السفير الأوزبكي: أرضنا أنجبت "البخاري والترمذي".. وألف سائح سعودي فقط يزورونا

مبينًا أن حجم التبادل التجاري مع السعودية تجاوز 44 مليون دولار خلال 2018

يطلق عليها "قلب آسيا النابض" وكثير من المسلمين لا يعرفون أن الإمام البخاري والترمذي ومؤسس علم الرياضيات الخوارزمي والزمخشري وغيرهم ولدوا بها إنها "أوزبكستان" البلد السياحي البكر، والوجهة التاريخية الكبرى.

تقترب مساحة أوزبكستان من نصف مليون كم مربع وتتوسط جمهوريات الدول المستقلة عن الاتحاد السوفيتي ولا تطل على بحار بل تطل على أغلب الجمهوريات الإسلامية جنوب روسيا.

عدد سكانها 30 مليون نسمة أغلبهم مسلمون سنة وتنتشر في ربوعها المساجد ويرتفع بها صوت الأذان، والعاصمة طشقند وبها مدن عريقة في التاريخ الإسلامي مثل سمرقند وبخارى وخوارزم.

التقت "سبق" سفير جمهورية أوزبكستان المندوب الدائم لدى منظمة التعاون الإسلامي أولو غبيك مقصودوف الذي أكد سعادته بتطور العلاقات بين بلاده والمملكة في كل المجالات وهنأ المسلمين بشهر رمضان وعيد الفطر المبارك.

1000 سعودي

ويقول سفير جمهورية أوزبكستان إنه قبل عامين كان عدد السياح من المملكة العربية السعودية لأوزبكستان 250 شخصًا ولكن الآن حققنا نسبة عالية تصل إلى 1000 سائح سعودي من بداية يناير وحتى شهر مايو الماضي، وهذه نسبة عالية ونطمح في المزيد.

التأشيرات

أكد مقصودوف أنه خلال العامين الماضيين كانت هناك إصلاحات عديدة في المجال السياحي منها التأشيرات وهي أولى الخطوات التي اتخذتها حكومة أوزبكستان لتسهيل إجراءات الدخول إلى بلدها، فالآن هناك 79 دولة توجد في أوزبكستان من دون تأشيرات بجانب 46 دولة حصلوا على تأشيرات بكل سهولة سواء تأشيرات إلكترونية أو عن طريق السفارة أو القنصلية.

وأضاف: الشيء الآخر هو الترانزيت فيمكن في حالة وصولك لأوزبكستان ومنها لدولة أخرى يمكنك المكوث في أوزبكستان لمدة خمسة أيام من دون تأشيرة كذلك الأطفال تحت سن 16 عامًا يدخلون من دون تأشيرة.

إلغاء التأشيرة

أكد مقصودوف: لا نستطيع أن نحدد الوقت لأن هذا الأمر يتطلب اتفاقًا واستعدادًا بين الطرفين حكومة أوزبكستان والمملكة العربية السعودية لكن قريبًا سيكون هناك لجنة حكومية مشتركة وسنناقش هذا الأمر ونضع آلية لدخول السعوديين من دون تأشيرة.

نهضة سياحية

أشار مقصودوف إلى أن فنادق أوزبكستان الفاخرة كانت قليلة جدًا فكان يأتي السياح من العالم ولم يجدوا مسكنًا لهم فهنا دعت الحكومة الشركات والمستثمرين بالخارج إلى بناء فنادق جديدة على أرض أوزبكستان بضمانات و20 % من رأس مالهم، وبهذا زادت الفنادق وأصبحت كثيرة وتستقبل السياح كما أن هناك أيضًا فنادق فاخرة تحت الإنشاء واستقطبت بلادنا أغلب العلامات الفندقية الفاخرة.

4،5 مليون

بيّن مقصودوف أن عدد السياح في أوزبكستان في العام الماضي 2018 قد وصل إلى 4.5 مليون شخص.

وأوضح: نستعين بخبراء من الدول المتقدمة سياحيًا لتطوير المنظومة السياحية ببلادنا وأيضًا الطيران بجانب التعاون مع دول مثل مصر وفرنسا وغيرها لاقتباس الخبرات السياحية وتنفيذها على أرض الجمهورية الأوزبكستانية.

ولفت إلى أن أوزبكستان لديها عديد الأماكن الدينية الإسلامية ويتوافد إلينا سياح من إندونيسيا لزيارة هذه الأماكن.

وعن التعاون الاقتصادي، أعرب السفير عن أمله في زيادته مستقبلاً والعمل على الدفع الاقتصادي المنشود، مبينًا أن حجم التبادل التجاري بين بلاده والمملكة بلغ 44 مليون دولار أمريكي خلال عام 2018.

