انطلاق ملتقى "التطوع المتخصص والمحترف" لتحقيق رؤية ٢٠٣٠

ندوة تثقيفية وورشة عمل وتجارب ناجحة ومعرض بحضور ٩٠٠ مستفيد

انطلقت أمس الثلاثاء فعاليات ملتقى التطوع المتخصص والمحترف لتحقيق رؤية ٢٠٣٠ الذي نظمه المركز السعودي للمسؤولية الاجتماعية بالشراكة مع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، في مقر وكالة الأنباء السعودية "واس"، بعد إقرار مجلس الوزراء نظام التطوع أخيراً.

شمل الملتقى ندوة وورشة عمل وعرض تجارب ناجحة ومعرضاً مصاحباً حضره أكثر من ٩٠٠ مستفيد.

وقدّم ورشة العمل المدرب مقبول العلياني مستشار تطوير الأعمال وشملت الممارسات الاحترافية للعمل التطوعي وكيف يكون المتطوع مميزاً في مجاله، بعدها تم عرض عدد من التجارب الناجحة بدأها فريق غوث للإنقاذ حيث قدّم مؤسّس الفريق منصور العاطفي تجربة أول فريق بحث وإنقاذ عربي، ثم قدم سعود السبيعي؛ مدير إدارة المسؤولية الاجتماعية بنادي الهلال تجربة النادي التطوعية التي وجدت نجاحاً كبيراً وتفاعلاً لا مثيل له.

وانطلقت الندوة الرئيسة بالملتقى الذي يرعاه بنك الجزيرة بعنوان "التطوع المحترف لتحقيق رؤية ٢٠٣٠" التي ضمت الدكتور عبدالله الفوزان؛ أمين عام مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، والدكتور فهد العليان؛ رئيس مجموعة المسؤولية الاجتماعية ببنك الجزيرة، ومشاعل المبارك؛ مدير عام إدارة التطوع بوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، وهاني المقبل؛ مستشار تطوير أعمال ريادية، وأدارها الإعلامي محمد الوهيبي.

وبدأت مشاعل المبارك؛ مدير عام إدارة التطوع بوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بعرض خاص عن بوابة التطوع وعن تجربة الوزارة في مجال التطوع المحترف وآخر ما وصلت إليه في هذا الموضوع من سن تنظيمات وتشريعات ستسهم في تميز العمل التطوعي في المملكة وتحقيق أهداف رؤية ٢٠٣٠ في هذا المجال.

من جهته، أكّد الدكتور عبدالله الفوزان؛ أمين عام مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، أن المركز قدّم أكثر من خمسة آلاف متطوع، وأن هناك خطة مميزة لتخريج متدربين في مجال الحوار وخلافه، بدعم من المركز، لافتاً إلى أن هناك تواصلاً دائماً مع الجهات المعنية من أجل استقطاب كفاءات يتم تدريبها باحترافية عالية وتزويدها بسلاح التدريب لكي تكون عنصراً فاعلاً في المجتمع.

وأشار الفوزان؛ إلى أن السعودية مثال يُحتذى؛ بما لديها من إحساس تجاه العالم ومساهماتها في أغلب الكوارث في العالم الإسلامي والعالم بشكل عام، واستمرارها في مد يد العون للجميع في محنهم.

ورأى الدكتور فهد العليان؛ رئيس مجموعة المسؤولية الاجتماعية ببنك الجزيرة، أن التطوع هو جزءٌ من شخصية المجتمع السعودي وليس وليد الفترة الأخيرة فقط، لكن الاهتمام به زاد في العقد الأخير؛ كونه أصبح لغة عالمية وعلامة تقدم للشعوب.

واستعرض العليان؛ تجربة بنك الجزيرة في مجال التطوع الاحترافي من خلال عرض نال إعجاب الحضور.

من جهته، أكّد هاني المقبل؛ مستشار تطوير أعمال ريادية أن الشباب السعودي يثير الإعجاب بتفاعله مع التطوع، لافتاً إلى أن هناك قصصاً تخلد في هذا المجال، ولعل تجربة جمعية مسك من أميز التجارب في التطوع الاحترافي حيث أثبت قدرته على الإسهام في تنمية المجتمع من خلال هذا المجال ومازالت لدينا الفرصة لتطويره في ظل سن قوانين تسهم في تنظيمه وتضمن للمتطوع حقه وتعرفه بما له وما عليه.

بعد ذلك تم إعلان أسماء الفائزين بالمبادرات التطوعية وتسليمهم جوائزهم، وفي نهاية الملتقى تم تكريم المشاركين والرعاة والجهات التي شاركت في المعرض المصاحب.

