"مشعل بن ماجد" يعلن غداً انطلاق جائزة جدة للإبداع للتنافس في 6 مجالات

ضمن ملتقى مكة الثقافي تحت شعار "كيف نكون قدوة"

يُعلِن محافظ جدة الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز، غداً الأربعاء؛ انطلاق جائزة جدة للإبداع ١٤٤١هـ في نسختها الثالثة، ضمن ملتقى مكة الثقافي تحت شعار "كيف نكون قدوة"، بحضور عدد من مسؤولي الجهات الحكومية وذات العلاقة والمهتمين بهذا الجانب، وذلك بمقر جامعة الملك عبد العزيز.

وتكمن رؤية الجائزة في أن تكون محافظة جدة رائدة في تكريم الإبداع والمبدعين وتقدير الطاقات الإبداعية بالمحافظة، وتتعدّد أهدافها بتحفيز المبدعين وتبنّي مبادراتهم ونشر ثقافة المبادرات بين أطياف المجتمع، بالإضافة لرفع كفاءة منظومة العمل الثقافي والمعرفي بجدة، وتعزيز التكامل التنموي فيها.

وفي هذه النسخة ستحضر (٦) مجالات مع استحداث مجالين منها، يتنافس على حصد جوائزها المبدعون والمبدعات من مختلف الفئات؛ منها الإبداع في اللغة العربية (لغة القرآن) وتُعنى هذه الجائزة بنشر لغة القرآن الكريم وتعزيز مكانتها وتعليمها غير الناطقين بها، والإبداع الحكومي وتُعنى بجودة مبادرات الجهات الحكومية وأثرها على المجتمع، وكذلك الإبداع الأمني وتُعنى بما يهتم بأمن وسلامة الفرد والمجتمع من مبادرات وبرامج.

بالإضافة إلى الإبداع المجتمعي، وهي مبادرات غير ربحية تفي بالمتطلبات الاجتماعية وترتقي بأفراده، والإبداع لرواد الأعمال وهي مبادرات تخصّ المؤسسات والشركات الناشئة؛ حيث تسهم بنمو الحركة الاقتصادية بالمحافظة، والإبداع الفردي وهي مشاريع فردية تسهم برقيّ المجتمع ودعم التنمية.

9

10 سبتمبر 2019 - 11 محرّم 1441 05:43 PM

ضمن ملتقى مكة الثقافي تحت شعار "كيف نكون قدوة"

"مشعل بن ماجد" يعلن غداً انطلاق جائزة جدة للإبداع للتنافس في 6 مجالات

1 2,309

يُعلِن محافظ جدة الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز، غداً الأربعاء؛ انطلاق جائزة جدة للإبداع ١٤٤١هـ في نسختها الثالثة، ضمن ملتقى مكة الثقافي تحت شعار "كيف نكون قدوة"، بحضور عدد من مسؤولي الجهات الحكومية وذات العلاقة والمهتمين بهذا الجانب، وذلك بمقر جامعة الملك عبد العزيز.

وتكمن رؤية الجائزة في أن تكون محافظة جدة رائدة في تكريم الإبداع والمبدعين وتقدير الطاقات الإبداعية بالمحافظة، وتتعدّد أهدافها بتحفيز المبدعين وتبنّي مبادراتهم ونشر ثقافة المبادرات بين أطياف المجتمع، بالإضافة لرفع كفاءة منظومة العمل الثقافي والمعرفي بجدة، وتعزيز التكامل التنموي فيها.

وفي هذه النسخة ستحضر (٦) مجالات مع استحداث مجالين منها، يتنافس على حصد جوائزها المبدعون والمبدعات من مختلف الفئات؛ منها الإبداع في اللغة العربية (لغة القرآن) وتُعنى هذه الجائزة بنشر لغة القرآن الكريم وتعزيز مكانتها وتعليمها غير الناطقين بها، والإبداع الحكومي وتُعنى بجودة مبادرات الجهات الحكومية وأثرها على المجتمع، وكذلك الإبداع الأمني وتُعنى بما يهتم بأمن وسلامة الفرد والمجتمع من مبادرات وبرامج.

بالإضافة إلى الإبداع المجتمعي، وهي مبادرات غير ربحية تفي بالمتطلبات الاجتماعية وترتقي بأفراده، والإبداع لرواد الأعمال وهي مبادرات تخصّ المؤسسات والشركات الناشئة؛ حيث تسهم بنمو الحركة الاقتصادية بالمحافظة، والإبداع الفردي وهي مشاريع فردية تسهم برقيّ المجتمع ودعم التنمية.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019