144

07 يونيو 2019 - 4 شوّال 1440 01:38 AM

مبينًا أن حجم التبادل التجاري مع السعودية تجاوز 44 مليون دولار خلال 2018

السفير الأوزبكي: أرضنا أنجبت "البخاري والترمذي".. وألف سائح سعودي فقط يزورونا

30 39,389

يطلق عليها "قلب آسيا النابض" وكثير من المسلمين لا يعرفون أن الإمام البخاري والترمذي ومؤسس علم الرياضيات الخوارزمي والزمخشري وغيرهم ولدوا بها إنها "أوزبكستان" البلد السياحي البكر، والوجهة التاريخية الكبرى.

تقترب مساحة أوزبكستان من نصف مليون كم مربع وتتوسط جمهوريات الدول المستقلة عن الاتحاد السوفيتي ولا تطل على بحار بل تطل على أغلب الجمهوريات الإسلامية جنوب روسيا.

عدد سكانها 30 مليون نسمة أغلبهم مسلمون سنة وتنتشر في ربوعها المساجد ويرتفع بها صوت الأذان، والعاصمة طشقند وبها مدن عريقة في التاريخ الإسلامي مثل سمرقند وبخارى وخوارزم.

التقت "سبق" سفير جمهورية أوزبكستان المندوب الدائم لدى منظمة التعاون الإسلامي أولو غبيك مقصودوف الذي أكد سعادته بتطور العلاقات بين بلاده والمملكة في كل المجالات وهنأ المسلمين بشهر رمضان وعيد الفطر المبارك.

1000 سعودي

ويقول سفير جمهورية أوزبكستان إنه قبل عامين كان عدد السياح من المملكة العربية السعودية لأوزبكستان 250 شخصًا ولكن الآن حققنا نسبة عالية تصل إلى 1000 سائح سعودي من بداية يناير وحتى شهر مايو الماضي، وهذه نسبة عالية ونطمح في المزيد.

التأشيرات

أكد مقصودوف أنه خلال العامين الماضيين كانت هناك إصلاحات عديدة في المجال السياحي منها التأشيرات وهي أولى الخطوات التي اتخذتها حكومة أوزبكستان لتسهيل إجراءات الدخول إلى بلدها، فالآن هناك 79 دولة توجد في أوزبكستان من دون تأشيرات بجانب 46 دولة حصلوا على تأشيرات بكل سهولة سواء تأشيرات إلكترونية أو عن طريق السفارة أو القنصلية.

وأضاف: الشيء الآخر هو الترانزيت فيمكن في حالة وصولك لأوزبكستان ومنها لدولة أخرى يمكنك المكوث في أوزبكستان لمدة خمسة أيام من دون تأشيرة كذلك الأطفال تحت سن 16 عامًا يدخلون من دون تأشيرة.

إلغاء التأشيرة

أكد مقصودوف: لا نستطيع أن نحدد الوقت لأن هذا الأمر يتطلب اتفاقًا واستعدادًا بين الطرفين حكومة أوزبكستان والمملكة العربية السعودية لكن قريبًا سيكون هناك لجنة حكومية مشتركة وسنناقش هذا الأمر ونضع آلية لدخول السعوديين من دون تأشيرة.

نهضة سياحية

أشار مقصودوف إلى أن فنادق أوزبكستان الفاخرة كانت قليلة جدًا فكان يأتي السياح من العالم ولم يجدوا مسكنًا لهم فهنا دعت الحكومة الشركات والمستثمرين بالخارج إلى بناء فنادق جديدة على أرض أوزبكستان بضمانات و20 % من رأس مالهم، وبهذا زادت الفنادق وأصبحت كثيرة وتستقبل السياح كما أن هناك أيضًا فنادق فاخرة تحت الإنشاء واستقطبت بلادنا أغلب العلامات الفندقية الفاخرة.

4،5 مليون

بيّن مقصودوف أن عدد السياح في أوزبكستان في العام الماضي 2018 قد وصل إلى 4.5 مليون شخص.

وأوضح: نستعين بخبراء من الدول المتقدمة سياحيًا لتطوير المنظومة السياحية ببلادنا وأيضًا الطيران بجانب التعاون مع دول مثل مصر وفرنسا وغيرها لاقتباس الخبرات السياحية وتنفيذها على أرض الجمهورية الأوزبكستانية.

ولفت إلى أن أوزبكستان لديها عديد الأماكن الدينية الإسلامية ويتوافد إلينا سياح من إندونيسيا لزيارة هذه الأماكن.

وعن التعاون الاقتصادي، أعرب السفير عن أمله في زيادته مستقبلاً والعمل على الدفع الاقتصادي المنشود، مبينًا أن حجم التبادل التجاري بين بلاده والمملكة بلغ 44 مليون دولار أمريكي خلال عام 2018.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019