ملتقى التطوع المتخصص والمحترف رؤية 2030

1

04 مارس 2020 - 9 رجب 1441 01:55 PM

ندوة تثقيفية وورشة عمل وتجارب ناجحة ومعرض بحضور ٩٠٠ مستفيد

انطلاق ملتقى "التطوع المتخصص والمحترف" لتحقيق رؤية ٢٠٣٠

0 541

انطلقت أمس الثلاثاء فعاليات ملتقى التطوع المتخصص والمحترف لتحقيق رؤية ٢٠٣٠ الذي نظمه المركز السعودي للمسؤولية الاجتماعية بالشراكة مع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، في مقر وكالة الأنباء السعودية "واس"، بعد إقرار مجلس الوزراء نظام التطوع أخيراً.

شمل الملتقى ندوة وورشة عمل وعرض تجارب ناجحة ومعرضاً مصاحباً حضره أكثر من ٩٠٠ مستفيد.

وقدّم ورشة العمل المدرب مقبول العلياني مستشار تطوير الأعمال وشملت الممارسات الاحترافية للعمل التطوعي وكيف يكون المتطوع مميزاً في مجاله، بعدها تم عرض عدد من التجارب الناجحة بدأها فريق غوث للإنقاذ حيث قدّم مؤسّس الفريق منصور العاطفي تجربة أول فريق بحث وإنقاذ عربي، ثم قدم سعود السبيعي؛ مدير إدارة المسؤولية الاجتماعية بنادي الهلال تجربة النادي التطوعية التي وجدت نجاحاً كبيراً وتفاعلاً لا مثيل له.

وانطلقت الندوة الرئيسة بالملتقى الذي يرعاه بنك الجزيرة بعنوان "التطوع المحترف لتحقيق رؤية ٢٠٣٠" التي ضمت الدكتور عبدالله الفوزان؛ أمين عام مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، والدكتور فهد العليان؛ رئيس مجموعة المسؤولية الاجتماعية ببنك الجزيرة، ومشاعل المبارك؛ مدير عام إدارة التطوع بوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، وهاني المقبل؛ مستشار تطوير أعمال ريادية، وأدارها الإعلامي محمد الوهيبي.

وبدأت مشاعل المبارك؛ مدير عام إدارة التطوع بوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بعرض خاص عن بوابة التطوع وعن تجربة الوزارة في مجال التطوع المحترف وآخر ما وصلت إليه في هذا الموضوع من سن تنظيمات وتشريعات ستسهم في تميز العمل التطوعي في المملكة وتحقيق أهداف رؤية ٢٠٣٠ في هذا المجال.

من جهته، أكّد الدكتور عبدالله الفوزان؛ أمين عام مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، أن المركز قدّم أكثر من خمسة آلاف متطوع، وأن هناك خطة مميزة لتخريج متدربين في مجال الحوار وخلافه، بدعم من المركز، لافتاً إلى أن هناك تواصلاً دائماً مع الجهات المعنية من أجل استقطاب كفاءات يتم تدريبها باحترافية عالية وتزويدها بسلاح التدريب لكي تكون عنصراً فاعلاً في المجتمع.

وأشار الفوزان؛ إلى أن السعودية مثال يُحتذى؛ بما لديها من إحساس تجاه العالم ومساهماتها في أغلب الكوارث في العالم الإسلامي والعالم بشكل عام، واستمرارها في مد يد العون للجميع في محنهم.

ورأى الدكتور فهد العليان؛ رئيس مجموعة المسؤولية الاجتماعية ببنك الجزيرة، أن التطوع هو جزءٌ من شخصية المجتمع السعودي وليس وليد الفترة الأخيرة فقط، لكن الاهتمام به زاد في العقد الأخير؛ كونه أصبح لغة عالمية وعلامة تقدم للشعوب.

واستعرض العليان؛ تجربة بنك الجزيرة في مجال التطوع الاحترافي من خلال عرض نال إعجاب الحضور.

من جهته، أكّد هاني المقبل؛ مستشار تطوير أعمال ريادية أن الشباب السعودي يثير الإعجاب بتفاعله مع التطوع، لافتاً إلى أن هناك قصصاً تخلد في هذا المجال، ولعل تجربة جمعية مسك من أميز التجارب في التطوع الاحترافي حيث أثبت قدرته على الإسهام في تنمية المجتمع من خلال هذا المجال ومازالت لدينا الفرصة لتطويره في ظل سن قوانين تسهم في تنظيمه وتضمن للمتطوع حقه وتعرفه بما له وما عليه.

بعد ذلك تم إعلان أسماء الفائزين بالمبادرات التطوعية وتسليمهم جوائزهم، وفي نهاية الملتقى تم تكريم المشاركين والرعاة والجهات التي شاركت في المعرض المصاحب.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020