في عددها الجديد تحتفي بالثقافة المحلية وارتباطاتها بالمحيط العربي

0 531

صدر العدد السابع والثلاثون من مجلة التسجيلة التي يصدرها مركز الفهرس العربي الموحد تزامنًا مع احتفاء المثقفين في السعودية بصدور الأمر الملكي الكريم بإنشاء وزارة للثقافة، الذي يهدف إلى العناية بجميع مكونات الثقافة من معارف وآداب، وفنون جميلة، ومسرح، وموسيقى، وسينما.

​وتضمن العدد مقالاً للمشرف العام على مكتبة الملك عبدالعزيز العامة فيصل بن معمر حول الثقافة والتنمية المستدامة، وحوارًا موسعًا مع المهندس أحمد المزيد المدير التنفيذي للهيئة العامة للثقافة، الذي سلط الضوء على العديد من قضايا الثقافة وشؤونها المحلية وتشابكاتها العربية.

واحتوى العدد على موضوعات ثقافية وفكرية متعددة، وملف عن الفهرس العربي الموحد، إضافة إلى دراسات ومقالات، ترتكز على قضايا معرفية وثقافية ذات بُعد عربي، وأخبار تغطي قضايا ذات علاقة بالفهرس.

يُذكر أن الفهرس العربي الموحد أحد مشاريع مكتبة الملك عبدالعزيز العامة، ويعكس جهود المكتبة في كل ما من شأنه الارتقاء بالمستوى الثقافي العربي والإسلامي. وجاء الفهرس بوصفه إضافة لحزمة من المشاريع التي تتبناها المكتبة.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2018